الميليا أو الدخينات هي حالة شائعة في الأطفال حديثي الولادة وهي عبارة عن نتوءات بيضاء صغيرة تظهر عبر أنف الطفل أو الذقن أو الخدين، ولكنها يمكن أن تحدث في أي عمر، لا يمكن منع الميليا ولا حاجة للعلاج؛ لأنها عادة ما تختفي من تلقاء نفسها في غضون أسابيع أو شهور قليلة.

 

حبوب الميليا عند حديثي الولادة

 

تعرف حبوب الميليا أو بقع الحليب أو الدخينات وهي من الأمراض الجلدية التي يعاني منها الرضع حيث تتجمع خلايا الجلد الميتة تحت الجلد لتكون حبوب بيضاء صغيرة وتختفي خلال أربع أسابيع أو أكثر قليلًا دون ترك أي ندب أو آثار ودون التدخل الدوائي.

 

أنواع حبوب الميليا

 

  • ميليا الوليدية، والتي تظهر في الأطفال حديثي الولادة وتتلاشى خلال أسابيع.

 

  • ميليا الأحداث، التي تظهر عند الولادة أو في أوقات أخرى ويرتبط هذا النوع من الميليا بحالات وراثية مثل متلازمة وحمة الخلية القاعدية.

 

أسباب حبوب الميليا عند الأطفال حديثي الولادة

 

عندما تحاصر خلايا الجلد الميتة من البشرة داخل جيوب صغيرة على سطح الجلد بدلاً من السقوط، يتسبب هذا في ظهور نتوءات صغيرة بيضاء اللون تشبه اللؤلؤ على جلد الطفل.

 

أعراض حبوب الميليا عند حديثي الولادة

 

لا تظهر أي أعراض سوى ظهور الحبوب على الأنف أو الخدين أو الذقن ومن الممكن ظهورها حول العينين ومن الممكن رؤيتها على الجبهة أو على الأعضاء التناسلية.

 

تشخيص حبوب الميليا عند حديثي الولادة

 

لا يوجد أي اختبار لتشخيص الميليا ويمكن التعرف عليها من خلال شكل الحبوب والخراج التابع لها وذلك خلال الفحص السريري للأطفال حديثي الولادة حيث يتم رؤيتها وتشخيصها خلاله، وتطمين الأم حولها في حال كانت قلقة بشأنها. 

 

علاج حبوب الميليا عند الأطفال حديثي الولادة

 

لا يوجد علاج لإزالتها عند الأطفال حيث أنها تختفي تلقائيًا ولكن يمكن اللجوء إلى الإزالة جراحيًا عند البالغين. 

 

نصائح للأم عن حبوب الميليا

 

على الأم عدم القلق بشأن تلك الحبوب وعدم البحث عن علاج لها حيث أنها تختفي تلقائياً، ويجب عليها عدم فركها أو قرصها أو عصرها أو محاولة إخراج ما بداخلها، وما عليها سوى تنظيفها ومسحها بقطعة من القطن المبللة بالماء الدافئ .

 

وفي الخلاصة إن حبوب الميليا تظهر على أغلب الأطفال حديثي الولادة ويجب على الأم عدم القلق بشأنها كونها ليست معدية وغير مسببة للألم وتختفي تلقائيا دون ترك أي آثار.