أساليب البحث والتحري عن الجرائم الإلكترونية:

إنَّ انتشار الإنترنت وتشعب المجالات المتعلقة بالحاسوب والإنترنت هو ما جعلها أكثر تعقيداً، بالإضافة إلى فتح أبواب للاستعانة بخبراء للوقوف على المسائل والقضايا وملابساتها. وبالتالي فإنَّ لا بُدّ من تكوين فريق متخصص تتوافر فيه كافة المهارات والقدرات التي تمكنه من التعامل الجيد مع القضايا والجرائم الإلكترونية، فمن الأساليب المستخدمة في التحرّي والبحث منها:

  1. ضرورة القيام بتبادل المعلومات والبيانات ما بين المحقق وخبير الحاسوب، وبالتالي تكون عملية التبادل ما قبل البدء بالتحقيق أو بعد القيام باستجواب المتهم؛ وذلك للوقوف على كافة المعلومات دون وجود نقص.

  2. ضرورة القيام بأخذ واستجواب أقوال كافة الشهود والمتهمين؛ وذلك بشرط حضور الخبير وهو ما يجعله قادراً على توجيه الأسئلة التي تساهم في الكشف عن خيوط القضية، وفي نفس الوقت لا يعرف عنها المحقق.

  3. ضرورة القيام بالتنسيق ما بين المحقق والخبير؛ وذلك للوصول إلى المعلومات التي تكون مختزنة ومحفوظة على جهاز الحاسب الآلي، وبالتالي فإنَّ عملية التنسيق تساهم في تقريب وجهات نظر الطرفين والسرعة في الكشف عن الحقيقة.

  4. استخدام تقنيات متطوّرة وحديثة للكشف عن الجرائم الإلكترونية والقيام بجمع الأدلة الكافية عنها.