أمراض شائعةالأمراض التنفسيةصحة

الالتهاب الرئوي الجرثومي

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو الالتهاب الرئوي الجرثومي؟
  • ما هي أعراض الالتهاب الرئوي الجرثومي؟
  • عوامل خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي البكتيري

ما هو الالتهاب الرئوي الجرثومي؟

الالتهاب الرئوي الجرثومي وبالإنجليزية (bacterial pneumonia): هو عدوى رئوية تسببها البكتيريا ويمكن أن يحدث في جزء صغير واحد فقط من الرئة، أو قد يشمل الرئة بالكامل. يمكن أن يجعل الالتهاب الرئوي من الصعب على الجسم الحصول على كمية كافية من الأكسجين في الدم، مما قد يؤدي إلى عدم عمل الخلايا بشكل صحيح.


يعد الالتهاب الرئوي عدوى رئوية شائعة ينتج عنها التهاب الأكياس الهوائية للرئتين. قد يتجمع في هذه الأكياس أيضاً بالسوائل والقيح وبقايا خلايا التي تم تدميرها. يمكن أن تسببه الفيروسات أو الفطريات أو البكتيريا. من المحتمل أن يكون الالتهاب الرئوي الجرثومي خفيفاً أو خطيراً. ترتكز حدة الالتهاب الرئوي على ما يلي:

  • قوة البكتيريا.

  • مدى سرعة التشخيص والعلاج.

  • العمر.

  • الصحة العامة.

  • إذا كان لدى المريض حالات أو أمراض أخرى.

ما هي أعراض الالتهاب الرئوي الجرثومي؟

تتضمن الأعراض الأكثر شيوعاً للالتهاب الرئوي البكتيري ما يلي:

  • السعال مع مخاط سميك أصفر أو أخضر أو المخاط ممزوجاً بالدم.

  • ألم في الصدر كالطعن يتفاقم عند السعال أو التنفس.

  • ظهور مفاجئ لقشعريرة شديدة بما يكفي لتجعل المريض يهتز.

  • حمى 102-105 درجة فهرنهايت أو أعلى (حمى أقل من 102 درجة فهرنهايت عند كبار السن).

تشمل الأعراض الأخرى للالتهاب الرئوي الجرثومي ما يلي:

  • صداع الرأس.

  • ألم عضلي.

  • ضيق التنفس أو التنفس السريع.

  • خمول أو إرهاق شديد.

  • بشرة رطبة شاحبة.

  • الارتباك، وخاصة بين كبار السن.

  • فقدان الشهية.

  • التعرق.

سيتشارك كبار السن جميع الأعراض مع البالغين الأصغر سناً، ولكنهم أكثر عرضة للإصابة بالارتباك والدوار. قد يكون كبار السن أقل عرضة للإصابة بالحمى.

الأعراض عند الأطفال:

من المحتمل أن يكون الالتهاب الرئوي شديد الخطورة على الرضع والأطفال الصغار بشكل خاص. قد يظهر على الرضع والأطفال الصغار أعراض مشابهة لتلك المذكورة أعلاه. عند الرضع قد تظهر صعوبة في التنفس مثل فتحتي الأنف أو غرق في الصدر عند التنفس. قد تظهر أيضاً شفاه أو أظافر مزرقة، مما يشير إلى أنها لا تحصل على ما يكفي من الأكسجين.

أعراض الطوارئ:

يتم طلب العناية الطبية الفورية إذا ظهرت الأعراض التالية:

  • الدم في المخاط.

  • صعوبة في التنفس.

  • حمى عالية من 102.5 درجة فهرنهايت من أعلى.

  • الالتباس.

  • ضربات قلب سريعة.

  • الجلد المزرق.

عوامل خطر الإصابة بالالتهاب الرئوي البكتيري:

العوامل البيئية وأسلوب الحياة:

تشمل العوامل البيئية وأسلوب الحياة ما يلي:

  • التدخين.

  • العمل في بيئة تحتوي على الكثير من التلوث.

  • العيش أو العمل في محيط مستشفى أو مركز تمريض.

عوامل الخطر الطبية:

قد يكون الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي، وتتضمن ما يلي:

  • عدوى تنفسية فيروسية حديثة مثل الأنفلونزا.

  • صعوبة في البلع بسبب حالات عصبية مثل الخرف أو السكتة الدماغية.

  • أمراض الرئة المزمنة.

  • ضعف جهاز المناعة بسبب المرض أو الأدوية.

الفئات العمرية:

الأطفال الذي تتراوح أعمارهم ما بين عامين وأصغر والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 سنة وهم أيضاً أكثر فرصة للإصابة بالالتهاب الرئوي. قم بزيارة الطبيب إذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه يعاني من أعراض الالتهاب الرئوي. يمكن أن يكون الالتهاب الرئوي لهذه المجموعة مهدداً للحياة.

المصدر
Clinical Management of Bacterial Pneumonia,Antoni Torres,‏Catia CillónizMucosal Immunology of Acute Bacterial Pneumonia,Alice Prince‏Community-acquired Pneumonia,Thomas J. Marrie

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى