التغذيةالتغذية الصحيةفوائد غذائية

فوائد الفواكه

اقرأ في هذا المقال
  • ما هي الفواكه؟
  • أنواع الفواكه:
  • القيمة الغذائية للفاكهة:
  • الفوائد الصحية للفواكه:

الفواكه لها العديد من الفوائد الصحيّة التي تساعد على منع مضاعفات المشاكل الصحيّة مثل ضربة الشمس وارتفاع ضغط الدم والسرطان واضطرابات القلب والسكري، إنها تقوم بشكل فعّال في حماية اضطرابات الجلد وتعزز نموّ الشعر الصحّي، يُقترح دائماً تناول الفواكه الطازجة والناضجة للحصول على أقصى استفادة منها.

ما هي الفواكه؟

الفواكه هي الجزء الداخلي الصالح للأكل من الشجرة أو النبات الذي يحتوي على بذور، الفواكه تأتي في مجموعة متنوعة من النكهات، بما في ذلك الحلو والمر والحامض والمر الحلو، وغيرها الكثير، إنّها مصادر رائعة للعديد من العناصر الغذائية التي يتطلبها الجسم.

أنواع الفواكه:

هناك 8 أنواع رئيسية من الفواكه وهي:

الفواكه البسيطة

هذه الثمار تتطوّر من نضوج مبيض واحد من الزهرة، الفواكه البسيطة هي نوعين، الجافة والتي تحتوي على لب، يمكن أن تكون الفواكه البسيطة الجافة مفتوحة (تتشقق عند النضج) أو غير منفتح عند النضج، المكسرات البرازيلية وجوز الهند والجوز والبندق وغيرها هي بعض الفواكه الجافة البسيطة، ثمار بسيطة تحتوي على لب بداخلها هي تلك التي لها محتوى لحمي(لب) جزئي أو كامل ولها جدار كامل عند النضج، بعض الأمثلة تشمل الكرز والطماطم والزيتون والخوخ والتوت البري.

الفاكهة المجمعّة

تتطوّر هذه الثمار من المبايض المتعددة لزهرة واحدة، هناك أربعة أنواع رئيسية من الفواكه المجمعّة، بما في ذلك الثمرة الجرابية(ثمرة منفتقة جافة)، واالثمرة الجافة الصغيرة والتوت و توت العليق.

فواكه متعددة

ثمار متعددة تنشأ من الإزهار، ممّا يعني مجموعة من الزهور، كل من هذه الزهور تنتج بشكل فردي ثمرة، وعند النضج، تأتي في شكل كتلة واحدة، الأناناس والتين والتوت، وغيرها، هي بعض الفواكه متعددة.

التوت

التوت هو نوع من الفاكهة البسيطة لأنّه يتطور من مبيض واحد من زهرة واحدة، التوت البري والتوت الأزرق هما المثالان الأكثر شيوعا للتوت.

الفاكهة التبعية

أي فاكهة يأتي جزءها الصالح للأكل من المبيض، وكذلك الأجزاء الأخرى من الزهرة، هي ثمرة ثانوية، يمكن أن يكون فاكهة بسيطة أو متعددة أو كليّة، تشمل الأمثلة الأكثر شيوعاً الأناناس والتفاح والفاكهة الحجرية والفراولة.

الفاكهة بدون بذور

الثمار عديمة البذور تنضج بطريقتين، الأول هو حيث تتطوّر الثمرة دون تلقيح مثل بعض أصناف البرتقال (الإثمار البكري)، بينما الثاني هو حيث يحفّز التلقيح نموّ الفاكهة، هذه هي الثمار الأكثر قيمة لأنها تستهلكها غالبية الناس.

القيمة الغذائية للفاكهة:

  • إن تناول الفواكه بانتظام يفيد جسمك لأنّه مصدر طبيعي للفيتامينات والمعادن، وهو أمر ضروري لحسن أداء الجسم.
  • تساعد الفواكه الغنيّة بالألياف الغذائية على تحسين عمل الجهاز الهضمي، ممّا يقلل من فرص الإمساك وداء الرتج.
  • تعتبر الفواكه جزءاً مهمّاً من النظام الغذائي الصحّي لأنّها توفّر طاقة كافية دون إضافة أي سعرات حرارية غير ضرورية.
  • تحتوي الفواكه على الحد الأدنى من الصوديوم والدهون الضارة، لذلك فهي صحيّة جداً لقلبك.
  • الفواكه غنيةّ بالبوتاسيوم، وهو أمر مهم للحفاظ على ضغط الدم منظّم.
  • يوجد فيتامين C، وهو أحد مضادات الأكسدة القوية، بكثرة في الفاكهة، وعلى وجه التحديد ثمار الحمضيات.
  • يتم استهلاكها على نطاق واسع لعلاج نزلات البرد الشائعة وتضميد الجروح والجلد الصحّي والأسنان واللثة والحفاظ على صحّة الجهاز اللمفاوي.
  • تعتبر الفواكه الجافة مليّنات ممتازة، كمّا أنّها علاج طبيعي رائع للحالات المهدورة بالفقر والحماض والضعف الجنسي، إنّها تساعد في زيادة الوزن الصحّي وتعزيز صحّة العين والأسنان وصحّة العظام.
  • تعتبر الفاكهة مصدراً غنيّاً للأحماض الفوليكية، والتي تعدّ من أهم العناصر الغذائيّة للحوامل، من المعروف أن الفولات تقلل من خطر عيوب الأنبوب العصبي، والدماغ، والشقوق التي تحدث أثناء نمو الجنين.

الفوائد الصحية للفواكه:

تناوُل الفاكهة والخضروات قد يعزز الرفاه بين الشباب الأصحّاء، تشير الأبحاث إلى أنّ المزاج الجيّد قد يؤدي إلى تفضيل أكبر لتناول الأطعمة الصحيّة، الفوائد الأخرى للفواكه مذكورة بالتفصيل أدناه:

تعزيز وزيادة الطاقة

عندما تأكل الفواكه، يزداد إمدادك بالطاقة في أي وقت من الأوقات، هذه هي واحدة من الفوائد الرئيسية للفواكه التي يمكننا استخدامها في جداولنا المزدحمة، هذا هو السبب في أنّ الرياضيين غالباً ما يأكلون الفاكهة أثناء التمرين وبعده ولماذا تحتوي الوجبات الغذائية للأمهات الحوامل دائماً على فاكهه.

صحة القلب

الفواكه مثل المشمش والتفاح والموز والشمام والتوت والجريب فروت والبرتقال هي رائعة لحمايّة قلبك لأنّها غنيّة بالفلافونويد والكاروتينات والألياف والبوتاسيوم والمغنيسيوم، تحتوي الفواكه أيضاً على فيتامينات مثل فيتامين A وفيتامين B6 وفيتامين C وفيتامين E وفيتامين K وفولات، وكلها تساعد في تنظيم مستويات الكوليسترول والوقايّة من أمراض مثل السكتة الدماغية وتصلّب الشرايين والنوبات القلبيّة.

مرض السكري

مرض السكري من النوع الثاني هو حالة تزعج غالبية الناس في جميع أنحاء العالم، في حين أنّ الفواكه صحّية للجميع، إلا أنّ تلك التي تحتوي على نسبة أكبر من الكربوهيدرات لا ينصح بها لمرضى السكر.

الفواكه مثل التفاح، الأفوكادو، الكرز، الموز، البرتقال، الخوخ، البرقوق، وما إلى ذلك، لديها مؤشر نسبة السكر في الدم منخفضة أقل من 55، وأنها تساعد في السيطرة على مستويات السكر في الدم.

أيضا، الفواكه المعلبّة ليست صحيّة لأنّها تحتوي على مواد التحلية الإصطناعية، لذلك دائما تناول الفواكه الطازجة لجني أقصى قدر من الفوائد.

السرطان

تعتبر الفواكه الغنية بالفيتامينات مفيدة للوقايّة والعلاج من أنواع كثيرة من السرطان مثل سرطان الكبد وسرطان الثدي، وتشمل هذه فاكهة القشطة، التوت الغوجي، فاكهة الكامو والحمضيات مثل البرتقال واليوسفي، وما إلى ذلك، عندما تستهلك بانتظام، والفواكه لديها القدرة على إظهار الخصائص الكبدية التي تساعد في التخلّص من السرطان.

ضغط الدم

الفواكه الغنيّة بالبوتاسيوم مثل الموز والتفاح والشمام والخوخ والكمثرى والمشمش والمانجو تساعد في خفض ارتفاع ضغط الدم، تم ربط هذا المعدن بتنظيم ضغط الدم بسبب خصائص توسّع الأوعيّة.

حصى الكلى

الفواكه غنية بفيتامين C، ممّا يساعد في علاج حصوات الكلى، تعد ثمار الحمضيات مثل البرتقال والليمون من الأشياء الرائعة لتقليل فرصتك في الإصابة بحصى الكلى، أيضا، الفواكه منخفضة في الصوديوم، وهو خبر سار للأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة المؤلمة.

صحة العظم

ثمار مثل الجريب فروت والبرتقال غنية بالكالسيوم وفيتامين K، وكلاهما يساعد في الحفاظ على صحّة العظام وكذلك يساعد على تحسين كثافة المعادن في العظام.

الوقاية من الأمراض

مزيج من مركبات الفلافونويد القويّة، ومضادات الأكسدة، والمعادن، والفيتامينات، والكيمياء النباتية، وعدد لا يحصى من المغذّيات الدقيقة والمغذيات الكبيرة تجعل الفواكه مفيدة للغايّة لصحتك، الإستهلاك اليومي من الفواكه الطازجة يقلل من خطر السكتات الدماغية وارتفاع ضغط الدم وعسر الهضم والسرطان وأمراض القلب والسكري والأمراض المزمنة الأخرى.

تحتوي بعض الفواكه مثل الموز على مواد كيميائية حيوية مثل البوتاسيوم، ممّا يساعد على منع حدوث الجلطات وارتفاع ضغط الدم والقلق، استهلاك الفاكهة يزيل بشكل أساسي نقص الفيتامينات والمعادن والأعراض المرتبطة بها، تحتوي الفواكه أيضاً على كميات كبيرة من الماء والألياف، ممّا يساعد في الحفاظ على نظافة الجهاز الهضمي وزنك تحت السيطرة.

المساعدة في الهضم

الثمار الليفية تساعد في عملية الهضم في الجسم، كما أنّ قشور بعض الثمار غنيّة بالألياف الغذائية، وهو عامل رئيسي يساهم في الهضم السليم وعملية الإفراز في الجسم، وفي الوقت نفسه يحميك من المشاكل مثل التهاب المعدة والإمساك.

ومع ذلك، في بعض الحالات، يكون الجلد سميكاً، كما هو الحال في الليمون والموز والبطيخ والبرتقال، ولا يمكن للبشر تناوله، في هذه الحالات، يحتوي الجزء الصالح للأكل من اللب داخل الجلد على الكثير من الألياف أيضاً.

ليس لمحتوى الألياف في الفاكهة تأثير مليّن رائع فحسب، بل يجعلك أيضًا تشعر بالشبع عن طريق إضافة التغذية بكميات كبيرة إلى النظام الغذائي، تستفيد الثمار الليفية أيضاً مفيدة جداً في ظروف صحية و أمراض مثل أمراض القلب، عن طريق تقليل فرط دهنيات الدم وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة.

بسبب هذه التركيبة الليفية، تتمتع الفاكهه أيضاً بخصائص مضادة للسرطان، وهي معروفة بالوقايّة من سرطان القولون ومحاربة اضطرابات عدم انتظام الأمعاء.

فقدان الوزن

بمجرد البدء في تضمين كمية كبيرة من الفواكه في نظامك الغذائي، ستبدأ في رؤية أنّ وزنك يتم التحكّم فيه وأنّ صحتك تتحسن، ومع ذلك، الفواكه وحدها لا يمكن أن تقلل من وزنك، تحتاج أيضا إلى ممارسة الرياضة بانتظام.

أظهرت العديد من الدراسات الإستقصائية التي أجريت في أمريكا انخفاضاً فعّالاً في الوزن بعد أن تم تضمين الفواكه في النظام الغذائي للعائلة. تشير الدراسات إلى أنّ الشخص الذي يأكل الفواكه بشكل معتاد سيكون أقل ميلًا لتناول الوجبات الخفيفة والأطعمة السريعة بين الوجبات التي بالكاد تكون لها أي قيمة غذائية، أيضاً، تتكون الفواكة من 90 إلى 95٪ من الماء، ولها تأثير مدر للبول قوي على جسمك، وبالتالي التخلّص من النفايات النيتروجينية والسموم غير المرغوب فيها من الجسم.

العناية بالبشرة

تحافظ الفواكه على بشرتك نضرة ورطبة، وتغذيها بالفيتامينات الأساسية والمعادن والمواد المضادة للاكسدة؛ وبالتالي الحفاظ على بشرتك مشعّة لفترة طويلة من الزمن، في الواقع، إذا مللت من استخدام الكريمات التجارية المضادة للبثور، حاول فقط تضمين الفواكه مثل التوت أو التفاح أو الموز في نظامك الغذائي اليومي وشاهد حب الشباب يختفي بسرعة كبيرة.

إن الإستهلاك المتزايد للخضروات ومنتجات الحبوب الكاملة والفواكه قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض متعددة.

المصدر
What are Fruits?Top 7 Impressive Benefits Of Orange Juicefruit benefit

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى