اقرأ في هذا المقال

نبذة عن سعد جدلان:

سعد بن شارع بن جدلان السعدي الأكلبي، المُلقب بسعد بن جدلان، الأديب والكاتب والمؤلف العربي الشهير الذين كان من أبرز الأدباء العرب الذين عملوا على رفعة الأدب العربي في العصر الحديث، لأعلى المراتب والدرجات، أحد قامات الشعراء العرب الذين عملوا على إثراء الساحة الشعرية الأديبة بالكثير من الثقافة والمعارف والعِلم.


ولد الشاعر والأديب والمؤلف سعد جدلان في الواحد والعشرين من شه أبريل من عام ألف وتسعمائة وسبعة وأربعين للميلاد، في منطقة بيشة في المملكة العربية السعودية، وأمّا عن تاريخ الوفاة فقد توفي الأديب والشاعر سعد جدلان في السادس والعشرين من شهر أبريل من عام ألف وتسعمائة وستة عشر للميلاد وذلك عن عمر ناهز التاسعة والستين عاماً أيضاً في بيشة في المملكة العربية السعودية، ذلك على إثر معاناته مع أزمة قلبية كبيرة.


اشتهر الأديب والكاتب والمؤلف العربي الشهير السعودي سعد جدلان بالأسلوب المستخدم حيث يتصف أسلوبه بالجزالة والمتانة والرصانة والبعد عن الركاكة، حيث كتب الشعر العربي من النوع النبطي، حيث نشأ في قرية كانت قريبة من مدينة بيشة حيث كان شاعراً عربياً من جمع المحافل، حيث كان يتصف بالقدرة على المحاورة والتميز في ذلك، كما ونظم العديد من القصائد الشعرية التي نظم أبياتها بعناية تامة.


كما ولُِقّب الأديب والمؤلف العربي الشهير سعد جدلان أيضاً بملك الوصف؛ ذلك بسبب القدرة الكبيرة على الوصف الذي يظهر ذلك من خلال العديد من المواطن الشعرية.


كتب الأديب والمؤلف العربي الشهير سعد جدلان العديد من الكتب والمؤلفات والقصائد الشعرية التي ظهرت بشكل بارز في العصر الحديث بشكل كبير، حيث وضع القصائد الشعرية ذات المضمون الواحد في ديوان شعري موحد، كما وبرع الأديب في اختيار الكلمات والمفردات العربية التي استخدمها في كتباته للشعر.


استخدم الأديب والمؤلف سعد جدلان الشاعر العربي السعودي الأغراض الشعرية في كتباته للشعر، حيث كتب في الغزل والمديح والنسيب والحكمة والرثاء أيضاً.


كما وصُدر للشاعر سعد جدلان العديد من الدواوين العربية الصوتية والمطبوعة، ومن أهم تلك الدواوين هو ديوان”سمان الهرج “، والسبب الذي يعود لشهرته هو إلمامه بالعديد من الأغراض الأدبية الشعرية على حدٍ سواء.