الأمراض المعديةصحة

الملاريا

اقرأ في هذا المقال
  • مفهوم الملاريا
  • أنواع الملاريا
  • الأسباب
  • دورة انتقال البعوض
  • أعراض الملاريا
  • المضاعفات
  • الوقاية من المرض

يعود أصل كلمة ملاريا “Malaria” إلى الّلاتينيّة “Malus aria” والتّي تعني الهواء الفاسد.
كانوا القدماء يعتقدون أنّ الملاريا ينقلها هواء المُستنقعات لهذا كان يسّمونها الإنجليز حمّى المُستنقعات.

ويشّكل حوالي نصف العالم المُعرّض لمخاطر الإصابة بالملاريا.

ماهي الملاريا وما هي أعراضها؟ لنتعرّف

مفهوم الملاريا

الملاريا: هو مرض تسبّبه طفيليّات من فصيلة المتصورات يتسبّب في حدوثه كائن طفيلي يسمّى بالزموديوم وينتقل بين البشر عن طريق لدغات أنثى البعوض (النوفلس mosquito Anopheles) من الشّخص المصاب إلى الشّخص السّليم، وهناك خمسة أنواع من المتصوّرات الّتي تسبّب الملاريا البشريّة .يوجد نوعان من الملاريا يهدّدان حياة البشر وهما:

أنواع الملاريا

  • الملاريا الخبيثة (الفاليسبرم): هي طفيل الملاريا الأكثر انتشاراً في القارّة الأفريقيّة. وهو المسؤول عن حدوث الوفيات على صعيد العالم.
  • الملاريا الحميدة (الفايفاكس): وهي طفيل الملاريا السّائد في معظم البلدان خارج أفريقيا. هذا النّوع ينتشر عادةً في آسيا ويسبّب أعراض أقل حدّة ولكن يبقى الطّفيل في الكبد مسبّباً انتكاسات لمدّة أربع سنوات.

الأسباب

يتسبّب الملاريا بفعل الطفيليّات المجهريّة ينتقل هذا الطفيل للبشر بفعل لدغات البعوض .

دورة انتقال البعوض

  • البعوض غير المصاب بالعدوى: يُصاب البعوض عندما يتغذّى على شخص مصاب بالملاريا.
  • انتقال الطُّفيل: عند لدغ هذه البعوضة للشّخص فإنَّها تنقل له طفيل الملاريا.
  • االانتشار في الكبد : عندما تدخل الطُّفيليّات الجسم تنتقل إلى الكبد مباشرة حتى تبقى بعض أنواعها كامنةً لمدّة تصل إلى سنة.
  • الانتشار في مجرى الدّم : عندما تنضج الطُّفيليّات تترك الكبد وتُصيب خلايا الدّم الحمراء، حينها تبدأ أعراض الملاريا في الظّهور.
  • االانتقال إلى الشّخص التّالي: إذا لدغتك بعوضة غير مصابة بالعدوى في هذه المرحلة ستُصاب البعوضة بطُفيليّات الملاريا المتواجدة في جسمك وقد تنقُلها إلى أشخاص آخرين عند لدغهم.


    تنتقل الملاريا عن طريق الدّم لذلك يمكنها الانتشار بواسطة طرق أخرى :
  • عمليّات زرع الأعضاء.
  • انتقال الدّم الملوّث من الأم إلى الجنين.
  • عن طريق نقل الدّم .
  • استخدام الإبر المشتركة.

أعراض المرض

  • ارتفاع درجة الحرارة والحمّى.
  • الشّعور بالقشعريرة.
  • الصّداع.
  • الغثيان والتقيُّؤ.
  • ألآم في العضلات.
  • الإسهال.
  • براز مصحوب بالدّم.
  • التشنّجات.
  • قد يصاحب هذه العلامات الإغماء.

المضاعفات

قد تتسبّب الملاريا بمضاعفات خطيرة في الجسم تهدّد الحياة ومنها :

  • تورّم الأوعية الدمويّة أو الملاريا الدّماغيّة.
  • تراكم السوائل في الرئتين الّذي يسبّب مشاكل في التنّفس أو وذمة رئويّة.
  • فشل عضوي في الكلى أو الكبد أو الطّحال.
  • فقر الدّم بسبب تدمير خلايا الدّم الحمراء.
  • انخفاض سكّر الدّم .

الوقاية من المرض

يحاول العلماء في جميع أنحاء العالم تطوير لقاح فعّال ضدّ الملاريا ولكن لا يوجد لقاح خاص فيها لذا يمكنك الوقاية منها عن طريق:

  • تحدّث إلى طبيبك حول الوقاية على المدى الطّويل إذا كنت تعيش في منطقة تنتشر فيها الملاريا.
  • النّوم تحت ناموسيّة لمنع التعرّض للدغة البعوض المصابة.
  • تغطية الجلد عن طريق لبس أكمام طويلة.
  • استخدام دهون طارد للحشرات على الملابس والجلد تحتوي على deet قد يساعد في منع الإصابة.

المصدر
MalariaMalariaWhat to know about malariaWhat Is Malaria and What Are the Symptoms?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى