الأمراض النسائيةصحة

كيفية لمس الرحم الطبيعي

اقرأ في هذا المقال
  • كيفية لمس الرحم الطبيعي
  • مواصفات الرحم الطبيعي
  • علامات تدل على مشاكل الرحم

الرحم: هو عبارة عن أحد أجزاء الجهاز التناسلي الأنثوي يُشبه حبّة الكمثرى، والذي يعمل علي حمل الجنين طوال فترة الحمل، ويتصل به من كل جهه قناة فالوب ويوجد في آخر كل قناة مبيض، وظيفتهما اكتمال نمو البويضة وإخراجها إلى قناة فالوب ليتم تلقيحها من قبل الحيوانات المنوية.

قد تشعُر المرأة بالخوف والقلق؛ نتيّجة التفكير في الرحم لديها وعن التغييرات في الرحم التي قد تحدث قبل الحمل أو خلال فترة الحمل أو بعد الولادة، لذا سنتحدث في هذا المقال عن مواصفات الرحم السليم وعن كيفية لمس الرحم الطبيعي.

كيفية لمس الرحم الطبيعي:

يتم لمس الرحم من خلال اتباع الطرق التالية:

  • النوم على الظهر والاستلقاء، من ثم يتمّ رفع الملابس عن الجزء السفلي من البطن.

  • لمس عظم العانة ومن ثم التحسس، وسوف تجدين الرحم بين عظام العانة.

  • لمس البطن مكان الموقع الذي تم ذكرُه؛ وذلك لتحديد موقع الرحم، وسوف تلاحظِين وجود الرحم من خلال لمس شيء صلب ودائري الشكل، وفي حال كنتِ حاملاً يتمّ تحديد مدة الحمل بشكل تقريبي، بناءً على تغيير حجم الرحم.

مواصفات الرحم الطبيعي:

يتم تحديد الرحم الطبيعي في حال وجود جميع الأجزاء التالية:

  • يتمّ ملاحظة وجود الجدار العضلي للرحم.

  • وجود بطانة الرحم: وهي عبارة عن نمو الأنسجة الطبيعية داخل الرحم، ويتم نزوله على شكل دورة شهرية في عدم حدوث الحمل.

  • ملاحظة الغشاء الرقيق الذي يغطي جدار الرحم.

  • يمتد من الرحم قناتي فالوب والتي تساعد على انتقال البويضة الملقحة من المبيض إلى الرحم.

  • نجد في كل نهاية قناة فالوب مبيضين، وظيفتها إنتاج البويضات وإخراجها لقنوات فالوب بعد اكتمال نموها.

علامات تدل على مشاكل الرحم:

هناك عدّة أعراض وعلامات تدل على وجود بعض المشاكل الصحيّة في الرحم، وهي كالتالي:

  • نزول إفرازات غير طبيعيّة من الرحم.

  • الشُّعور بالألم الشديد في المنطقة التي يقع فيها الرحم.

  • عدّم القدرة على تحديد موقع الرحم.

  • تضخُم الرحم عن الوضع الطبيعي، وقد يؤدي إلى تكرار عملية التبول وزيادة فرص الإصابة بالإمساك.

  • تأخر الحمل والإنجاب.

  • التهاب عُنق الرحم.

  • الشُّعور بالألم خلال عمليّة الجماع.

  • تأخُر موعد الدورة الشهرية، وفي بعض الأحيان قد يتم قدوم الدورة الشهرية مع زيادة الإفرازات الدموية بشكل كبير، أيضاً الشعور بالألم الشديد خلال فترة الطمث.

يجب على المرأة الذهاب إلى الطبيب، وذلك لكي يتمّ الفحص الدوري والمنتظم الرحم؛ للكشف عن وجود أي أمراض في الرحم؛ والوقاية من أي مشاكل قد تتعرض لها لاحقاً.

المصدر
Pregnancy, Childbirth and postpartum care/د. تومريس تورمنكتاب أمراض النسائية/د. كارولين برادييرFamily medicine/emma parryGynocology/أ. د محمد السنوسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى