العادات الصحيةصحة

ما هي عادات الاستحمام الخاطئة؟

اقرأ في هذا المقال
  • عادات خاطئة عند الاستحمام

الاستحمام هو عبارة عن عادة يومية لمعظمنا، ولكل فرد روتينه الخاص، بعض الناس لا يستطيعون العيش دون غسل شعرهم كل يوم بينما اختار البعض الآخر تخطي يوم أو يومين، وتستمر الاختلافات من هناك، ومع ذلك هل تعلم أن بعض عادات الاستحمام الأكثر شيوعًا قد لا تكون صحية في الواقع.

 

بعض الأشياء التي تفعلها يوميًا أثناء الاستحمام يمكن أن تؤثر عليك بطرق لم تفكر فيها من قبل. هل تعلم أن هناك بالفعل طريقة صحيحة للاستحمام، منها أن تخفض درجة حرارة الماء ووضع الشامبو. سنتحدث خلال هذا المقال عن الأمور التي تحتاج إلى التوقف عن فعلها أثناء الاستحمام.

عادات خاطئة عند الاستحمام:

 

1. غسل الوجه:

 

بدون شك من الأسهل وأقل فوضى أن تغسل وجهك عندما تكون بالفعل في الحمام ومع ذلك على الرغم من الراحة فهي في الواقع ليست جيدة لوجهك، عادة ما يكون الماء الذي تستحم فيه أكثر سخونة مما ستغسله في الحوض ويمكن أن تجعل درجة الحرارة المرتفعة بشرتك تجف بسرعة كبيرة.

 

أولئك الذين يعانون من أمراض جلدية مثل حب الشباب أو الوردية قد يجدون أيضًا أن غسل وجههم بالماء الساخن يمكن أن يسبب احمرارًا وتهيجًا مفرطًا، وقد يؤدي ذلك إلى انفجار وعاء دموي في الوجه، إذا قمت بالغسيل بقوة استخدم منظفًا لطيفًا وتجنب غسل وجهك في الحمام، خاصة إذا كانت بشرتك معرضة لحب الشباب أو الوردية.

 

2. عدم غسل القدمين:

 

قد تعتقد أن قدميك تتلامس مع الكثير من الماء أثناء الاستحمام، لذلك لا يوجد سبب حقيقي للانحناء فعليًا وغسلها جيدًا لكنك ستكون مخطئًا، حتى لو لم تكن عرضة لرائحة القدمين، فكر في مدى تعرق قدميك طوال اليوم. ليس هذا فقط، ولكن إذا كان من المعروف أنك تتجول في المنزل أو في الهواء الطلق بدون جوارب أو أحذية فأنت لا تعرف أبدًا ما قد تلتقطه على طول الطريق.

 

ليس هناك أي عذر لترك رغوة الصابون تتسرب إلى أصابع قدميك بعد الآن تخيل ما تحضره إلى سريرك كل ليلة دون غسل تلك القدمين جيدًا.

 

3. عدم غسل الليفة أو استبدالها بانتظام:

 

منذ متى كانت نفس الليفة معلقة في الحمام ؟ يمكن أن يكون ذلك مروعًا لصحتك، ضع في اعتبارك علاج نفسك بإسفنجة جديدة في المرة القادمة أو أنشئ مكانًا لطيفًا ومناسبًا لتعليقها وتجفيفها بالهواء.

 

4. استخدام الصابون المعطر:

 

تلك الصابون التي تجعل رائحة حمامك مثل الغابات الاستوائية المطيرة أو كب كيك الفانيليا الطازج تنقلك إلى مكان من الفخامة العطرية أثناء الاستحمام برغوة الصابون، ولكن تلك العطور بالذات يمكن أن تفعل عددًا على بشرتك في نفس الوقت، أي شخص يلاحظ جلده يبدو متهيجًا بشكل خاص بعد الاستحمام يجب أن ينظر إلى صابونه باعتباره الجاني الأول.

 

يمكن أن تهيج العطور البشرة الحساسة بسهولة شديدة، لذلك من الأفضل استخدام شيء غير معطر للحفاظ على بشرتك في أفضل شكل، بالإضافة إلى ذلك لا داعي للقلق بشأن اختلاط رائحة الصابون برائحة عطرك لخلق روائح “مشكوك فيها”.

المصدر
These Are The Shower Habits That You Need To DitchIt's Time To Change Your Bad Shower Habits12 “Healthy” Hygiene Habits That Are Actually Bad for YouThese Are The Bad Shower Habits That You Need To Ditch

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى