اقرأ في هذا المقال

مُشكلة حب الشباب من المشاكل المُزعجة والمُقلقة التي تظهر بالأخص في مرحلة المُراهقة عند كلّ من البنات والشباب، هي عبارة عن دُهون زائِدة تظهر في البشرة فتشوِّه جمالها وتُزعج صاحبها؛ لأنها غالباً تُسبّب لهُ الحكة المُؤلمة والشديدة وتترُك آثاراً لا تزُول بِسهولة. تختلِف المُسبّبات الواقفة خلف هذه الظاهرة وتختلف الطرق التي يتبعها أصحاب هذهِ المُشكلة للتخلّص منها.

السبب الأكثر شيوعاً لظهور حب الشباب هو أنه يحدث ارتفاع في مُستويات الهِرمونات خاصة هرمون التستوستيرون، الذي يُؤدِّي إلى إنتاج الغُدد لزيادة كمية الزّيوت، حيث يتم إفراز الزّيت من خلال المسام من أجل حِماية الجلد، والحفاظ على رطُوبته.

ما هو حب الشباب الهرموني؟

عادة ما يعرف حب الشباب الهرموني ببساطة باسم حب الشباب. كما يُطلق عليه أحيانًا حب الشباب الهرموني بسبب الطريقة التي تتطوّر بها مشكلة الجلد استجابة للتغيرات الهرمونية، وخاصة ارتفاع الأندروجينات، مثل التستوستيرون.

يُمكن أن يُؤدي ارتفاع مستويات الأندروجين إلى زيادة عملية إنتاج الزهم، والتغيرات في نشاط خلايا الجلد والالتهابات واستعمار بصيلات الشعر بواسطة بكتيريا تُعرف باسم حب الشباب بروبيونيباكتريوم (P. acnes). هذا يُمكن أن يُؤدي إلى حب الشباب.

يحدث ذلك عندما ينتج الجسم الزهم الزائد، وهو زيت يمنع الجلد من الجفاف، ويتجمع هذا مع خلايا الجلد الميتة في المسام. حيث يحدث الانسداد، يُمكن أن تتكوّن آفة حب الشباب أو زيت. الآفات في الجلد التي تتكوّن من حب الشباب تشمل الكوميدونات، والتي يُمكن أن تكون سدادات مفتوحة أو مغلقة تتشكّل في قاعدة الشعر. تشمل الأنواع الأخرى من الآفة ما يلي:

  • بثرات.

  • العقيدات.

  • الخراجات.

تتشكّل هذه الأنواع الأربعة من الآفات، ذات الحجم والحدة المتزايدين، عندما تُصبح البكتيريا متورطة مع السدادات. تُسبب البكتيريا استجابة التهابية من جهاز المناعة. كما يُعتبر حب الشباب هو حالة الجلد الأكثر شيوعًا في الولايات المتحدة. قد يكون هناك ما يصل إلى 50 مليون شخص في الولايات المتحدة يُعانون من حب الشباب.

حب الشباب الهرموني ليس مصطلحًا يستخدم في البحث الطبي أو من قبل الأطباء، أحد الأسباب التي قد يطلق عليها الناس حب الشباب الهرموني هو ربطه بحقيقة أنه أكثر شيوعًا في المراهقين الذين يمرون بالتغيرات الهرمونية للبلوغ.