أمراض السرطانصحة

ما الذي يسبب سرطان الكلى؟

اقرأ في هذا المقال
  • التغييرات في الجينات:
  • طفرات الجينات الموروثة:
  • طفرات الجينات المكتسبة:

على الرغم من أنّ العديد من عوامل الخطر يمكن أنّ تزيد من فرصة الإصابة بسرطان الخلايا الكلوية (RCC)، فليس من الواضح بعد كيف أنّ بعض عوامل الخطر هذه تجعل خلايا الكلى سرطانية.

التغييرات في الجينات:

يحدث السرطان بسبب التغيرات في الحمض النووي داخل خلايانا. الحمض النووي هو المادة الكيميائية الموجودة داخل الخلايا والتي تشكل الجينات، والتي تتحكم في كيفية عمل الخلايا. الحمض النووي، الذي يأتي من كلا الوالدين.

تساعد الجينات في التحكم عندما تنمو الخلايا وتنقسم إلى خلايا جديدة:

  • تسمى بعض الجينات التي تساعد الخلايا على النمو والانقسام والبقاء على قيد الحياة الجينات المسرطنة.

  • تسمى الجينات التي تساعد في الحفاظ على انقسام الخلايا أو تسبب موت الخلايا في الوقت المناسب باسم الجينات الكابتة للورم.

يمكن أنّ يحدث السرطان بسبب طفرات الحمض النووي التي تؤدي إلى تشغيل الجينات المسرطنة أو إيقاف الجينات الكابتة للورم، ممّا يؤدي إلى خروج الخلايا عن السيطرة. عادة ما تكون هناك حاجة للتغييرات في العديد من الجينات المختلفة للتسبب في سرطان الكلى.

طفرات الجينات الموروثة:

يمكن أنّ تؤدي بعض تغييرات الحمض النووي الوراثي إلى حدوث حالات في بعض العائلات تزيد من خطر الإصابة بسرطان الكلى. تم وصف هذه المتلازمات، التي تسبب جزءاً صغيراً من جميع سرطانات الكلى.

على سبيل المثال، VHL، الجين الذي يسبب مرض von Hippel-Lindau (VHL)، هو جين مثبط للورم. عادة ما يساعد على منع الخلايا من النمو خارج نطاق السيطرة. يمكن أنّ تُورث الطفرات في هذا الجين من الآباء. عندما يتحور جين VHL، لم يعد بإمكانه التحكم في النمو غير الطبيعي، ومن المحتمل أنّ يتطور سرطان الكلى. الجينات المرتبطة الورم العضلي الأملس الوراثي (جين FH)، متلازمة بيرت-هوغ-دوب (الجين FLCN)، وسرطان الكلى العائلي (جينات SDHB و SDHD) هي أيضاً جينات مثبطة للورم، والتغيرات الموروثة في هذه الجينات زيادة خطر الاصابة بسرطان الكلى.

لقد ورث الأشخاص المصابون بسرطان الخلايا الكلوية الحليمية وراثياً تغييرات في الجين الميت MET الذي يتسبب في تشغيله طوال الوقت. هذا يمكن أنّ يؤدي إلى نمو الخلايا غير المنضبط ويجعل الشخص أكثر عرضة لتطوير سرطان الثدي الحليمي.

يمكن للاختبارات الوراثية الخاصة اكتشاف بعض طفرات الجينات المرتبطة بهذه المتلازمات الوراثية. إذا كان لديك تاريخ عائلي لسرطان الكلى أو سرطانات أخرى مرتبطة بهذه المتلازمات، فقد ترغب في سؤال الطبيب عن الاستشارة الوراثية والاختبارات الجينية.

توصي جمعية السرطان الأمريكية بمناقشة الاختبارات الجينية مع أخصائي وراثة سرطان مؤهل قبل إجراء أيّ اختبار جيني.

طفرات الجينات المكتسبة:

تحدث بعض الطفرات الجينية خلال حياة الشخص ولا تنتقل. إنّها تؤثر فقط على الخلايا التي تأتي من الخلية المتحولة الأصلية. هذه التغييرات الحمض النووي هي نتيجة للطفرات المكتسبة.

في معظم حالات سرطان الكلى، يتم الحصول على طفرات الحمض النووي التي تؤدي إلى الإصابة بالسرطان خلال حياة الشخص بدلاً من أنّ تكون موروثة. بعض عوامل الخطر، مثل التعرض للمواد الكيميائية المسببة للسرطان (مثل تلك الموجودة في دخان التبغ)، ربما تلعب دوراً في التسبب في هذه الطفرات المكتسبة، ولكن حتى الآن لم يعرف سبب حدوثها.

تم إحراز تقدم في فهم كيفية زيادة التبغ لخطر الإصابة بسرطان الكلى. تمتص رئتيك العديد من المواد الكيميائية المسببة للسرطان في دخان التبغ في مجرى الدم. لأنّ كليتيك تقوم بترشيح هذا الدم، فإنّ الكثير من هذه المواد الكيميائية تتركز في الكليتين. من المعروف أنّ العديد من هذه المواد الكيميائية تتلف خلايا الكلى بطرق يمكن أنّ تتسبب في أنّ تصبح الخلايا سرطانية.

السمنة، عامل خطر آخر لهذا السرطان، يغير توازن بعض الهرمونات في الجسم. يتعلم الباحثون الآن كيف تساعد هرمونات معينة على التحكم في نمو الأنسجة الطبيعية (غير الطبيعية) في العديد من الأنسجة المختلفة في الجسم، بما في ذلك الكلى.

معظم الأشخاص الذين يعانون من خلايا RCC ذات الخلايا المتفرقة (غير الموروثة) لديهم تغييرات في جين VHL في خلايا الورم التي تسببت في توقفه عن العمل بشكل صحيح. يتم الحصول على هذه التغييرات أثناء الحياة بدلاً من أنّ تكون موروثة.

التغيرات الجينية الأخرى قد تسبب أيضاً سرطان الخلايا الكلوية. يواصل الباحثون البحث عن هذه التغييرات.

المصدر
What Causes Kidney Cancer?causes kidney cancerKidney Cancer: Risk Factors and PreventionWhat is Kidney Cancer

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى