تكنولوجيا صناعة الأسنانصحةصحة الفم والأسنان

كيفية صنع الطبعات السنية بالطريقتين التقليدية والحديثة

اقرأ في هذا المقال
  • الطبعة السنية
  • طريقة صنع الطبعات السنية بالطريقة التقليدية
  • الطريقة الحديثة لأخذ الطبعة السنية

الطبعة السنية:

 

يتم أخذ الطبعة السنية للحصول على نموذج للفم والأسنان لتصنيع الأجهزة مثل الواقيات الرياضية والتيجان والجسور وأطقم الأسنان، الطريقة التقليدية تتضمن وضع مادة تشبه المعجون في الفم باستخدام صينية تحتاج إلى وضعها لمدة 2-3 دقائق، حديثًا يتم استخدام التكنولوجيا الرقمية لإنشاء نموذج دقيق للفم.

 

الطبعات السنية التقليدية تنطوي على اختيار طبيب الأسنان صينية تناسب فم المريض، ثم يتم بعد ذلك ملء الصينية بمادة سميكة مثل الألجينات المصنوعة من طحالب البحر أو البولي فينيل سيلوكسان (PVS) وهو مادة شبيهة بالمطاط.

 

طريقة صنع الطبعات السنية بالطريقة التقليدية:

 

إن المواد الشائعة في استخدام الطبعات السنية تتمثل بالألجينات أو البولي فينيل سيلوكسان (PVS)، كلتا هاتين المادتين خاملة وغير سامة مما يجعلها آمنة للاستخدام في الفم، يتم وضع المادة في صينية الفم التي تم اختيارها من قبل طبيب الأسنان وتبقى الصواني في الفم لمدة 2-3 دقائق مما يسمح للمادة بالتماسك والتصلب، من المهم عدم حدوث أي حركات خلال الفترة المحددة لوضع الصينية في الفم لأن حتى الحركة البسيطة يمكن أن تشوه النموذج وتؤثر على شكله النهائي.

 

بعد التأكد من تصلب المواد وأخذ الشكل الدقيق للفم والأسنان والأنسجة المحيطة، تتم إزالة الصينية وتبدأ عملية صب الطبعة للحصول على نموذج للأسنان، أثناء صب الطبعة السنية قد تحدث تشوهات في عملية الصب نفسها بمعنى أن هناك اختلافات تحدث بشكل طبيعي مثل التوسع أو الانكماش في النموذج الحجري، إذا تم صب الطبعة السنية بطريقة دقيقة فسيكون النموذج النهائي مناسبًا لصنع كل من التيجان، أو أطقم الأسنان، ولكن هناك أوقات يلزم فيها أخذ طبعة سنية جديدة بسبب التشوهات التي تحدث أثناء عملية الصب.

 

الطريقة الحديثة لأخذ الطبعة السنية:

 

الطريقة الحديثة لأخذ الطبعة عن الفم تتم باستخدام التصميم الرقمي، والذي يتميز بكونه أسهل على المريض وأسرع وأقل ضررا بالبيئة، بالإضافة إلى أنّه أكثر دقة.

 

يلتقط الماسح الضوئي رقميًا بنية الأسنان واللثة باستخدام أحدث التقنيات البصرية، ويكون هذا الماسح الضوئي عبارة عن عصا مضغوطة ومحمولة باليد، وبمجرد أن يبدأ طبيب الأسنان عملية المسح الضوئي، يمكن إيقاف هذا الماسح والبدء باستخدامه عدة مرات حسب الضرورة.

 

يتم مسح الفم باستخدام ليزر خالٍ من الإشعاع، وفي أقل من دقيقتين إلى ثلاث دقائق، يعطي انطباعًا ثلاثي الأبعاد مثاليًا رقميًا للأسنان ولهياكل الأنسجة الرخوة المحيطة بها، ومن خلال البرامج الرقمية يتم بعد ذلك متابعة تقدم عمليات الفحص، بما في ذلك نموذج ثلاثي الأبعاد للأسنان على شاشة الكمبيوتر.

 

يمكن استخدام الماسح الضوئي لأي علاج ترميمي بما في ذلك التيجان، والقشور الخزفية، والجسور، والزرعات، بالإضافة إلى علاجات تقويم الأسنان مثل (Invisalign).

 

المصدر
Basics of Dental Technology: A Step by Step Approach By tony johnson 2 nd editionAtlas of Dental Rehabilitation Techniques Book by D. Dainese and Romeo Pascetta 1st editionFoundations of Dental Technology: Anatomy and Physiology Textbook by Arnold Hohmann 1 st editionFixed Prosthodontics In Dental Practice Book by Michael O'Sullivan 1st edition

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى