صحةصحة الفم والأسنان

ما هي الأمور التي يجب مراعاتها أثناء استخدام غسول الفم؟

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو غسول الفم؟
  • ما هي الأمور التي يجب مراعاتها أثناء استخدام غسول الفم؟
  • كيفية استخدام غسول الفم بالفلورايد

ما هو غسول الفم؟

غسول الفم أو شطفه لا يحل محل روتين نظافة الفم المنتظم المتمثل في تنظيف الأسنان بالفرشاة وخيط الأسنان يوميًا لكن تتمثل الوظيفة الرئيسية لمعظم غسولات الفم في إنعاش النفس، بعض أنواع غسول الفم مثل غسول الفلورايد يمكن أن يساعد في حماية الأسنان من الأحماض التي تنتجها بكتيريا البلاك إذا تم استخدامها بعد تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط جيدًا، يصف طبيب الأسنان غسولًا محددًا للفم إذا كان المريض يتعافى من عدوى فطرية أو نوبة من مشاكل اللثة.

ما هي الأمور التي يجب مراعاتها أثناء استخدام غسول الفم؟

يجب وضع هذه النقاط في الاعتبار لتحقيق أقصى استفادة من غسول الفم:

تخفيف تركيز غسول الفم إذا لزم الأمر:

يجب التأكد من قراءة الملصق الموجود على أي ماركة من غسول الفم الذي يتم اختيارها، تختلف تراكيز العلامات التجارية المختلفة وقد يوصي البعض بتخفيفها بالماء لكن يجب الانتباه إذا كان الملصق لا يشجع على التخفيف فقد لا يتم الحصول على الفائدة الكاملة من غسول الفم إذا كانت مكونات قتل الجراثيم في مستوى أقل.

غسول الفم ليس بديلاً لروتين تظيف الأسنان اليومي:

من الضروري الانتباه أنه لا يوجد غسول للفم هو بديل لروتين العناية بالفم المنتظم المتمثل في تنظيف الأسنان بالفرشاة واستخدام الخيط يوميًا، لذلك حتى إذا أوصى طبيب الأسنان بغسول للفم أو وصفه للمريض فلا يزال على المريض اتباع روتين العناية بالفم الكامل للحفاظ على صحة الأسنان بشكل جيد.

كيفية استخدام غسول الفم بالفلورايد:

يعتقد العديد من أطباء الأسنان أن التنظيف مرتين يوميًا بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد يوفر ما يكفي من الفلورايد للحماية من التسوس ولكن إذا كانت هناك عرضة لتسوس الأسنان يمكن استخدام غسول الفم بالفلورايد بالإضافة إلى تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط، أظهرت بعض الدراسات أن غسول الفم بالفلورايد يمكن أن يكمل التنظيف اليومي بمعاجين أسنان تحتوي على الفلورايد خاصة في المناطق التي لا تحتوي مياه الشرب على الفلورايد، هذه الغسولات فعالة في تقوية مينا الأسنان وحماية الأسنان من التلف الحمضي.

ما هي الخطوات التي يجب اتبّاعها أثناء استخدام غسول الفلورايد؟

الخطوات الواجب اتباعها عند استخدام غسول الفلورايد:

  • استخدم الكمية المناسبة: يجب استخدام كمية من الغسول كما هو موضح على الملصق أو حسب توجيهات طبيب الأسنان.

  • المضمضة: إبقاء الفم مغلقًا ومن ثم المضمضة بالغسول بقوة وفقًا للإرشادات الموجودة على الملصق.

  • البصق (عدم ابتلاع غسول الفم): يمكن أن يكون الفلورايد الموجود في معظم غسولات الفلورايد سامًا إذا تم ابتلاع كميات كبيرة منه فهذا سيشّكل خطرًا على الصحة، إذا تم استخدام غسول الفم للأطفال فيجب التأكد من أنه يبصقه ولا يبتلعه.

  • الانتظار فترة بعد استخدام غسول الفم: للحصول على أقصى استفادة من غسول الفم بالفلورايد يجب تجنب الأكل أو الشرب أو التدخين لمدة 30 دقيقة على الأقل حتى لا يتم إزالة الفلورايد.

المصدر
What is mouthwash, how it works and how to use it?Listerine® Cool Mint Mouthwash™The Best Mouthwashes for Your SmileEverything You Need to Know About Using Mouthwash

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى