صحةصحة الفم والأسنان

ما هي الأسنان المطمورة – Impacted Teeth؟

اقرأ في هذا المقال
  • الأسنان المطمورة
  • تشخيص وجود الأسنان المطمورة في الفم
  • الأعراض الدالّة على وجود أسنان مطمورة
  • أسباب وجود الأسنان المطمورة
  • ما هي أكثر الأسنان عرضة للانطمار؟

الأسنان المطمورة:

السن المطمور: هو سن تم منعه لسبب ما من اختراق اللثة وفي بعض الأحيان قد يتأثر السن جزئيًا فقط مما يعني أنه بدأ في اختراق اللثة والظهور، في كثير من الأحيان لا تسبب الأسنان المطمورة أي أعراض واضحة ولا يتم اكتشافها إلا أثناء إجراء الأشعة السينية الروتينية في عيادة طبيب الأسنان.


يمكن أن يظهر السن المطمور جزئيًا أو لا يظهر تمامًا، الظهور الجزئي يعني أن السن يمكن رؤيته في الفم ولكنه فشل في الظهور في الوضع الطبيعي ومن غير المرجح أن يظهر تمامًا، في حين أن الانطمار الكامل يعني أن السن مدمج بالكامل ومغطى بالأنسجة الرخوة والعظام وبالتالي لا يمكن أن يظهر.


تشخيص وجود الأسنان المطمورة في الفم:

يتم إجراء فحص الأسنان بواسطة الأشعة السينية ويتم استخدام الأشعة لتقييم ما يلي:

  • تحديد اتجاه السن على سبيل المثال مستطيل، عمودي، بعيد، حنكي أو شدقي.

  • تحديد حجم تاج السن وعرضه.

  • تحديد مورفولوجيا الجذر (العدد، الطول، شكل الجذر إذا كان مندمج أو منفصل، تحديد ما إذا كانت قمة الجذر منحنية وتحديد وجود الخلل بالجذر.

  • تقييم حالة التاج والسن المجاور.

  • تقييم عمق السن إذا كان تحت مستوى الإطباق.

  • التقييم داخل الفم والمتمثل بالتقييم الحول الذروي والإطباق.

  • التقييم خارج الفم بواسطة (OPG (Ontario Power Generation و CBCT (Cone beam computed tomography) وتقييم الجمجة الجانبية.

الأعراض الدالّة على وجود أسنان مطمورة:

قد لا يعاني الشخص من أي أعراض وقد تظهر الأعراض وتختفي على مدى أسابيع أو شهور في بعض الحالات وفي حالات أخرى قد يتسبب السن المطمور في ما يأتي:

  • احمرار اللثة أو تورمها أو نزيفها.

  • رائحة الفم الكريهة.

  • وجود طعم سيء في الفم.

  • الصعوبة في فتح الفم.

  • وجود ألم عند فتح الفم أو عند المضغ والعض.

  • صداع طويل الأمد وغير مبرر أو وجع في الفك.

أسباب وجود الأسنان المطمورة:


يبقى السن المطمور منغمسًا في أنسجة اللثة الرخوة أو العظام بعد فترة ثورانها الطبيعي وقد يكون السبب هو الاكتظاظ، قد تصبح الأسنان الأخرى ملتوية أو مائلة أو مزاحة عندما تحاول الأسنان الجديدة الظهور، يحدث الانحشار عادة في الأضراس الثالثة والتي تسمى أيضًا ضرس العقل، من المرجح أن تنطمر ضروس العقل والتي تبدأ في النمو في سن التاسعة تقريبًا لأنها آخر أسنان تظهر، وعادةً تظهر بين أواخر سن المراهقة وأوائل العشرينات وبحلول ذلك الوقت يتوقف الفك عن النمو وقد يكون صغيرًا جدًا بحيث لا يتسع لهذه الأسنان الأربعة.

المسببات المرضية لانطمار السن:

هناك عدة مسببات مرضية تؤدي غلى انطمار السن ومن هذه المسببات ما ياتي:

  • قلة المساحة بسبب التطور غير الكامل للفكين.

  • انسداد الأنسجة الرخوة أو الصلبة بسبب الأسنان اللبنية المحتجزة أو الأورام السنية أو الخراجات أو الأورام السنية.

  • مسار غير طبيعي لبزوغ السن بسبب قوى مؤلمة خلال فترة ظهور الأسنان.

  • أمراض وراثية.

  • الكساح.

  • مرض الزهري الخلقي.

  • مرض السل.

  • سوء التغذية.

  • أمراض الغدد الصماء.

ما هي عوامل الخطر المسببة لانطمار الأسنان:

الأسنان المنطمرة شائعة وتضمن العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالأسنان المطمورة ما يلي:

  • الوراثة.

  • عدم وجود علاج تقويم الأسنان.

ما هي أكثر الأسنان عرضة للانطمار؟

الأضراس الثالثة هي الأكثر انطمارًا في كثير من الأحيان؛ لأنها آخر سن تظهر ولأنها على الأرجح ليس لديها مساحة كافية للظهور، الضرس الثالث المطمور هو أحد النتائج الشائعة التي يتم اكتشافها خلال فحص الأسنان الروتيني ومع ذلك فإن المريض عادة ما يسعى للعلاج كلما ظهرت عليه أعراض سريرية، الأنياب في الفك العلوي هي ثاني أكثر الأسنان تأثراً بعد الأضراس الثالثة.


إن نسبة حدوث انطمار الأنياب العلوية أعلى 20 مرة مقارنةً بانطمار الأنياب في الفك السفلي، ما يقرب من 50 ٪ من الأنياب العلوية هي انطمار حنكي و 30 ٪ مع انطمار شدقي تليها 20 ٪ في الوضع المتوسط؛ ​​أي أن الانطمار يحدث بين عظم الحلق والعظم الشدقي، عادةً في الفك العلوي الأمامي يمنع الأسنان النابية من البروز بسبب ازدحام الأسنان الأخرى.


يظهر الناب الفكي بعد بزوغ القاطع الجانبي العلوي والضاحك الأول، وبالتالي تصبح مطمورة بسبب عدم وجود المساحة الكافية وبذلك لا تكون هناك مساحة متوفرة للسماح بظهور الناب، الضواحك الثانية السفلية تحتل المرتبة الثالثة بعد الأضراس الدائمة والأنياب العلوية، إذا انبثق الضرس والسن الأول قبل الضواحك فإن الضاحك سوف ينطمر نتيجة ضيق المساحة لظهور الأسنان.

المصدر
Identifying and Treating Impacted TeethImpacted ToothImpacted TeethImpacted Teeth

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى