من هو إبراهيم عمر صعابي؟

إبراهيم عمر صعابي هو أديب وكاتب ومؤلف عربي من المملكة العربية السعودية، ويعتبر من أشهر الشعراء العرب المعاصرين الذين سعوا جاهدين لكي يرفعوا الأدب العربي في العصر الحديث، كما ويعتبر من أبرز أعضاء رابطة الكتّاب العرب في المملكة العربية السعودية.


ولد الأديب والشاعر إبراهيم عمر صعابي في منطقة جازان في المملكة العربية السعودية في عام ألف وثلاثمائة وأربعة وسبعين للهجرة الموافق لعام ألف وتسعمائة وخمسة وخمسين للميلاد، حيث تلقى تعليمه العام في مسقط رأسة في منطقة جازان السعودية، وبعدها حاز على درجة البكالوريوس في تخصص إدارة الأعمال في عام ألف وأربعمائة للهجرة الموافق لعام ألف وتسعمائة وثمانين للميلاد وذلك من جامعة الملك عبد العزيز في السعودية.


وأمّا عن الأعمال التي شغلها الأديب إبراهيم عمر صعابي فقد شغل مرتبة المُعلّم وبعدها وعيلاً وبعدها مديراً لدى مدرسة معاذ بن جبل المتوسطة التي كانت تتواجد في منطقة جازان في السعودية، وبعدها أنهى عمله كمديراً انتقل لكي يعمل كرئيس لدى قسم الثقافة والمكتبات بالإدارة العامة التي كانت تتبع التربية والتعليم آنذاك في جازان حيث شغل هذا المنصب من بداية عام ألف وأربعمائة وثلاثة وعشرين وحتى عام ألف وأربعمائة وستة وعشرين للهجرة أي ما يقارب نهاية ثلاثة أعوام فقط.

المؤلفات الأديبة للأديب إبراهيم عمر صعابي:

كتب الاديب إبراهيم عمر صعابي الشاعر العربي الأصيل المعاصر الكثير من القصائد الشعرية التي نظم أبياتها بعناية تامة، هذا بالإضافة إلى الكتب التي ألفها بغية التوسّع بالأدب العربي، كما ونشر الكثير من المقالات الأدبية في الكثير من المجلات والصحف العربية السعودية والعالمية، ومن أهم ما كتبه الأديب إبراهيم عمر صعابي ما يلي:

  • حبيبي والبحر، عبارة عن ديوان شعري، صادر عن النادي الأدبي في منطقة جازان في عام ألف وأربعمائة وثلاثة للهجرة.

  • زورق في القلب، عبارة عن ديوان شعري صدر عن دار السعودية التي كانت للنشر والتوزيع، في منطقة جدة في السعودية في عام ألف وأربعمائة وستة للهجرة.

  • وقفات على الماء، عباة عن ديوان شعري صدر عن النادي الأدبي في المدينة المنورة في عام ألف وأربعمائة واثنا عشر للهجرة.

  • وطني سيد البقاع، ديوان شعري صدر عن النادي الأدبي في جازان في عام ألف وأربعمائة وتسعة عشر للهجرة.