أمراض العظام والمفاصلصحة

تصلب المفاصل – Joint stiffness

تصلب المفاصل هو الشعور بعدم القدرة على الحركة بسبب الألم في مفاصل الجسم، في بعض الحالات يمكن تحريك المفاصل إلى أقصى مدى لها، ولكن فقط بعد بذل المجهود، عادة ما يحدث تصلب المفاصل من الالتهاب، ويتفاقم حدوثه بعد الراحة أو الاستيقاظ من النوم.

 

يمكن أحيانًا تحديد أسباب ظهور أعراض مرض تصلب المفاصل بالفحص السريري، يمكن أن تظهر أنواع مختلفة من التهاب المفاصل على المفصل المتصلب، يمكن أن يكون هناك دليل آخر على مرض تصلب المفاصل وهو مدة الصلابة، إذا كان المرض في البداية، هنا يستبعد أن تكون المشكلة ناجمة عن ضعف في المفصل، يتم فحص العضلات والمفاصل المصابة بالتصلب.

 

ما هو تصلب المفاصل

 

يعمل تيبس المفاصل، المعروف أيضًا باسم تصلب المفاصل على تقييد الحركة في المفاصل، يمكن أن تتأثر جميع مفاصل جسم الإنسان، ومع ذلك، فإن مفاصل الأصابع والركبة والمرفق أقل إصابةً، وتظهر إصابتها في الصور الشعاعية النموذجية، يمكن أن يحدث تصلب المفاصل بشكل حاد (على سبيل المثال نتيجة لحادث) أو مزمن (أصل من مرض)، يوجد أنواع أساسية من تصلب المفاصل مثل التصلب الناتج عن تقلص العضلات، هنا يظل المفصل سليمًا، والأربطة، العضلات أو الأوتار هي التي ينتج عنها أعراض، من ناحية أخرى، في حالة التصلب المزمن تتضرر المفاصل نفسها أو العظام.

 

أسباب تصلب المفاصل

 

يمكن أن تكون أسباب تيبس المفاصل أسباب عادية وغير خطيرة على سبيل المثال، إذا كان المريض طريح الفراش بسبب مرضه أو بعد حادث، فهنا يكون دور الثبات يسبب تصلب المفاصل لقلة الحركة، في بعض حالات بعد ارتداء الجبس، عادة ما يتم إصابة المفاصل بالتصلب مؤقتًا لثباتها وقلة حركتها، في ظروف معينة يمكن أن تكون أربطة العضلات المسؤول الرسمي أيضًا عن تيبس المفاصل.

 

تشخيص تصلب المفاصل

 

عادة يتم تشخيص مرض تصلب المفاصل على أساس شكوى المريض والأمراض الموجودة في المريض، لذلك فإن الأسباب متعددة وكثيرة، يمكن أن تكون تعمل الأشعة السينية على تشخيص مرض تصلب المفاصل، يمكن أن تساعد طرق التصوير الأخرى مثل التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI ) أو تنظير المفاصل (انعكاس المفصل) في التشخيص أيضاً، يعتمد تشخيص تصلب المفاصل إلى حد كبير على السبب والأعراض، في حين أن حالات الإصابة المؤقتة غالبا ما تتحسن من تلقاء نفسها وخاصةً بعد ارتداء الجبس، إلا أنها تكون دائمة إذا لم تعالج بسرعة.

 

مضاعفات تصلب المفاصل

 

يمكن أن يتطور مرض تصلب المفاصل، على سبيل المثال ليصل ضرره إلى القلب والكلى، مما يؤدي إلى قصور في النهاية إلى كلا العضوين، وأيضاً ممكن أن يصل ضرر مرض تصلب المفاصل إلى الرئتين، علاوة على ذلك، يمكن أن يؤثر مرض تصلب المفاصل إلى باقي الأعضاء.

 

ينتفخ المفصل، ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى ضرر العظام، يمكن أن تتمزق مكونات العضلات وتسبب ألمًا إضافيًا، يتسبب تأثير التصلب في حدوث إزعاج وألم حاد، بشكل عام يؤدي مرض تصلب المفاصل إلى اختلال وضائف المفاصل، التي تعمل بهدوء، مما يؤدي إلى الاكتئاب.

 

متى تحتاج إلى مراجعة الطبيب

 

يحدث تيبس المفاصل في الغالب بسبب ضعف المفاصل أو مرض الروماتيزم، عادة ما يكون التصلب نتيجة البرد أو إجهاد المفاصل الضار أيضًا، فهنا يجب استشارة الطبيب دون السكوت على ذلك، قد يكون هناك تيبسًا بعد نشاط رياضي مكثف أو تمرين قد أفرط في تحميل المفاصل، هنا يجب مراجعة الطبيب المختص فوراً.

 

يمكن لطبيب العظم والمفاصل توضيح السبب دون شك، وبدء العلاج المناسب على الفور، كما يُسبب تيبس المفاصل المتقطع بمرض يصيب العظام ويتطلب علاجًا فورياً، خلاف ذلك ممكن أن تحدث مضاعفات وشكاوى أخرى مثل فقدان القوة.

 

علاج تصلب المفاصل

 

إذا كان تصلب المفاصل مصحوبًا بالألم فإن تناول المسكنات يمكن أن يخففه، من ناحية أخرى إذا كان تصلبها غير قابل للإصلاح فإن الخيار هو العلاج الجراحي، إذا كان تصلب المفاصل هو سبب ضعف العضلات فإن الأدوية الموجودة في هذه الحالة تكون غير قادرة على التخلص من المرض، يوصى بالتدخل الجراحي، أي شخص يمارس التمارين الرياضية مثل السباحة عندما تكون المفاصل متصلبة فإنها تحافظ على مرونة المفصل، وبالتالي يخفف من مرض تصلب المفاصل.

المصدر
أمراض العظام والكسور والعمود الفقري، د مصطفى شهيب. هشاشه العظام (الخطر الصامت) د صهباء محمد بندق.طب المفاصل والعظام د. اسماعيل الحسيني.الام الظهر والمفاصل د. محمد السري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى