الأمراض النسائيةصحة

الرحم المزدوج

اقرأ في هذا المقال
  • اعراض الرحم المزدوج
  • مضاعفات الرحم المزدوج
  • تشخيص الرحم المزدوج
  • علاج الرحم المزدوج

الرحم المزدوج: هو عبارة عن تشوهٍ خلقيٍّ نادر الحدوث في الرحم، حيث ينشأ الرحم في جنين الأنثى على شكل أنبوبين صغيرين، مع تطور نمو الجنين قد تتحد هذه الأنابيب بشكل طبيعي لتكوين عضو واحد كبير مجوف يعرف بالرحم. لكن في بعض الحالات لا يحدث اتصال بين هذه الأنابيب بصورة كاملة فيحدث الرحم المزدوج، يمكن أن يحتوي الرحم المزدوج على فتحة وعنق رحم واحدة داخل مهبل واحد.

أعرض الرحم المزدوج:

في العادة لا تظهر أيُّ أعراض عند الإصابة في الرحم المزدوج، لكن يمكن الكشف عن الإصابة بالرحم المزدوج عند إجراء فحوصات الحوض وفحص التصوير الإشعاعي لمعرفة سبب حدوث الإجهاض.

مضاعفات الرحم المزدوج:

  • العقم.

  • الإجهاض.

  • الولادة المبكرة.

  • تشوهات في الكلية.

  • نزيف ما بعد الولادة.

  • تأخر النمو داخل الرحم.

  • تكرار الدورة الشهرية مرتين في الشهر، حيث أنهَّما قد تكونا مُتتاليتين ومختلفتين، بسبب أنَّ كل رحم له دورة شهرية خاصَّة به.

  • النزيف أثناء الدورة الشهرية.

  • عدم اكتشاف الحمل، لاستمرار الدورة الشهرية في الرحم الآخر.

تشخيص الرحم المزدوج:

يمكن أن يتم تشخيص الرحم المزدوج. من خلال الفحوصات الدورية للحوض أو عند القيام بالفحوصات التالية:

  • الموجات فوق صوتية.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

  • تنظير الرحم.

علاج الرحم المزدوج:

يمكن علاج الرحم المزدوج عن طريق ربط الرحمين مع بعض، أيضاً تحتاج المرأة الحامل إلى رعاية خاصَّة خشية من الولادة المبكرة أو الإجهاض.

المصدر
Family medicine/emma parryGynocology/أ. د محمد السنوسيFamily doctor publications limited

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى