ينتج إعتام عدسة العين عن تراكم البروتين الذي يحجب عدسة العين مما قد يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية والعمى في نهاية المطاف. هيا بنا عزيزي القارئ لنتعرف على هذا المرض وأسبابه.

تعريف إعتام عدسة العين:

إعتام عدسة العين بالإنجليزية وبالإنجليزية (cataract):هو غشاوة في عدسة العين التي عادة ما تكون صافية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من إعتام عدسة العين فإن الرؤية من خلال العدسات الغائمة تشبه إلى حد ما النظر من خلال نافذة متجمدة أو ضبابية. الرؤية الغائمة الناتجة عن إعتام عدسة العين يمكن أن تزيد من صعوبة القراءة أو قيادة السيارة (خاصة في الليل).

تتطور معظم حالات إعتام عدسة العين ببطء ولا تزعج بصرك في وقت مبكر ولكن مع مرور الوقت يتداخل إعتام عدسة العين في النهاية مع رؤيتك، في البداية يمكن أن تساعدك الإضاءة والنظارات القوية في التعامل مع إعتام عدسة العين ولكن إذا كان ضعف البصر يتعارض مع أنشطتك المعتادة، فقد تحتاج إلى جراحة الساد لحسن الحظ، تعتبر جراحة الساد بشكل عام إجراء آمن وفعال.

علامات وأعراض إعتام عدسة العين:

تشمل علامات وأعراض إعتام عدسة العين ما يلي:

  • رؤية ضبابية أو غير واضحة أو خافتة.

  • زيادة صعوبة الرؤية في الليل.

  • الحساسية للضوء والوهج.

  • الحاجة إلى إضاءة أكثر إشراقًا للقراءة والأنشطة الأخرى.

  • رؤية “هالات” حول الأضواء.

  • تغييرات متكررة في النظارات الطبية أو وصفة العدسات اللاصقة.

  • بهتان الألوان أو اصفرارها.

  • ازدواج الرؤية في عين واحدة.

في البداية قد يؤثر التشويش على الرؤية الناتج عن إعتام عدسة العين على جزء صغير فقط من عدسة العين، وقد لا تكون على دراية بأي فقدان للرؤية. كلما زاد حجم الساد(المياه البيضاء) فإنه يغيب المزيد من العدسة ويشوه الضوء الذي يمر عبر العدسة، قد يؤدي ذلك إلى ظهور أعراض أكثر وضوحًا.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

حدد موعدًا لفحص العين إذا لاحظت أي تغييرات في رؤيتك، إذا أصبت بتغيرات مفاجئة في الرؤية مثل الرؤية المزدوجة أو ومضات الضوء، أو ألم العين المفاجئ، أو الصداع المفاجئ، فاستشر الطبيب على الفور.

أسباب إعتام عدسة العين:

تتطور معظم حالات إعتام عدسة العين عندما تغير الشيخوخة أو الإصابة الأنسجة التي تشكل عدسة العين.

يمكن لبعض الاضطرابات الوراثية الموروثة التي تسبب مشاكل صحية أخرى أن تزيد من خطر الإصابة بإعتام عدسة العين، يمكن أن يحدث إعتام عدسة العين أيضًا بسبب أمراض أخرى في العين أو جراحة سابقة للعين أو حالات طبية مثل مرض السكري يمكن أن يؤدي استخدام أدوية الستيرويد على المدى الطويل أيضًا إلى الإصابة بإعتام عدسة العين.

إلى جانب التقدم في العمر تشمل عوامل خطر إعتام عدسة العين ما يلي:

  • البدانة.

  • التدخين.

  • الاستخدام المطول أدوية الكورتيكوستيرويد.

  • أدوية الستاتين المستخدمة لخفض الكوليسترول.

  • إصابة سابقة بالعين أو التهاب.

  • جراحة العيون السابقة.

  • العلاج بالهرمونات البديلة.

  • استهلاك الكحول بكميات كبيرة.

  • تزايد قصر النظر.

  • تاريخ العائلة.