ما هي قصيدة (The Soul selects her own Society)؟

 

— The Soul selects her own Society
— Then — shuts the Door
— To her divine Majority
— Present no more

— Unmoved — she notes the Chariots — pausing
— At her low Gate
Unmoved — an Emperor be kneeling
— Upon her Mat

— I’ve known her — from an ample nation
— Choose One
— Then — close the Valves of her attention
— Like Stone

 

الفكرة الرئيسية في قصيدة (The Soul selects her own Society):

 

  • الاعتماد على الذات.

 

ملخص قصيدة (The Soul selects her own Society):

 

نُشر كتاب إميلي ديكنسون (The Soul selects her own Society) لأول مرة بعد وفاتها في عام 1890ميلادي، بعد فترة طويلة من كتابة ديكنسون القصيدة في عام 1862 ميلادي، وفي هذه القصيدة تحتفل المتحدثة بفضائل الحياة المستقلة والانفرادية في الغالب، وتتصور المتحدثة روحها كشخصية ملكة تختار رفقاءها بعناية، دون اعتبار للمكانة الدنيوية أو الهيبة، إن استخدام القصيدة المبتكر للقافية المائلة والوزن الشعري يميزها عن المعايير الشعرية المعاصرة، مثل الروح التي تصفها لا تخضع هذه القصيدة إلا لقواعدها الخاصة.

 

وتبدأ المتحدثة القصيدة وتقول تختار الروح رفقاءها الخاصين ثم تغلق الباب على أي شخص آخر، ولم تعد متاحة لمعظم دول العالم، ولم تتأثر بعربات أنيقة تنتظر خارج بوابتها المتواضعة، ولن تتأرجح حتى لو جثا ملك قوي على ركبتيه للتوسل إليها، لقد عرفتها أنها تختار شخصًا واحدًا من قيمة بلد بأكمله، ثم أغلقت انتباهها لأي شخص آخر بحزم كحجر.

 

في هذه القصيدة تبرر إحدى المتحدثات قرارها بأن تعيش حياة منعزلة في الغالب، ويجادل المتحدث بأن الروح التي تعمل هنا كنوع من الوقوف بالنسبة للمتحدثة نفسها، وترفض بشكل طبيعي العالم الخارجي لصالح دائرتها الداخلية، ومن خلال القيام بذلك تدافع المتحدثة عن الفردية والاعتماد على الذات في مجتمع لا يقدر في كثير من الأحيان أيًا من هذه الصفات.

 

تبدأ المتحدثة بالادعاء بأن الروح تختار مجتمعها بمعنى آخر أن الروح تختار رفقاءها، ويمكن أن يكون هؤلاء الرفاق أشخاصًا حقيقيين أو استعارة لأفكار المتحدثة، وفي كلتا الحالتين الروح تغلق الباب في وجه الجميع وتنغلق على نفسها من أي شخص ليس في هذه الدائرة الداخلية، وتختار المتحدثة حياة من العزلة النسبية.