كتاب العزلة والخلطة:

 

 

يتحدث الكتاب عن العزلة والخلطة، يذكر الكاتب معنى الخلطة والعزلة والتفصيل بينهما من الناحية الشرعية، كمايذكر الكاتب أحكام العزلة والخلطة، يبين الكاتب متى تكون العزلة مستحبة أو واجبة، كما يبين الكاتب متى تكون الخلطة أنفع للمسلمين، ثم يذكر الكاتب الأدلة في ذلك وخرج الأحاديث.

 

 

مؤلف كتاب العزلة والخلطة:

 

 

كتاب العزلة والخلطة: للكاتب سلمان بن فهد بن عبد الله العودة، من مواليد السعودية،له عدد من المؤلفات منها صفة الغرباء، من وسائل دفع الغربة، شرح بلوغ المرام كتاب الطهارة، من يملك حق الاجتهاد وغيرها من المؤلفات.

 

 

موضوعات كتاب العزلة والخلطة:

 

 

يحتوي الكتاب على عدة مواضيع وهي:

 

  • الموضوع الأول: يذكر الكاتب معنى العزلة والخلطة، قد جاءت العزلة في القرآن الكريم والسنة لمعان عديدة، تتراوح بين المفارقة الكلية والمطلقة والمفارقة الجزئية، بين الاعتزال الحسي والاعتزال المعنوي، قال تعالى: (وَأَعْتَزِلُكُمْ وَمَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَأَدْعُو رَبِّي عَسَى أَلَّا أَكُونَ بِدُعَاءِ رَبِّي شَقِيًّا).

 

  • الموضوع الثاني: يذكر الكاتب منهج الطائفة المنصورة في العزلة والخلطة، هي الفئة التي أقامها الله تعالى لحفظ الملة، حراسة الأمة، إظهار الحجة، كلفها بالدعوة إلى الخير، الأمر بالمعروف، النهي عن المنكر ووعدها بالفلاح والنصر والظهور.

 

  • الموضوع الثالث: يذكر الكاتب متى تشرع العزلة؟، هناك حالات خاصة تشرع فيها العزلة، العزلة الكلية أو الجزئية، قد يتفاوت نوع العزلة المطلوب في بعض هذه الحالات عن النوع المطلوب في بعضها الآخر، لكن نظرًا لتداخل هذا النوع من العزلة بذاك فقد آثرت سرد هذه الحالات منها، عند فساد الزمن، عند الفتنة، اعتزال السلطان عند فساده.

 

  • الموضوع الرابع: يذكر الكاتب التقاة والاستسرار بالدين.

 

  • الموضوع الخامس: يذكر الكاتب معنى التقاة وعلاقتها بالاستسرار.

 

  • الموضوع السادس: يذكر الكاتب حكم التقاة وشروطها، المداراة، الكتمان والاستسرار، إظهار الموافقة للمشركين على دينهم.

 

  • الموضوع السابع: يذكر الكاتب حكم التقية والتطبيق العملي لها، فإن ثمت فروقًا عظيمة بينها، الفرق الأول أن التقية عند أهل السنة استثناء مؤقت من أصل كلي لظرف خاص يمر به الفرد المسلم أو الفئة المسلمة، أما الرافضة فالتقية عندهم واجب مفروض حتى يخرج قائمهم وهي بمنزلة الصلاة.

 

  • الموضوع الثامن: يذكر الكاتب الإسلام دين الجماعة والاجتماع على الحق أصل عظيم في الشريعة والمؤمن الذي يخالط الناس ويصبر على أذاهم خير من الذي لا يخالطهم ولا يصبر على أذاهم ومخالطة الناس بغرض دعوتهم هو الأمر الذي كان عليه الأنبياء عليهم الصلاة والسلام.

 

  • الموضوع التاسع: يذكر الكاتب الأحاديث الواردة في مدح العزلة مطلقًا تحمل على أحد معنيين، الأول: أن يكون خاصًا بأفراد معينين تكون العزلة في حقهم أولى، لأن مخالتطهم للناس تضر بدينهم ودنياهم وتضر بغيرهم أيضًا، الثاني: أن يكون هذا خاصًا في زمان الفتن التي أخبر عنها النبي محمد عليه الصلاة والسلام.