السجلات الطبيةصحة

تطور السجلات الطبية

اقرأ في هذا المقال
  • كيف بدأ تكوين السجل الطبي؟
  • تطور السجلات الطبية في قرن الستينات

كيف بدأ تكوين السجل الطبي؟

مرت عملية كتابة السجلات وحفظها بمراحل عديدة، حيث كان بدايتها استخدام القدماء منذ السنين لورق البردي والمخطوطات الجلدية لتسجيل الملاحظات الطبية حول جراحات كانوا يقومون بها أو وصفات طبية كانوا يستخدمونها في الحضارات الفرعونية والصينية القديمة. وكذلك قاموا علماء عرب ومسلمون في أوائل القرن العاشر ميلادي بإنشاء المراجع الطبية التي أبدعوا فيها في تدوين ملاحظاتهم الطبية حول المرضى وشكواهم والأدوية المستعملة في علاجهم.


وفي منتصف القرن التاسع عشر كان أغلب الأطباء يدوّنون ملاحظاتهم في مجلدات سنوية تحتوي على ملفات المرضى مرتبة ترتيب أبجدياً، حيث ظهرت في القرون الماضية فكرة لإنشاء قسم يختص بالملفات الطبية في المستشفيات؛ حيث يقوم موظفي السجلات العاملين فيه بترتيب وحفظ السجلات الطبية وتزويد الأطباء والعاملين في الفريق الطبي بما يحتاجونه من السجلات الطبية أثناء عملهم.


وفي بداية الستينات بدأ أول نوع من السجلات الطبية الإلكترونية؛ بحيث يسهّل عمل مقدمي الرعاية الطبية والتقليل من المساحات اللازمة لحفظ هذه السجلات؛ وبالتالي التركيز على المرض الذي يشكو منه المريض. تاريخ السجلات الطبية طويل، بحيث يمتد تاريخ السجلات الطبية إلى الحضارات القديمة كالتي توجد في مصر واليونان وروما.


كما أن السجلات الطبية هي الدليل الوحيد على حدوث إجراء طبي أو محاولة علاج، فالألواح الحجرية القديمة هي أول دليل على تخصص الطب، وربما لم يعتقد الكتبة أو الناسخون القدامى أنهم كانوا يسجلون التاريخ ولكن من يفعل ذلك عندما يحاولون فك شفرة ما يكتبه الطبيب أو يقوله.

تطور السجلات الطبية في قرن الستينات:

بالنسبة للسجلات الطبية في بلاد ما بين النهرين، كانت بلاد ما بين النهرين القديمة مكونة من دول حديثة مختلفة، بما في ذلك العراق وأجزاء من إيران وسوريا وتركيا، حيث ازدهرت بعض الحضارات مثل السومريون والبابليون الذين حكموا إمبراطوريات عظيمة منذ أكثر من 5000 عام.

وفي ذلك الوقت البعيد أدركت هذه الحضارات أهمية السجلات الطبية، لقد حفر علماء الآثار آلاف السجلات على شكل أقراص طينية (مخبوزة بالنار) مكتوبة بخط مسماري (أحد أقدم أساليب الكتابة، وقد يُغفر لك التفكير في أن بعض الأطباء المعاصرين ما زالوا يكتبون بالخط المسماري).


يتضح من هذه السجلات أن الغرض منها كان توثيق تاريخ المريض، تمامًا كما هو الحال اليوم.  على عكس سجلات العصر الحديث، تضمنت العديد من سجلات بلاد ما بين النهرين أيضًا معلومات حول التعاويذ والتنجيم وعلم الفلك. وكانت معظم السجلات المتبقية موجودة في المتحف البريطاني. لذلك ربما كان يُنظر إلى خصوصية المريض بشكل مختلف في ذلك الوقت.

الظهور الأول للسجلات الطبية في مصر:

كان قدماء المصريين مسجلين دقيقين لتاريخهم وكان لديهم الآلاف من الكتبة لتسجيله. وتم اعتبار الكتّاب (الذين لديهم مهارات الكتابة) على درجة عالية من التعليم. وكان الكتّاب المصريون هم الرواد في كتاب النسخ المعاصر.حيث تم نسخ المعلومات الطبية على لفائف ورق البردي، وهي مادة مصنوعة من نبات مائي. 


كما تكشف السجلات المصرية أن الطب كان يمارس منذ أكثر من 4000 عام، من الجراحة إلى الطب العام وحتى طب الأسنان. وبينما من المحتمل أن تكون تقارير الأشعة السينية مفقودة من هذه السجلات، ربما تم استخدام الرسم التخطيطي الغريب. كما هو الحال في بلاد ما بين النهرين، حيث كان الكثير من طبهم لا يزال مرتبطًا بالسحر والتنجيم وعلم الفلك.


كان المناخ المصري الحار ممتازًا في حفظ هذه السجلات الطبية.  إنه يشبه شكلًا قديمًا من محركات الأقراص الثابتة أو التخزين السحاب، ولكن على عكس سجلاتنا الطبية ، كان على المصريين عمل العديد من النسخ المكررة يدويًا – هل يمكنك أن تتخيل – لا توجد لوحة مفاتيح ، ولا آلة كاتبة ، وكان من الممكن أن يكون جهاز الإملاء غير وارد.


 تميل السجلات الطبية اليونانية والرومانية إلى التداخل، حيث أنشأت الحضارتان نظام تسجيل منهجي منذ أكثر من 2000 عام. المعركة بين (Apple و IBM) لها بالتأكيد بعض الجذور في الصناعة.

السجلات الطبية اليونانية والرومانية القديمة:

كان تركيز السجلات اليونانية والرومانية أكثر معاصرة؛ ممّا قلل من التركيز على السحر والتنجيم. وهناك المزيد من الأفكار المنطقية والعلمية التي تحتوي على أوصاف لتاريخ المريض العقلي والبدني. لكن الآلهة ما زالت مذكورة ولا نتحدث عن الجراحين، كما شعر السكان المحليون أن الآلهة كانت قادرة على أن تكون السبب في المرض وأن هذا المرض كان يُنظر إليه على أنه نتيجة لاستياء الآلهة. وتم نسخ السجلات الطبية اليونانية والرومانية على المخطوطات، وهي عرضة للتفتت، وهي مشكلة لا يعاني منها نظرائنا الإلكترونيون الحديثون.

المصدر
A History of Medical Records in the Ancient WorldFrom papyrus to the electronic tablet: a brief history of the clinical medical record with lessons for the digital ageWhat is the History of Electronic Medical RecorThe History of our Medical RecordsHealth Information Management History: Past, Present & FutureA Brief History of the Medical RecordHistory of medical records

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى