ad
الأمراض النسائيةصحة

تشخيص وعلاج التهاب المثانة الخلالي عند النساء

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو التهاب المثانة الخلالي؟
  • ما هي المشاكل الصحية التي تتعرض لها السيدات
  • ما هي مضاعفات التهاب المثانة الخلالي؟
  • علاجات التهاب المثانة الخلالي

ما هو التهاب المثانة الخلالي؟

 

التهاب المثانة الخلالي (INTERSTITIAL CYSTITIS): المعروف أيضًا باسم متلازمة ألم المثانة، هو حالة مزمنة أو طويلة الأمد تسبب أعراضًا بولية مؤلمة، قد تختلف أعراض التهاب المثانة الخلالي من امرأة  لأخرى على سبيل المثال، تشعر بعض النساء بعدم الراحة أو الضغط أو الرقة في منطقة الحوض وقد تعاني النساء الأخريات من ألم شديد في المثانة أو من إلحاح التبول، أو الحاجة المفاجئة للتبول، أو تكرار التبول في كثير من الأحيان.

 

يقوم أخصائيو الرعاية الصحية بتشخيص التهاب المثانة الخلالي عن طريق استبعاد الحالات الأخرى ذات الأعراض المماثلة، لا يعرف الباحثون السبب الدقيق لالتهاب المثانة الخلالي، يعتقد بعض الباحثين أنّ التهاب المثانة الخلالي قد ينتج عن حالات تسبب التهابًا في أعضاء وأجزاء مختلفة من الجسم.

 

يمكن أن تؤثر أعراض التهاب المثانة الخلالي الشديدة على نوعية حياتك وقد تشعرين أنكِ لا تستطيعين ممارسة الرياضة أو مغادرة منزلك لأنك قد تضطرين إلى استخدام الحمام كثيرًا  أو ربما تتوتر  علاقتكما لأنّ الجماع مؤلم.

 

ما هي المشاكل الصحية التي تتعرض لها السيدات:

 

العديد من النساء المصابات بالتهاب المثانة الخلالي أكثر عرضة للإصابة بحالات أخرى مثل متلازمة القولون العصبي، الألم العضلي الليفي، ومتلازمة التعب المزمن، التهاب الأعضاء الأنثوية، وهو ألم مزمن في الفرج يسبب غالبًا الشعور بالحرقان أو اللسع أو الخشونة، بحيث أن التهاب الأعضاء الأنثوية له أعراض تتداخل مع التهاب المثانة الخلالي.

 

ما هي مضاعفات التهاب المثانة الخلالي؟

 

قد تؤدي أعراض التهاب المثانة الخلالي مثل الإلحاح والتكرار والألم إلى تقليل نشاطك البدني والاجتماعي والتأثير سلبًا على نوعية حياتك، غالبًا ما تعاني النساء المصابات بألم الحوض أو التهاب الفرج من الألم أثناء الجماع، مما قد يضر بالعلاقة لذاتية.

 

قد تؤدي المضاعفات الجنسية إلى تجنب المرأة العلاقة الحميمة، مما قد يؤدي إلى الاكتئاب والشعور بالذنب مثل العديد من النساء اللواتي يتعاملن مع الألم المزمن، من المرجح أن تعاني النساء المصابات بالتهاب المثانة الخلالي من فقدان النوم  بسبب الحاجة المتكررة للتبول والقلق والاكتئاب.

 

الفحوصات الطبية مثل فحوصات الحوض والرحم غالبا ما تكون مؤلمة للمرأة مع أعراض التهاب المثانة الخلالي، وخاصة أولئك اللاتي قد يكون قاع الحوض لديهن فيه تشنج العضلات، لا تتجنبي هذه الفحوصات وتحدثي مع أخصائي الرعاية الصحية حول كيفية جعل فحوصات الحوض واختبارات عنق الرحم أكثر راحة وكم مرة يجب أن تخضعي لها.

 

علاجات التهاب المثانة الخلالي:

 

لسوء الحظ، لا يوجد علاج حاليًا لالتهاب المثانة الخلالي وقد يكون من الصعب علاجه، على الرغم من إمكانية تجربة عدد من العلاجات لكن لا يوجد علاج واحد يصلح للجميع،  وهناك خلاف حول مدى فعالية بعضها، قد تحتاجين إلى تجربة عدة علاجات للعثور على العلاج المناسب لك، يمكن استخدام الأدوية والعلاجات الأخرى إذا لم تساعد تغييرات نمط الحياة، وقد تكون الجراحة ضرورية كملاذ أخير.

 

الأدوية:

 

يمكن استخدام الأقراص أو الكبسولات لعلاج النساء المصابات بالتهاب المثانة الخلالي، وتشمل هذه:

 

  • المسكنات أكثر من وصفة طبية مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين.

 

  • مضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية مثل لوراتادين وسيتيريزين.

 

  • مسكنات أقوى للألم متوفرة بوصفة طبية مثل أميتريبتيلين، جابابنتين، وبريجابالين.

 

  • تولتيرودين، سوليفيناسين تساعد هذه على استرخاء عضلات المثانة.

 

  • سيميتيدين دواء بوصفة طبية قد يساعدك عن طريق منع تأثير مادة تسمى الهيستامين على خلايا المثانة.

 

  • بنتوزان بولي سلفات الصوديوم (الميرون) قد يساعد ذلك في إصلاح بطانة المثانة.

 

يمكن أيضًا تمرير بعض الأدوية مباشرة إلى المثانة باستخدام أنبوب رفيع يسمى القسطرة، تُعرف هذه باسم الأدوية داخل المثانة أو تقطير المثانة تشمل أمثلة الأدوية داخل  المثانة lignocaine ، وهو مخدر موضعي مخدر المثانة، وحمض الهيالورونيك أو كبريتات شوندروتن وهي أدوية قد تساعد في استعادة بطانة المثانة.

 

علاجات أخرى:

 

  • العلاج الطبيعي قد يساعد تدليك عضلات قاع الحوض في تقليل أي إجهاد على مثانتك.

 

  • إعادة تدريب المثانة حيث تتعلم تدريجيًا أن تكوني قادرًة على الاحتفاظ بمزيد من البول في مثانتك قبل الحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض.

 

 

الجراحة والإجراءات:

 

قد يُوصَى بالجراحة والإجراءات الأخرى إذا كانت لديكِ مناطق غير طبيعية واضحة (آفات) في مثانتك أو إذا كانت العلاجات الأخرى لا تعمل، تشمل الإجراءات التي يمكن القيام بها ما يلي:

 

  • الكي: حيث تُغلق القرحات داخل المثانة باستخدام تيار كهربائي أو ليزر.

 

  • انتفاخ المثانة: حيث تتمدد المثانة بالسوائل، والتي يمكن أن تساعد في التشخيص وقد تخفف الأعراض مؤقتًا.

 

  • حقن توكسين البوتولينوم: حيث يتم حقن مادة تسمى توكسين البوتولينوم (مثل البوتوكس) مباشرة في مثانتك لتخفيف الأعراض مؤقتًا.

 

  • التعديل العصبي: حيث يتم وضع غرسة تحفز أعصابك بالكهرباء في جسمك لتخفيف الألم وتقليل الرغبة المفاجئة في التبول.

 

  • تكبير المثانة: جعل المثانة أكبر باستخدام جزء من الأمعاء الدقيقة ؛ يتضمن هذا عادةً أيضًا إزالة أي مناطق ملتهبة في المثانة.

 

في حالات نادرة جدًا ، قد يكون من الضروري إزالة المثانة تمامًا (استئصال المثانة) إذا تم ذلك، يحتاج جراحك إلى إنشاء طريقة بديلة لمغادرة البول من جسمك. عادة ما يكون هذا من خلال ثقب صغير في بطنك يسمى فغرة، ولكن قد يتضمن صنع مثانة جديدة باستخدام جزء من الأمعاء الدقيقة (إعادة بناء المثانة).

المصدر
Interstitial CystitisInterstitial cystitisWHAT IS INTERSTITIAL CYSTITIS (IC)?Interstitial Cystitis (Painful Bladder Syndrome)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى