صحةمشاكل الجهاز الهضمي

كيف يمكن علاج التهاب الخبايا؟

اقرأ في هذا المقال
  • خيارات علاج التهاب الخبايا
  • ما هي التوقعات المحتلة لالتهاب الخبايا؟

التهاب الخبايا بالإنجليزية (cryptitis): هو مصطلح يستخدم في علم التشريح المرضي لوصف التهاب الخبايا المعوية. الخبايا هي عبارة عن غدد موجودة في بطانة الأمعاء. يطلق عليهم اسم أحياناً أقبية ليبيركون. علم التشريح المرضي: هو دراسة مجهرية للأنسجة المريضة. علم أمراض الأنسجة هو أحد الأدوات المهمة التي يستخدمها الأطباء للمساعدة في تشخيص أمراض معينة.

خيارات علاج التهاب الخبايا:

يعتمد علاج التهاب الخبايا على السبب الأساسي:

التهاب الرتج:

بالنسبة لالتهاب الرتج، يشمل العلاج اتباع نظام غذائي منخفض الألياف أو نظام غذائي سائل، وفي بعض الحالات، استخدام المضادات الحيوية.

داء كرون والتهاب القولون التقرحي:

قد يحتاج الأشخاص المصابون بالتهاب القولون التقرحي أو داء كرون إلى إجراء تغييرات على نظامهم الغذائي أو تناول الأدوية لتقليل الالتهاب والتورم. ومن أمثلة الأدوية المستخدمة لعلاج هذه الظروف ميسالازين (Asacol وLialda) و sulfasalazine و (Azulfidine).


في الحالات الأكثر حدة، قد تكون هنالك حاجة إلى تناول أدوية تعرف باسم الكورتيكوستيرويدات لتقليل الالتهاب. يمكن للعوامل الأحدث المعروفة باسم المستحضرات الدوائية الحيوية أن تساعد أيضاً في منع الالتهاب بطريقة مختلفة. قد يحتاج بعض الأشخاص إلى جراحة لإزالة جزء من الأمعاء الدقيقة أو القولون أو المستقيم.

التهاب القولون المعدي:

يشمل العلاج عادةً استبدال السوائل المفقودة أو إعادة الترطيب بمحلول الإلكتروليت. عادة ما تختفي الأعراض من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة.

التهاب القولون الإشعاعي:

تتضمن بعض علاجات التهاب القولون الناجم عن الإشعاع ما يلي:

  • دواء مضاد للإسهال.

  • منشطات.

  • الأدوية الموصوفة للألم.

  • تغييرات في النظام الغذائي، بما في ذلك تجنب تناول اللاكتوز والأطعمة عالية الدهون.

  • مضادات حيوية.

  • سوائل.

إذا كان الشخص مصاباً بالتهاب القولون الإشعاعي، فقد يحتاج الطبيب إلى إجراء تغييرات على العلاج الإشعاعي.

التهاب القولون الإقفاري:

غالباً ما يتم علاج الحالات الخفيفة من التهاب القولون الإقفاري باستخدام المضادات الحيوية وأدوية الألم و تعويض السوائل وتعديل النظام الغذائي السائل. إذا تمت الأصابة بالتهاب القولون الإقفاري فجأة (التهاب القولون الإقفاري الحاد)، فقد يشمل العلاج ما يلي:

  • مضادات التخثر، وهي الأدوية التي تساعد على إذابة الجلطات.

  • موسعات الأوعية الدموية، وهي أدوية يمكن أن توسع الشرايين المساريقية.

  • جراحة لإزالة الانسداد في الشرايين.

ما هي التوقعات المحتلة لالتهاب الخبايا؟

تعتمد توقعات المحتملة لالتهاب الخبايا على الحالة الكامنة. ستزول بعض أسباب التهاب الخبايا، مثل التهاب القولون المعدي، من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة. إذا لم يتم علاج التهاب التجفير الناجم عن أمراض مزمنة، مثل التهاب القولون التقرحي، فيمكن أن يمتد إلى الأنسجة المحيطة ويؤدي إلى تكوين خراج أو ناسور.


سيحتاج الأشخاص المصابون بمرض كرون أو التهاب القولون التقرحي إلى اتباع خطة علاج فردية لبقية حياتهم. في بعض الحالات، يكون العلاج الوحيد للحالة التي تسببت في التهاب الخبايا هو إزالة القولون والمستقيم بالكامل.

المصدر
Surgical Pathology of the Gastrointestinal System: Bacterial, Fungal, Viral,Laura W. Lamps‏Anorectal and Colon Diseases: Textbook and Color Atlas of Proctology,E. SteinEmergency Medicine E-Book: Clinical Essentials ,James G. Adams‏Anus, Rectum, Sigmoid Colon: Diagnosis and Treatment,Harry Ellicott Bacon

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى