أمراض السرطانصحة

كيف يمكن أن ينتشر السرطان؟

اقرأ في هذا المقال
  • كيف يمكن أن ينتشر السرطان
  • كيف يمكن أن ينتشر السرطان إلى مناطق أخرى من الجسم
  • مناطق انتشار السرطان (الانبثاثات الدقيقة)

كيف يمكن أن ينتشر السرطان؟

السرطان الأولي والثانوي:

يُسمّى المكان الذي يبدأ فيه السرطان في الجسم بالسرطان الأساسي أو الموقع الأساسي. قد تنفصل الخلايا من الموقع الأساسي وتنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. يُمكن أن تنمو هذه الخلايا المهجورة وتُشكّل أورامًا أخرى، تُعرف بالسرطان الثانوي أو السرطان المنتشر.

كيف يمكن أن ينتشر السرطان إلى مناطق أخرى من الجسم؟

يُمكن أن تنتشر الخلايا السرطانية إلى أجزاء أخرى من الجسم من خلال مجرى الدم أو الجهاز الليمفاوي. هناك يُمكن أن يبدأ السرطان في النمو إلى أورام جديدة. تتم تسمية السرطان وفقًا للمكان الذي بدأ فيه في التطوّر. على سبيل المثال، إذا كان لديك سرطان الأمعاء الذي انتشر إلى الكبد، فإنه يُسمّى سرطان الأمعاء مع النقائل الكبدية أو النقائل الثانوية. لا يُسمّى سرطان الكبد. وذلك لأن الخلايا السرطانية في الكبد هي في الواقع خلايا سرطانية في الأمعاء. فهي ليست خلايا كبدية أصبحت سرطانية.

من أجل الانتشار، يجب أن تنفصل بعض الخلايا من السرطان الأساسي، وتنتقل إلى جزء آخر من الجسم وتبدأ في النمو هناك. الخلايا السرطانية لا تلتصق ببعضها البعض كما تفعل الخلايا الطبيعية. وقد ينتجون أيضًا مواد تحفزّهم على الحركة. كما ويُمكن لبعض الخلايا أن تنفصل وتنتقل إلى الأوعية الليمفاوية الصغيرة أو الأوعية الدموية التي تُسمّى الشعيرات الدموية في المنطقة.

عندما تدخل الخلايا السرطانية إلى الأوعية الدموية الصغيرة، يُمكنها بعد ذلك دخول مجرى الدم. تُسمّى الخلايا الورمية المتداولة (أو CTCs). يبحث الباحثون حاليًا عن استخدام الخلايا السرطانية المتداولة لتشخيص السرطان وتجنّب الحاجة إلى إجراء اختبارات مثل الخزعات. كما أنهم يبحثون ما إذا كان بإمكانهم اختبار الخلايا السرطانية المتداولة للتنبؤ بالعلاجات التي ستعمل بشكل أفضل.

عادة ما تبقى هذه الخلايا في وعاء دموي صغير جدًا مثل الشعيرات الدموية. يجب أن تتحرك الخلية السرطانية من خلال جدار الشعيرات الدموية إلى أنسجة العضو المجاورة. يُمكن للخلية أن تتكاثر لتشكّل ورمًا جديدًا إذا كانت الظروف مناسبة لنموها ولديها العناصر الغذائية التي تحتاجها.

هذه عملية معقدة للغاية ومُعظم الخلايا السرطانية لا تنجو منها. على الأرجح، من بين عدة آلاف من الخلايا السرطانية التي تصل إلى مجرى الدم، سيبقى عدد قليل منها فقط لتشكيل سرطان ثانوي. ربما تقتل خلايا الدم البيضاء في جهاز المناعة لدينا بعض الخلايا السرطانية. قد تموت خلايا سرطانية أخرى بسبب تعرضها للتكسر بسبب تدفق الدم بسرعة.

قد تحاول الخلايا السرطانية في الدورة الدموية التمسك بالصفائح الدموية لتكوين كتل لإعطاء نفسها بعض الحماية. الصفائح الدموية هي خلايا الدم التي تُساعد الدم على التجلّط. قد يُساعد ذلك أيضًا الخلايا السرطانية على الانتقال إلى الأنسجة المحيطة.

كما أن السرطان يمكن أن ينتشر عبر الجهاز الليمفاوي، والجهاز الليمفاوي عبارة عن شبكة من الأنابيب والغدد في الجسم تقوم بتصفية سوائل الجسم وتحارب العدوى. كما أنه يحجز الخلايا التالفة أو الضارة مثل الخلايا السرطانية. يُمكن أن تنتقل الخلايا السرطانية إلى الأوعية الليمفاوية الصغيرة القريبة من الورم الأساسي وتنتقل إلى الغدد الليمفاوية القريبة. في الغدد الليمفاوية، قد يتم تدمير الخلايا السرطانية ولكن بعضها قد يعيش وينمو لتشكيل أورام في عقد أو أكثر من العقد الليمفاوية. يطلق الأطباء على هذه العقدة الليمفاوية انتشارها.

مناطق انتشار السرطان (الانبثاثات الدقيقة):

الانبثاثات الدقيقة هي مناطق انتشار السرطان (الانبثاث) التي تكون صغيرة جدًا بحيث لا يُمكن رؤيتها. بعض مناطق السرطان صغيرة جدًا بحيث لا تظهر في أيّ نوع من أنواع الفحص. بالنسبة لبعض أنواع السرطان، يُمكن أن تكشف اختبارات الدم بعض البروتينات التي تطلقها الخلايا السرطانية. قد يعطي ذلك علامة على وجود خلايا سرطانية في الجسم أصغر من أن تظهر في الفحص. ولكن بالنسبة لمعظم السرطانات، لا يوجد اختبار دم يمكن أن يحدد ما إذا كان السرطان قد انتشر أم لا. كما يُمكن للأطباء فقط تحديد ما إذا كان السرطان منتشرًا أم لا. يعتمد الأطباء في ذلك على عدد من العوامل:

  • الخبرة السابقة، يقوم الأطباء بجمع ونشر هذه المعلومات لمُساعدة بعضهم البعض.

  • ما إذا كانت هناك خلايا سرطانية في الأوعية الدموية في الورم تمت إزالتها أثناء الجراحة، إذا تم العثور على خلايا سرطانية، فمن المُرجّح أن ينتشر السرطان إلى أجزاء أخرى من الجسم.

  • درجة السرطان (مدى شذوذ الخلايا)، كلَّما زادت الدرجة، زادت سرعة نمو السرطان وزادت احتمالية انتشار الخلايا.

  • ما إذا كانت العقد الليمفاوية التي تمت إزالتها أثناء عملية جراحية تحتوي على خلايا سرطانية، إذا كانت العقد الليمفاوية تحتوي على خلايا سرطانية، فهذا يدل على أن الخلايا السرطانية قد انفصلت عن السرطان الأصلي (ولكن لا توجد طريقة لمعرفة ما إذا كانت الخلايا قد انتشرت إلى أيّ مناطق أخرى من الجسم).

المصدر
كتاب "يوميات السرطان" للدكتور إيهاب عبدالرحيم عليكتاب "السرطان" لـ أحمد توفيق حجازيكتاب "إمبراطور الأمراض/ السرطان" للمؤلف سيدهارتا موخيرجي
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق