العادات الصحيةصحة

6 عادات صحية يجب تعليمها لطفلك

اقرأ في هذا المقال
  • عادات صحية يجب على الأطفال اتباعها

عادات صحية يجب على الأطفال اتباعها:

الصحة الجيدة ليست إنجازًا بين عشية وضحاها. إنَّها نتيجة العادات الجيدة التي يتبعها المرء منذ الأعمار المُبكّرة أو الطفولة. فيما يلي عادات الطعام التي يجب على الأطفال اتباعها، حيث يعتمد الكثير منها على النظام الغذائي الذي يلتزمون به في المنزل.


الحقيقة هي أن هناك اعتقادًا شائعًا بأن الأطفال يُمكنهم تناول أيّ شيء وكل شيء لأنهم شباب ونشطاء ولديهم القدرة على الهضم بسرعة، ولا يُمكن أن يحدث أيّ ضرر حقًا في مثل هذا العمر الصغير. غالبًا ما يُرى الآباء والأقارب يقومون بتدليل الأطفال بكل أنواع المواد الغذائية، مثل الحلويات المقلية إلى الحلويات بسكل عام والسكر والرقائق باعتقادهم أنها لا تقلق بشأن السمنة والسكري والأمراض الأخرى حتى يبلغوا سن الثلاثين.


يُمكن تغيير هذه العادات أو هذا الاعتقاد عند حدوث ضرر كافي بالفعل. لذلك، من المُهم أن تغرس لدى الأطفال أهمية الأكل الصحي وهم في عمر الطفولة. فقط عندما يكون هناك وعي يُمكن أن تبني العادات الصحية كخيار واعي منذ البداية. سيخبرك خبراء الصحة أن ما نأكله اليوم يظهر عواقب ليس على الفور ولكن في السنوات المقبلة.


إليك بعض العادات الغذائية اليومية التي يجب على الأطفال البدء في اتباعها:

1- عدم إهمال وجبة الإفطار:

يجب عدم إهمال وجبة الإفطار بالنسبة للأطفال، بما أنها الفترة المهمة لنموهم وتطورهم، فإنَّ إهمال الوجبات وخاصة الإفطار، يُمكن أن يعوق صحتهم بطرق عديدة. وفقًا لدراسة تم إجراءها، قد يتعرّض الأطفال الذين يتخطون وجبة الإفطار أنفسهم لخطر سوء التغذية؛ لأنهم قد لا يستهلكون الكميات الموصى بها من العناصر الغذائية الأساسية الحيوية لصحتهم. وفقًا للنتائج، وجد أن الأطفال الذين لم يتخطوا وجبة الإفطار، لديهم تناول يومي أعلى من العناصر الغذائية الرئيسية مثل حمض الفوليك (المُهم لتطوير المواد الوراثية) والكالسيوم والحديد واليود (المفتاح في تطوير وظيفة الغدة الدرقية) من الأطفال الذين تخطوا وجبة الإفطار.

2- عدم تناول الوجبات الخفيفة الدهنية:

يحب الأطفال وقت الوجبات الخفيفة. خصوصاً بعد الجري وممارسة اللعب، فإنَّ آلام الجوع تجعلهم يبحثون عن المأكولات الخفيفة وغيرها من المكافآت. لذا، فإنَّ جلب الحلويات إلى المنزل أو البيتزا ليس حلاً جيدًا. من المُهم التخطيط لخيارات الوجبات الخفيفة الصحية للأطفال طوال الأسبوع.


هل تعلم أن الوجبات الغذائية الغنية بالدهون تستنفد مستويات البروتين الرئيسي المعروف باسم ريلين، الذي يُساعد المشابك العصبية في الدماغ على العمل بشكل صحيح؟ كما أن المستويات المُنخفضة من ريلين تعوق المرونة السلوكية والذاكرة، ممّا يضع الأطفال في خطر أكبر للإصابة بمرض الزهايمر في الحياة اللاحقة، بخلاف مشاكل مثل السمنة والسكري وغير ذلك.

3- تجنب تناول السكر:

أصبحت الحاجة إلى مُراقبة تناول الأطفال للسكر أكثر أهمية من أيّ وقت مضى. وضحت دراسات أن الأطفال يستهلكون ما يصل إلى ثلاث مرات من السكر أكثر من الموصى به لصحتهم كل يوم.

4- الإكثار من تناول الخضراوات:

هناك العديد من الطرق التي تُساعد في تناول الخضراوات التي يُمكن تنميتها لجعل الأطفال يحبونها، مثل اللفائف والسندويشات والرقائق المخبوزة والسلطات وما شابه ذلك.

5- استخدام بدائل أكثر صحة:

قد لا تتناسب كلمة “صحي” بشكل جيد مع الأطفال. غالبًا ما يربطونه بـ “الممل”. ليس الهدف هو منعهم من تناول الأطعمة المفضلة لديهم، ولكن تزويدهم ببدائل صحية لتذوق النكهات بشكل متساوي لمنحهم خيارات أفضل. على سبيل المثال، إذا كانوا يحبون البيتزا، يجب تحضيرها في المنزل باستخدام دقيق القمح الكامل والمكونات الطازجة وغير المعالجة.

6- الإكثار من تناول الفواكه:

تحتوي جميع الفاكهة على مجموعة من العناصر الغذائية المفيدة للجسم بطرق مُختلفة. فهي المصادر المثالية للحصول على جرعة يومية من المعادن والفيتامينات. يجب إدراج الفاكهة في النظام الغذائي للأطفال لجعلها تجني فائدتها.

المصدر
كتاب "العادات السبع لحياة صحية" للمؤلف أندروتوتينوكتاب "الصحة للجميع" للمؤلف ديفيد ورنركتاب "الصحة العامة" تأليف أنجيلا سكرايفين - سيباستيان جارمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى