أمراض شائعةصحة

القولون العصبي

اقرأ في هذا المقال
  • تعريف القولون العصبي
  • اعراض القولون العصبي
  • أسباب القولون العصبي
  • علاج القولون العصبي

التهاب القولون العصبي وبالإنجليزية: (Irritable bowel syndrom) (IBS) يُعرف القولون العصبي أيضًا باسم القولون التشنجّي والتهاب القولون المخاطي والتهاب القولون التشنجي: هو عبارة عن مجموعة من الأعراض المعوية التي تحدث عادة معًا، إذ يعاني المصاب من اضّطرابات في حركة الأمعاء تختلف الأعراض في شدتها ومدتها من شخص لآخر.

ومع ذلك، فإنها تستمر ثلاثة أشهر على الأقل لمدة ثلاثة أيام على الأقل في الشهر. إنها حالة منفصلة عن مرض التهاب الأمعاء ولا ترتبط بظروف الأمعاء الأخرى. يمكن أن يسبّب القولون العصبي تلفًا معويًا في بعض الحالات ومع ذلك، هذا ليس شائعًا. ومع ذلك، فإنها تستمر ثلاثة أشهر على الأقل لمدة ثلاثة أيام على الأقل في الشهر. إنها حالة منفصلة عن مرض التهاب الأمعاء ولا ترتبط بظروف الأمعاء الأخرى.



ما بين 3 و 20 في المئة من الأمريكيين يعانون من أعراض القولون العصبي. هذه الحالة تؤثّر على النساء أكثر من الرجال. كما أن بعض الأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي من الممكن أن تكون الأعراض لديهم بسيطة. ومع ذلك، بالنسبة للآخرين الأعراض كبيرة وتعطّل الحياة اليومية. لا يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي، ولكن لا يزال من الممكن أن يكون له تأثير كبير على الحياة.

الأعراض:

تتضمن أعراض القولون العصبي عادةً ما يلي:

  • تشنجات في البطن.

  • آلام في البطن بشكلٍ مستمر.

  • الانتفاخ والغازات.

  • التشُّعور بالقلق والتوتر النفسي.

  • الإمساك والإسهال بعد تناول الطّعام.

  • الحاجة المتكرّرة للذهاب إلى المرحاض.

أعراض القولون العصبي ليست دائمًا ثابتة. يمكنها أن تختفي وممكن أن تعود مرة أخرى. ومع ذلك، فإن بعض الناس لديهم أعراض مستمرة.

الأسباب:-

على الرغم من وجود العديد من الطرق لعلاج IBS، إلا أنّ السبب الدقيق لـه غير معروف. الأسباب المحتملة تشمل القولون أو الجهاز المناعي شديد الحساسية. يحدث التهاب القولون العصبي المعدي بواسطة عدوى بكتيرية سابقة في الجهاز الهضمي. الأسباب المحتملة المتنوعة تجعل من الصعب منع القولون العصبي. يمكن أن تختلف العمليات الفيزيائية المتضمنة لحدوث القولون العصبي، ولكنها قد تكون بسبب:

  • التهابات في الأمعاء.

  • تباطؤْ أو تشنجات في حركات القولون، ممّا تسبب تشّنجات مؤلمة.

  • مستويات السيروتونين غير الطبيعية في القولون، ممّا يؤثّر على حركات الأمعاء والحركة.

  • مرض الاضّطرابات الهضمية الذي يلحق الضّرر بالأمعاء، ممّا يسبّب أعراض القولون العصبي.

  • التوتر والضّغوطات النّفسية التي يتعرّض لها الأشخاص.

العلاج:

مع بعض التغييرات الأساسية في النظام الغذائي والأنشطة، ومع مرور الوقت عادةً يتحسّن المريض. فيما يلي بعض النصائح للمساعدة في تقليل الأعراض:

  • تجنّب الكافيين (في القهوة والشاي والمشروبات الغازية).

  • أضف المزيد من الألياف إلى نظامك الغذائي مع الأطعمة مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمكسرات.

  • الابتعاد عن التّدخين والكحول.

  • شرب ما لا يقل عن ثلاثة إلى أربعة أكواب من الماء يومياً.

  • تعلّم الاسترخاء ، إما عن طريق ممارسة المزيد من التمارين أو عن طريق الحد من التوتر في حياتك.

  • الحد من كمية الحليب أو الجبن الذي تتناوله.

  • تناول وجبات أصغر كثيراً بدلاً من الوجبات الكبيرة.

  • احتفظ بسجل للأطعمة التي تتناولها حتى تتمكّن من معرفة الأطعمة التي تسبب نوبات القولون العصبي.

  • إذا كنت مهتمًا بالحصول على كمية كافية من الكالسيوم من الأطعمة الشائعة مثل “الفلفل الأحمر” والبصل الأخضر والقمح وحليب الأبقار.، فيمكنك محاولة الحصول عليها من الأطعمة الأخرى، مثل البروكلي والسبانخ والخضار واللفت واللبن والسردين والسلمون مع العظام أو عصير البرتقال والخبز المدعّم بالكالسيوم أو مكمّلات الكالسيوم.

المصدر
Everything You Want to Know About IBSIrritable Bowel Syndrome9 Signs and Symptoms of Irritable Bowel Syndrome (IBS)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى