أمراض السرطانصحة

هل يمكن اكتشاف سرطان المبيض مبكراً؟

اقرأ في هذا المقال
  • طرق لإيجاد سرطان المبيض مبكراً:

تم العثور على حوالي 20 ٪ فقط من سرطانات المبيض في مرحلة مبكرة. عندما يتم العثور على سرطان المبيض مبكراً، يعيش حوالي 94٪ من المرضى لمدة أطول من 5 سنوات بعد التشخيص.

طرق لإيجاد سرطان المبيض مبكراً:

أولاً: اختبارات صحة المرأة العادية

أثناء فحص الحوض، يشعر أخصائي الرعاية الصحية بالمبيض والرحم من حيث الحجم والشكل والاتساق. قد يكون فحص الحوض مفيداً لأنّه قد يعثر على بعض أنواع السرطان الإناث في مرحلة مبكرة، ولكن يصعب أو يتعذر على معظم أورام المبيض المبكرة. ومع ذلك، قد تساعد فحوصات الحوض في العثور على سرطانات أو حالات أخرى للإناث. يجب على النساء مناقشة الحاجة إلى هذه الاختبارات مع الطبيب.

اختبار Pap فعال في الكشف المبكر عن سرطان عنق الرحم، لكنه ليس اختباراً لسرطان المبيض. نادراً ما توجد سرطانات المبيض من خلال اختبارات عنق الرحم، لكنها عادة ما تكون في مرحلة متقدمة.

ثانياً: راجع الطبيب إذا كان لديك أعراض

لا تسبب سرطانات المبيض المبكرة أيّ أعراض. يمكن أيضاً أنّ تسبب أعراض سرطان المبيض حالات أخرى أقل خطورة. في الوقت الذي يعتبر فيه سرطان المبيض سبباً محتملاً لهذه الأعراض، فإنّه عادة ما ينتشر بالفعل. أيضاً، يمكن لبعض أنواع سرطان المبيض أنّ تنتشر بسرعة إلى الأعضاء القريبة. الاهتمام الفوري بالأعراض قد يحسن احتمالات التشخيص المبكر والعلاج الناجح. إذا كنت تعاني من أعراض مشابهة لأعراض سرطان المبيض يومياً تقريباً لأكثر من بضعة أسابيع، فقم بالإبلاغ عنها على الفور إلى أخصائي الرعاية الصحية.

ثالثاً: اختبارات الكشف عن سرطان المبيض

تُستخدم اختبارات الفحص للكشف عن مرض، مثل السرطان، لدى الأشخاص الذين ليس لديهم أيّ أعراض. (على سبيل المثال، يمكن أنّ يكتشف تصوير الماموجرام سرطان الثدي في مرحلته الأولى، حتى قبل أنّ يشعر الطبيب بالسرطان).

كان هناك الكثير من البحوث لتطوير اختبار الكشف عن سرطان المبيض، ولكن لم يكن هناك الكثير من النجاح حتى الآن. الاختباران المستخدمان في أغلب الأحيان (بالإضافة إلى فحص كامل للحوض) للكشف عن سرطان المبيض هما الموجات فوق الصوتية عبر المهبل (TVUS) واختبار دم CA-125.

TVUS (الموجات فوق الصوتية عبر المهبل) هو اختبار يستخدم الموجات الصوتية للنظر في الرحم، وأنابيب فالوب، والمبيض عن طريق وضع عصا بالموجات فوق الصوتية في المهبل. يمكن أنّ تساعد في العثور على كتلة (ورم) في المبيض، لكنها لا تستطيع في الحقيقة معرفة ما إذا كانت الكتلة سرطان أو حميدة.

يقيس اختبار الدم CA-125 كمية البروتين المسمى CA-125 في الدم. العديد من النساء المصابات بسرطان المبيض لديها مستويات عالية من CA-125. يمكن أنّ يكون هذا الاختبار مفيداً كعلامة للورم للمساعدة في توجيه العلاج لدى النساء المعروف أنّه مصاب بسرطان المبيض، لأنّ المستوى العالي غالباً ما ينخفض ​​إذا كان العلاج يعمل. لكن التحقق من مستويات CA-125 لم يثبت أنّه مفيد مثل اختبار الكشف عن سرطان المبيض. تكمن مشكلة استخدام هذا الاختبار للكشف عن سرطان المبيض في أنّ المستويات المرتفعة من CA-125 غالباً ما تسببها حالات شائعة مثل التهاب بطانة الرحم ومرض التهاب الحوض. أيضاً، ليس كل من لديه سرطان المبيض لديه مستوى CA-125 عالية. عندما يكون لدى شخص غير معروف بسرطان المبيض مستوى CA-125 غير طبيعي، فقد يكرر الطبيب الاختبار (للتأكد من أنّ النتيجة صحيحة) وقد يفكر في طلب إجراء اختبار بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل.

رابعاً: إذا كنت في خطر متوسط

لا توجد اختبارات فحص موصى بها لسرطان المبيض للنساء اللاتي لا يعانين من أعراض ولا يتعرضن لخطر كبير للإصابة بسرطان المبيض. في الدراسات التي أجريت على النساء المعرضات لخطر الإصابة بسرطان المبيض، أدى استخدام TVUS و CA-125 للفحص إلى مزيد من الاختبارات وأحياناً إلى مزيد من العمليات الجراحية، لكن لم يقلل عدد الوفيات الناجمة عن سرطان المبيض. لهذا السبب، لا توصي أيّ منظمة طبية أو مهنية رئيسية باستخدام TVUS أو اختبار الدم CA-125 بشكل روتيني للكشف عن سرطان المبيض عند النساء في خطر متوسط.

خامساً: إذا كنت في خطر كبير

تشير بعض المنظمات إلى أنّه يمكن تقديم TVUS و CA-125 لفحص النساء اللواتي لديهن خطر كبير من سرطان المبيض بسبب متلازمة وراثية مثل متلازمة لينش أو طفرات جين BRCA أو تاريخ عائلي قوي لسرطان الثدي والمبيض. ومع ذلك، حتى في هؤلاء النساء، لم يثبت أنّ استخدام هذه الاختبارات للفحص يقلل من فرص الوفاة بسبب سرطان المبيض.

سادساً: اختبارات الكشف عن أورام الخلايا الجرثومية/ الأورام اللحمية

لا توجد اختبارات فحص موصى بها لأورام الخلايا الجرثومية أو الأورام اللحمية. تطلق بعض سرطانات الخلايا الجرثومية علامات بروتينية معينة مثل هرمون (HCG) وبروتين ألفا فيتوبروتين (AFP) في الدم. بعد أنّ يتم علاج هذه الأورام عن طريق الجراحة والعلاج الكيميائي، يمكن استخدام اختبارات الدم لهذه العلامات لمعرفة ما إذا كان العلاج يعمل ولتحديد ما إذا كان السرطان قد عاد.

المصدر
Can Ovarian Cancer Be Found Early?Risk and protection factors of ovarian cancerSymptoms of Ovarian Cancer

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى