كلمة الاخلاص:

يُعد الكتاب رسالة، يوضح فيها الكاتب أنَّ الإنسان في هذا الزمن يحتاج إلى إخلاص توحيده وعمله لله سبحانه وتعالى، يذكر الكاتب أن كلمة لا إله إلا الله هي الكلمة التي فطر الله عليها جميع مخلوقاته، كما يذكر الكاتب هي شعار الإسلام والفارق بين الكفر والإيمان.

مؤلف الكتاب:

كتاب كلمة الاخلاص: للإمام زين الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن شهاب الدين، المعروف بابن رجب الحنبلي، من مواليد بغداد، نشأ في أسرة علمية اهتمت بالعلوم والمعارف، له عدد من المؤلفات منها، تفسير سورة النصر وسورة الإخلاص، شرح جامع الترمذي، أحكام الخواتيم وغيرها من المؤلفات.

موضوعات الكتاب:

يحتوي الكتاب على عدة مواضيع وهي:

  • الموضوع الأول: يذكر الكاتب كلمة التوحيد أحسن الحسنات.

  • الموضوع الثاني: يذكر الكاتب ترجمة الصحابي الجليل شداد بن أوس.

  • الموضوع الثالث: يذكر الكاتب كلمة التوحيد تمحو الذنوب والخطايا.

  • الموضوع الرابع: يذكر الكاتب ترجمة الحافظ ابن ماجه.

  • الموضوع الخامس: يذكر الكاتب كلمة التوحيد تجدد ما درس من الإيمان.

  • الموضوع السادس: يذكر الكاتب ترجمة الصحابي الجليل عبد الله بن عمرو بن العاص.

  • الموضوع السابع: يذكر الكاتب كلمة التوحيد ترجح بصحائف الذنوب.

  • الموضوع الثامن: يذكر الكاتب كلمة التوحيد تخرق الحجب.

  • الموضوع التاسع: يذكر الكاتب ترجمة الإمام بن حنبل.

  • الموضوع العاشر: يذكر الكاتب ترجمة الحافظ النسائي.

  • الموضوع الحادي عشر: يذكر الكاتب كلمة الإخلاص ينظر الله تعالى إلى صاحبها، يجيب دعاه.

  • الموضوع الثالث عشر: يذكر الكاتب كلمة الإخلاص يصدق الله قائلها.

  • الموضوع الرابع عشر: يذكر الكاتب كلمة الإخلاص أفضل ما قال النبيون.

  • الموضوع الخامس عشر: يذكر الكاتب كلمة الإخلاص أفضل الذكر.

  • الموضوع السادس عشر: يذكر الكاتب كلمة الإخلاص أفضل الأعمال، وأكثر تضعيفًا تعدل عتق الرقاب وتكون حرزًا من الشيطان.

  • الموضوع السابع عشر: يذكر الكاتب كلمة الإخلاص أمان من وحشة القبر، “حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ عَبْدِ الْحَمِيدِ الْحِمَّانِيُّ، حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ زَيْدِ بْنِ أَسْلَمَ، عَنْ أَبِيهِ، عَنِ ابْنِ عُمَرَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ” لَيْسَ عَلَى أَهْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْشَةٌ فِي قُبُورِهِمْ وَلَا مَنْشَرِهِمْ وَكَأَنِّي بِأَهْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ يَنْفُضُونَ التُّرَابَ عَنْ رَؤُوسِهِمْ، وَيَقُولُونَ: الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ “.

  • الموضوع الثامن عشر: يذكر الكاتب كلمة الإخلاص شعار المؤمنين إذا قاموا من قبورهم، كان شعارهم: لا إله إلا الله.

  • الموضوع التاسع عشر: يذكر الكاتب كلمة الإخلاص تفتح لقائلها أبواب الجنة الثمانية.

  • الموضوع العشرون: يذكر الكاتب كلمة الإخلاص لا بد أن يخرج أهلها من النار وإن دخلوا النار بتقصيرهم.