يعتبر خلع مفصل الكوع هو خلع لمفصل بين عظمين، عظم العضد وعظام الساعد وعظم الزند، في حالة خلع الكوع غالبًا ما تُصاب الأربطة الجانبية أو الأعصاب أو العظام، يعتبر خلع الكوع ثاني أكثر الخلع شيوعًا عند البالغين وهو أكثر حالات الخلع شيوعًا عند الأطفال، حوالي 40 في المائة من جميع حالات خلع الكوع تحدث أثناء التمارين الرياضية والحركات غير الصحية، الكوع هو المفصل المعقد بين عظم العضد وعظمتي الساعد (الزند والكعبرة)، ويعتبر ثلاثة أجزاء مفصلية تربط العظام وتسمح للساعد بالميلان والدوران.

 

 

في معظم حالات خلع الكوع، يتأثر المفصل بين عظم الزند وعظم العضد (حوالي 90 بالمائة)، غالبًا ما يكون هناك إزاحة في عظم الزند أو نصف القطر وتمزق في الرباط الجانبي الداخلي وكبسولة المفصل، تحدث الإصابات العظمية المصاحبة لخلع مفصل الكوع عادةً على رأس المفصل (رأس نصف القطر) أو على العظم البارز في الجزء الداخلي من رأس الكوع.

 

كيف يتم خلع مفصل الكوع

 

يحدث خلع الكوع بسبب السقوط، حيث يمسك الشخص بنفسه غريزيًا بذراعيه ويديه لعد حدوث إصابات الرأس والوجه، يجب أن يتم امتصاص الطاقة الناتجة عن الصدمة عن طريق اليد والساعد والذراع، يتم امتصاص الصدمة أيضاً بواسطة عظم الزند، في منطقة الرسغ ثم تنتقل إلى مفصل الكوع، حيث يحدث خلع مفصل الكوع ويكون في بعض الأحيان مصاحباً للخلع كسر الرأس الشعاعي.

 

أنواع الكسور المصاحبة لخلع مفصل الكوع

 

يتم التعرف على الكسور المصاحبة لخلع مفصل الكوع عن طريق التصوير بمختلف أنواعه، ومن أبرز الكسور المصاحبة لخلع مفصل الكوع نذكر ما يلي:

 

كسر الرأس الشعاعي

 

كسر الرأس الشعاعي هو كسر جسم الكوع النموذجي، يحدث ذلك بعد السقوط على الذراع الممدودة، ويمزق رأسه نصف القطر تحت رأس العضد، وينتقل للمفصل المصاب بالخلع، تعتمد معالجة كسر الرأس الشعاعي، على عدد الكسور وإزاحتها، يتم التعامل مع الكسور المتحركة بشكل تحفظي، في حالة الكسور المجزأة، يوجد العديد من شظايا الكسر، قد يكون من الضروري أيضاً تركيب طرف صناعي في مفصل الكوع يحقق استقرار المفصل.

 

يجب التمييز بين الأطراف الصناعية للكوع، والتي تستخدم التكنولوجيا المتقدمة واستبدال مفصل الكوع بالكامل في حالة الألم والتهاب المفاصل، يتم في الأطراف الصناعية ذات الرأس النصف قطرية، استبدال عظم نصف الكوع فقط.

 

كسر الكوع

 

يعتمد كسر الكوع على نوع واتجاه وشدة الخلع وممكن أن تصاب عدة أربطة، ويكون الكسر في المفصل العظمي لمفصل الكوع، وعندها يزيد هذا الكسر من عدم استقرار المفصل المصاب، ويتم معالجة هذا الكسر من قبل طبيب متخصص، في حالة إصابات الرباط، يمكن العلاج التحفظي الطبيعي للمفصل، يجب تحليل كسور العظام المصاحبة للخلع وإجراء الجراحة عليها وقت الحاجة، بشكل جيد لتجنب عدم الاستقرار وتلف مفصل الكوع، الهدف من العلاج هو استعادة مفصل الكوع وإرجاعه للعمل من جديد.

 

أسباب خلع مفصل الكوع

 

السبب الأكثر شيوعًا لخلع مفصل الكوع هو السقوط على اليد والذراع ممدودة، عادةً ما يتم خلع مفصل الكوع للخلف (ظهريا) وإلى الجانب، غالبًا ما يرتبط الخلع بإصابة جهاز الرباط الكبسولي أو بالعظام المكسورة، نادرًا ما يحدث الخلع عن طريق التواء الذراع بالقوة، على سبيل المثال في فنون الدفاع عن النفس.

 

أعراض خلع مفصل الكوع

 

يسبب الخلع ألمًا شديدًا وتقييدًا في الحركة في منطقة الكوع والساعد، وغالبًا ما يكون مصحوبًا بتورم شديد، يمكن أن تظهر الكدمات أيضًا في مفصل الكوع، يتغير الشكل الطبيعي للكوع بشكل ملحوظ، نادرا ما يكون هناك فقدان للإحساس في منطقة الذراع.

 

الإسعافات الأولية لخلع مفصل الكوع

 

يجب ألا يتم تعديل خلع الكوع من قبل الأشخاص العاديين غير المختصين، لا ينبغي تحريك المفصل المخلوع لتجنب المزيد من الإصابات للعضلات والأعصاب والأوعية الدموية المحيطة وما إلى ذلك، لذلك من المهم تثبيت الكوع المصاب وتقييده وتوفير الرعاية الطبية السريعة.

 

بالإضافة إلى ذلك، يمكن تبريد المنطقة المصابة لتخفيف الألم، لأغراض التبريد، يتم وضع كمادة باردة أو أي جسم بارد آخر في مكان الخلع لمدة 20 دقيقة تقريبًا، يجب عدم وضع الثلج مباشرة على الجلد، على سبيل المثال، يلف الثلج في قطعة قماش، للمزيد من المعلومات يجب الذهاب الى الطبيب المختص.

 

تشخيص خلع مفصل الكوع

 

يقوم الطبيب بجمع التاريخ الطبي للمصاب ويسأل عن كيفية الإصابة، ثم يتم فحص الكوع بحثًا عن علامات خارجية، يقوم الطبيب بفحص الثبات وقيود الحركة وكذلك الدورة الدموية وحساسية الذراع.

 

توفر الأشعة السينية المختلفة معلومات أكثر دقة حول شكل ومدى الإصابة، قد يكون من الضروري إجراء مزيد من الفحوصات لتوضيح الإصابات المصاحبة للخلع المحتملة، ويوفر التصوير بالرنين المغناطيسي في حالة الاشتباه في إصابات الأربطة تشخيصاً دقيقاً، ويوفر التصوير الطبقي CT للإصابات العظمية تشخيصاً دقيقاً أيضاً، بعد الفحوصات يقوم الطبيب بتقييم ما إذا كانت الإصابة خلع أو إصابة أخرى أو عظم مكسور أو التواء أو كدمة، وفي كثير من الأحيان، وفي معظم الأحيان يكون العظم (epicondyle) في الطرف السفلي من عظم العضد مكسوراً.

 

علاج خلع مفصل الكوع

 

يعتمد علاج خلع الكوع على المدى الذي تم تشخيصه وشكل الإصابة مثل:

 

العلاج التحفظي

 

عادة ما يكون إرجاع المفصل المخلوع مؤلمًا، لذلك يمكن إجراؤه تحت التخدير، بعد إرجاع خلع مفصل الكوع يقوم الطبيب بفحص الدورة الدموية وحساسية وحركة الكوع والذراع، ويتم عمل مزيداً من الفحوصات للمريض.

 

إذا لم يكن هناك كسور في العظام المصاحبة لخلع مفصل الكوع، يثبت مفصل الكوع لمدة أسبوعين، بعد إرجاعه لمكانه الصحيح، وإذا لزم الأمر، يعطي الطبيب دواءً لتخفيف آلام المريض، في الحالات غير المعقدة يصف الطبيب العلاج الطبيعي بتمارين بسيطة، بعد أيام قليلة من إرجاع الخلع، للقيام بذلك تتم إزالة الجبيرة مؤقتًا، تساعد التمارين على استعادة حركة وقوة الذراع.

 

العلاج الجراحي

 

الجراحة لخلع الكوع ضرورية إذا كان الخلع غير ممكن إرجاعه، الأسباب الأخرى للعملية هي، إصابات جهاز الأربطة، والكسور، وعدم استقرار المفصل والخلع المتكرر، في أقرب وقت ممكن بعد العملية، يصف الطبيب علاجًا طبيعيًا وظيفيًا مع تمارين بسيطة للحفاظ على حركة المفصل.

 

كيف يتم متابعة العلاج

 

بعد العلاج أو العملية الجراحية لخلع مفصل الكوع، يتم التخطيط لعدة فحوصات للتحكم في الشفاء والمزيد من العلاجات الفيزيائية، يتم توجيه المريض من قبل أخصائي العلاج الطبيعي لأداء التمارين بشكل مستقل وصحيح، يبلغ الطبيب المريض عند اكتمال الشفاء ويمكن استئناف الأنشطة والحركات الطبيعية.

 

إذا كنت تشك في حدوث خلع في المرفق، فانتقل إلى المستشفى أو اتصل بالإسعاف، يتم التشخيص والعلاج عادة في المستشفى أو في العيادة الخارجية من قبل متخصصين من المجالات التالية: جراحة العظام والكسور، جراحة اليد والعظام، الجراحة العامة.

 

إنّ الإقامة في المستشفى ضرورية للعلاج الجراحي من أجل تناول العلاج عن طريق الوريد، يمكن إجراء العلاج بالتمرين بعد العلاج الحاد في العيادة الخارجية وفقًا لوصفة الطبيب، وفي قسم العيادات الخارجية بالمستشفى أو من قبل مقيمي أخصائيو العلاج الطبيعي أو العلاج الوظيفي.