الأمراض النسائيةصحة

الناسور المستقيمي المهبلي

اقرأ في هذا المقال
  • الناسور المستقيمي المهبلي
  • أسباب الناسور المستقيمي المهبلي
  • أعراض الناسور المستقيمي المهبلي
  • فحص الناسور  المستقيمي المهبلي

الناسور المستقيمي المهبلي:

 

الناسور المستقيمي المهبلي: هي عبارة عن حالة طبية تتمثل بوجود فتحات غير طبيعية مبطنة بالظهارة بين المستقيم والمهبل يمكن أن تكون مزعجة للغاية لكل من المريضة والجراح بسبب أعراضها المزعجة والمحرجة ومعدل الفشل المرتفع بعد الإصلاح.

 

أسباب الناسور المستقيمي المهبلي:

 

يمكن أن يكون الناسور نتيجة لتشوهات خلقية أو مسببات مكتسبة،  قد يحدث بسبب الولادة، يمكن أن يؤدي المخاض المطول مع نخر الحاجز المستقيمي المهبلي أو الإصابة التوليدية مع تمزق العجان من الدرجة الثالثة أو الرابعة أو بضع الفرج إلى الإصابة بالناسور المستقيمي المهبلي، يعتبر الناسور المستقيمي المهبلي الناتج عن الولادة أقل شيوعًا في البلدان المتقدمة.

 

يمكن أن تؤدي العمليات المعدية داخل الحاجز المستقيمي المهبلي أيضًا إلى ناسور مستقيمي مهبلي، قد تستنزف الخراجات الشرجية الخفية الغدية والتهابات غدة بارثولين تلقائيًا ممّا يتسبب في انخفاض الناسور المستقيمي المهبلي.

 

قد تسبب الأورام الخبيثة نواسير مستقيمي مهبلي تظهر هذه عادة في حالة الأورام الخبيثة في المستقيم أو الرحم أو عنق الرحم أو المهبل التي لها امتداد موضعي كبير أو تم علاجها بالعلاج الإشعاعي بعد العلاج الإشعاعي، قد تصاب المريضة بالتهاب المستقيم يليه تقرح في جدار المستقيم الأمامي، ثم تتطور قرح المستقيم إلى تكوين الناسور بعد حوالي 6 أشهر إلى سنتين بعد العلاج يزداد حدوث الناسور المستقيمي المهبلي مع جرعة عالية من الإشعاع واستئصال الرحم السابق.

 

مرض التهاب الأمعاء هو سبب آخر محتمل يمكن أن يترافق كل من التهاب القولون التقرحي وداء كرون مع الناسور المستقيمي المهبلي، يرتبط مرض كرون بشكل أكثر شيوعًا بالناسور المستقيمي المهبلي لأنه يسبب التهابًا بطريقًا لجدار المستقيم.

 

تم الإبلاغ عن أسباب نادرة أخرى للناسور، بما في ذلك انحشار البراز، والعدوى الفيروسية والبكتيرية في المرضى اللواتي يعانين من فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) والاعتداء الجنسي.

 

أعراض الناسور المستقيمي المهبلي:

 

تعتمد الأعراض عادة على حجم وموقع الناسور المستقيمي المهبلي، الأعراض الأكثر شيوعًا هي مرور غازات البطن أو البراز السائل لكل مهبل. قد تشكو المرأة أيضًا من إفرازات مهبلية كريهة الرائحة والتهاب المهبل المتكرر.

 

يعد الفحص البدني مهمًا لتحديد مكان الناسور وتقييم سلامة الأنسجة المحيطة، قد يكون هناك انخفاض ملموس في خط الوسط الأمامي للمستقيم أو عيب يشبه الحفرة إذا كان الناسور صغيرًا وقد تكون هذه التغييرات مرئية في تنظير الشرج، في الفحص المهبلي قد يكون الغشاء المخاطي الأغمق في مسار الناسور واضحًا على عكس الغشاء المخاطي المهبلي الفاتح قد يكون هناك براز مرئي أو علامات التهاب المهبل.

 

فحص الناسور  المستقيمي المهبلي:

 

تعد الفحوصات ضرورية لتأكيد وجود ناسور أو لتحديد مدى المرض الأساسي، الموجات فوق الصوتية الشرجية والمهبلية لتحديد قناة الناسور المنخفضة بدلاً من ذلك، يمكن إدخال سدادة مهبلية متبوعة بتقطير حقنة شرجية زرقاء الميثيلين تتم إزالة السدادة بعد الاحتفاظ بالحقنة الشرجية لمدة 15 إلى 20 دقيقة إذا لم يكن هناك تلطيخ فمن المستبعد جدًا تشخيص الناسور المستقيمي المهبلي، من الأفضل تشخيص المزيد من النواسير القريبة من خلال التصوير المهبلي أو التصوير المقطعي المحوسب.

 

التنظير ضروري إذا كان مرض التهاب الأمعاء هو سبب مشتبه به، قد يكون الفحص تحت التخدير مع الخزعات ضروريًا في المريضات اللاتي يعانين من تشعيع سابق للأورام الخبيثة بشكل عام ، تكون الدراسات التشخيصية التأكيدية ضرورية فقط عندما يتعذر تحديد الناسور المستقيمي المهبلي عند الفحص البدني أو إذا كان مدى المرض الأساسي غير معروف.

المصدر
Rectovaginal FistulasRectovaginal FistulaTwo‐stage repair of giant vesico‐vaginal fistulaVaginal Fistula

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى