‏تاريخ تأسيس معرض طهران الدولي للكتاب

 

‏يعتبر معرض طهران الدولي للكتاب ‏من المعارض الأدبية والتي يتم تقديمها بشكل سنوي في إيران، بحيث يساهم فيه أكثر دور النشر شهرة في العالم العربي والغربي، ‏كما يعتبر من المعارض التي تساهم في توفير الفرص أمام المؤلفين؛ وذلك من أجل مناقشة المواد الأدبية التي سيتم عرضها وتقديمها في المعرض، كما ركزت على تكريم الشخصيات الأكثر شهرة في مجال الثقافة الإيرانية بالإضافة إلى التخصصات العلمية والأدبية الأخرى.

 

‏وعليه يكون من الضروري التأكيد على أنَّ معرض طهران الدولي للكتاب يعتبر من أكثر المعارض الأدبية الشعبية في العالم العربي، كما تم تصنيفه على ‏أنَّه من أكثر المعارض الذي يشتمل على مساحة كبيرة؛ من أجل عرض الكتب، ‏مع أهمية تأكيدها على تقديم اتفاقيات تؤكد على تبادل الجناح  الثقافي الحكومي ما بين كافة المعارض الأدبية المتواجدة في العالم.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فقد ساهم معرض طهران الدولي للكتاب في إنشاء صرح للعديد من المؤلفات الموجة إلى فئة المراهقين والأطفال على أن تساهم هذه المؤلفات في تطوير وتعزيز المفاهيم المرتبطة بالراحة والأمان وكيفية تعزيز وتنمية القراءة والكتابة بالنسبة لهم، كما ساهم معرض طهران في تقديم الارشادات ‏التي تلعب دور في تمكين دور النشر من صناعة المؤلفات الدبلوماسية أو المؤلفات الثقافية التي تحتل أهمية كبيرة من قبل الجماهير القارئة في طهران.

 

الأنشطة التي يقدمها معرض الظهران الدولي للكتاب

 

‏يساهم معرض طهران الدولي للكتاب في كل دورة ‏تقديم مجموعة من الأقسام والأجنحة التي تشتمل على المؤلفات والكتب المخصصة لجمهور خاص أو عام، ‏بحيث يتم تلبية احتياجات ورغبات الجمهور المتردد على المعرض على أن يتم تقديم الملفات السياسية، الاجتماعية، الاقتصادية، الثقافية، وهو ما يساهم في التأكيد على أهمية الترويج لثقافة القراءة في دولة إيران.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فقد ركز مع طهران الدولي للكتاب في تقديم مجموعة من الأقسام المرتبطة في بيع الرسوم الكاريكتورية التي تم التعبير من خلالها عن موضوعات أو شخصيات تحتل الأهمية من قبل المجتمع الإيراني، بالإضافة إلى إنشاء قسم ‏متخصص في تقديم تاريخ قادة الثورة الإسلامية على أن يتم ذلك من خلال حضور أحد القادة في كل دورة.

 

‏مميزات معرض طهران الدولي للكتاب

 

  • ‏يتميز مع طهران الدولي للكتاب في قدرته على تقديم دليل يتم من خلاله إرشاد الزوار بكافة الأقسام والزوايا على أن يتم تقديم معلومات عن كل جناح من مثل معلومات عن الكتاب، نبذة عن الكاتب وغيرها.

 

  • ‏يتميز معرض طهران الدولي للكتاب في تقديم مجموعة من الشروط والأحكام وذلك للمشاركة في المعرض على أن يتم الالتزام بها وعدم مخالفتها أثناء أيام عقد المؤتمر.

 

  • ‏يتميز معرض طهران الدولي للكتاب في قدرته على أخذ التصريح اللازم من الحكومة الإيرانية؛ وذلك من أجل تحديد الكتب التي سيتم نشرها دون أن يكون هنالك أي عائق.

 

  • ‏يتميز معرض طهران الدولي للكتاب في قدرته على تقديم لائحة تشتمل على الإجراءات والمسؤوليات المترتبة على كافة المشاركين أو العاملين داخل المعرض، بحيث تساهم في تقديم ‏ضيوف شرف من كافة الدول في كل سنة من أهمها: تركيا، صربيا، إيطاليا، الصين وغيرها.

 

  • ‏يتميز معرض طهران الدولي للكتاب في قدرته على استقطاب الوسائل الإعلامية بكافة أنواعها سواء كانت وسائل مرئية أو مسموعة أو مكتوبة على أن يتم من خلالها تغطية كافة أحدث المعرض وتقديمها للجماهير الإعلامية المستهدفة سواء كانت في إيران أو في العالم العربي والأجنبي.

 

  • ‏يتميز معرض طهران الدولي للكتاب في قدرته على توظيف كادر من العلاقات العامة الذين يمتلكون الخبرة والمهارة في إدارة دفة الحوار وإجراء الأعمال داخل المعرض بكل سهولة وسلاسة.

 

  • ‏يتميز معرض طهران الدولي للكتاب في قدرته على تخصيص بعض القاعات المجهزة بالكامل؛ من أجل إجراء المؤتمر الصحفي وذلك عند الانتهاء من تقديم المعرض على أن يتم إجراء هذا المؤتمر من قبل الشخصيات القائمة على المعرض، بالإضافة إلى الإجابة على الاستفسارات والتساؤلات من قبل المؤسسات الإعلامية أو دور النشر أو من قبل الكتاب والمؤلفين.

 

  • ‏يتميز معرض طهران الدولي للكتاب بأنه من المعارض الثقافية والأدبية التي يتم تقديمها بشكل سنوي، كما أنه يتطلب من المشاركين دفع مبلغ مالي معين؛ وذلك من أجل استئجار الطاولات والأجنحة أو الرفوف المخصصة لوضع الكتب والمؤلفات بشكل جذاب للزائر.