‏تعتبر الرؤية الإعلامية الرقمية أو الجديدة من المفاهيم التي تركز على ضرورة إنشاء مشاهد إعلامية سواء كانت إذاعية أو تلفزيونية متخصصة بالتكنولوجيا الإعلامية الرقمية والقادرة على إحداث مجموعة من التغيرات الحاصلة في التكنولوجيا المختلفة وكيفية تغيرها بطريقة ديناميكية تؤكد على أهمية التواصل مع الجماهير الإعلامية النوعية.

 

‏نبذة عن رؤية الإعلام الرقمي

 

‏لا بُدَّ من الإشارة إلى أنَّ رؤية الإعلام الرقمي قد تساعد على إحداث مجموعة من التغيرات الحاصلة في مجال العلاقات الإعلامية العامة أو الشخصية والتي يتم من خلالها خلق العديد من المصادر الإخبارية أو المصادر المالية أو المصادر التمويلية، على أن يتم من خلالها تطور كافة الخطوات الحاصلة في مجال التكنولوجيا المتسارعة، كما يتم بواسطتها الحصول على المحتويات الإعلامية لكافة الزوايا أو الجوانب دون إهمال أخرى.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ الرؤية الإعلامية الرقمية ساعدت على تحديد بعض الأطر الإعلامية التي يتم توفيرها بطريقة تساعد على الاحتواء على كافة المفاهيم أو المصطلحات ذات الأبعاد أو الآثار التكنولوجية المستخدمة على الشبكة العنكبوتية، على اعتبار أنَّ الرؤية الإعلامية الرقمية تعتبر من الأدوات الرئيسية الموحدة والقادرة على فهم الوظائف الرئيسية المتعلقة بالإنتاج الإعلامي الرقمي أو التوزيع الصحفي الإلكتروني أو التخزين أو في العرض.

 

‏وعليه فقد ساهمت أيضاً الوسائل الإعلامية الرقمية إلى تحديد المداخل الرئيسية المحدودة التي يتم من خلالها التزاوج ما بين الوسائل الإعلامية المتواجدة على الشبكة العنكبوتية سواء كانت محطات إذاعية إلكترونية أو تلفزيون رقمي أو مجلات وصحف إلكترونية، مع أهمية الاستفادة من كافة الميزات أو السمات التي تقدمها الخطوط الموضحة في مفهوم تكنولجيا الإعلام الجديد.

 

‏أهمية رؤية الإعلام الرقمي

 

‏تلعب رؤية الإعلام الرقمي أهمية كبيرة في قدرتها على تقديم أنظمة إنتاجية مستهلكة تستخدم عملية جمع المعلومات الإعلامية ومعالجتها بطريقة تؤكد على أهمية تقديم المساحات الضوئية للتصوير الإلكتروني بطريقة واضحة، مع أهمية التطرق إلى كيفية تفسير المعلومات الصحفية أو التحليلات الرقمية بطريقة مستحدثة تساعد على حل كافة المشكلات الحاصلة في التكنولوجيا الإعلامية سواء كانت جديدة أو قديمة أو مختلطة، وكيفية استبعاد كافة التحديات الخطيرة التي من الممكن أن تحصل على مستوى الإمكانيات الإعلامية الرقمية المتعددة.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ أهمية رؤية الإعلام الرقمي ساعدت أيضاً على إيجاد أنظمة التوزيع الإعلامي والصحفي ‏على شبكة الإنترنت الإلكترونية، مع أهمية أن تشتمل على بعض الأنظمة التي قد تشير إلى البث الهوائي أو التكنولوجي المرتبط بالاتصال الأرضي أو والكوابل الاتصالية والتي ساعدت على ظهور التلفزيون الكيبلي أو التلفزيون النوعي أو قد ترتبط أيضاً بالتلفزيون المباشر الذي يعتمد على الاتصال بالأقمار الصناعية أو الاتصال اللاسلكي.

 

‏والجدير بالذكر بأنَّ الرؤية الإعلامية الرقمية ساعدت على تقديم مجموعة من الآثار الإيجابية لكافة القطاعات المرتبطة بالأعلام سواء كانت اجتماعية أو اقتصادية أو سياسية أو ثقافية وكيفية إتاحة سرعة واضحة؛ من أجل تقديم المعلومات الإعلامية بطريقة واقعية تؤكد على أهمية التطرق للأسواق المستهدفة والمتخصصة والقادرة على تقديمها بطريقة تساعد على توسيع الفجوة الرقمية؛ من أجل تقديم الأنظمة المرتبطة بالعرض الصحفي.

 

‏أهداف رؤية الإعلام الرقمي

 

  • ‏تهدف رؤية الإعلام الرقمي إلى الإشارة إلى العديد من التكنولوجيا الإعلامية المستخدمة؛ من أجل التأثير على الجمهور المستهلك أو المشاهد، مع أهمية تخصص تقديم أجهزة تعرض المحتويات الإعلامية بالنص أو الفيديو أو الصورة الإعلامية أو الوسائط المتعددة ‏والعمل على عرضها من خلال خاصية الأبعاد الثلاثية.

 

  • ‏تهدف رؤية الإعلام الرقمي إلى تحديد الأدوات المستقبلية المساعدة على تقديم المحتويات الإعلامية إلى جانب الشاشات المستخدمة في الكمبيوتر أو أجهزة الهاتف الخلوي.

 

  • ‏تهدف رؤية الإعلام الرقمي إلى استخدام أنظمة التخزين المتعلقة بكيفية إعداد وسائل إلكترونية تنسق عملية تقديم المعلومات الإعلامية من خلال الإسطوانات الصلبة أو الإسطوانات الفيلمية، على أن تكون محدودة وقادرة على تخزين كميات ضخمة من التحليلات الصحفية أو المعلومات الإعلامية.

 

‏وعليه يكون من الضروري الإشارة إلى أنَّ التكنولوجيا الإعلامية الرقمية ساهمت في التعبير عن كفاءة المعالجة النظرية للمحتويات الصحفية، على اعتبار أنَّها قادرة على تحديد المتطلبات الرئيسية والتي تساعد على تمثيل المستويات التشعبية أو الانتقالية أو الشفافية المطلوبة أثناء عملية صياغة أو إعداد أو إخراج الرسالة الإعلامية المختلفة، وهو ما يساعد الصحفي على تحديد الاعتبارات المساعدة على تقديم سياسية صحفية مواكبة التطورات في الإعلام الرقمي.