‏سعت المؤسسات الصحفية إلى تحديد مجموعة من الأنماط، ‏التي تساعد على تحرير الموضوعات الإخبارية المتراكمة، وذات علاقة بمفهوم التحليلات أو التصريحات، التي تساعد على اختيارها.

 

‏أنماط التحرير الإخباري المستحدثة

 

‏نمط لوحة التصميم

 

‏حيث يقصد به النمط الذي يركز على كيفية تحديد الموضوعات الإخبارية أو المواد الإعلامية، وذلك من خلال مجموعة من الاعتبارات الاقتصادية، التي تؤكد على الإمكانيات التي توظفها بيئة العمل الإعلامي، وبالأخص التي ترتبط بالشبكة العنكبوتية، وهو ما يساعد على إيجاد الوسائط الإعلامية المتعددة بطريقة ذات تفاعلية كبيرة.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فإنَّ نمط لوحة التصميم يعتبر من أهم الأنماط التحريرية الأكثر أهمية في تحرير الأخبار الصحفية، وخاصة التي أفرزتها التقنيات والتكنولوجيات، وهو ما يساعد أيضاً على إدخال بعض الصور الإعلامية أو التسجيلات الصوتية، وكيفية الحصول على جماهير نوعية.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ نمط لوحة التصميم ينتشر تبعاً للصفحات الرئيسية، بحيث تشتمل على العناوين الرئيسية والفرعية والقصص الإخبارية، بالإضافة إلى لقطات الفيديو ‏والعناصر الجرافيكية، على أن تكون ذات معلومات معتمدة على الجداول الزمنية المرتبطة بآخر التطورات الحاصلة على الأحداث المثيرة أو الوقائع الإعلامية.

 

‏نمط المقاطع

 

‏حيث يقصد به النمط الذي يركز على كيفية التناسب مع الموضوعات الإخبارية المركبة أو المنفردة، وما هي أسس تقسيمها، على أن تكون بطريقة مهتمة في كيفية التعامل مع المقدمات، التي يتم طرحها، بالإضافة إلى الاهتمام بجسم أو خاتمة الموضوع، بحيث يتم ترتيبها، من خلال تحديد الكيفية المساهمة في دراسة الأحداث، وذلك وفقاً للتطورات الحاصلة على الوقائع الزمنية المختلفة.

 

‏نمط القائمة

 

‏حيث يقصد به النمط الذي يركز على ضرورة تحرير الأخبار من خلال الاستفادة من كافة الطاقم المحرر في المؤسسات الصحفية، على أن يتم التأكيد على أهم المعلومات الإخبارية، التي من الممكن تقديمها على شكل قوائم إخبارية، بحيث تشتمل على الأخبار أو الخاتمة، وكيفية دراسة العديد من النتائج أو البحوث المرتبطة بالتقارير الاقتصادية أو في البرامج ذات المجالات السياسية أو التجارية وغيرها.

 

‏نمط الدائرة

 

‏حيث يقصد به النمط الذي يركز على ضرورة تحديد الموضوعات الإخبارية على شكل دائرة، بحيث يتم الوصول إلى النقاط الرئيسية المعتمدة على الاستدلال أو على القائم بالاتصال، بحيث تكون قادرة على تحديد الأسس الفرعية، التي يتم الاهتمام بها، تبعاً لأهمية الأخبار التي يمكن تقديمها بطريقة متساوية.

 

‏أهمية أنماط التحرير الصحفي المستحدثة

 

‏تلعب أنماط التحرير الصحفي أهمية كبيرة في قدرتها على تحديد الأهداف المساهمة في كيفية تطوير الجماعات الإعلامية، على أن تكون مرتبطة بمفهوم المتغيرات الطولية، التي تعتمد بطريقة واضحة على كيفية بناء الموضوعات الإخبارية أو المواد الإعلامية بطريقة مستقيمة، وقادرة على السيطرة على كفاءة الجماهير الإعلامية القرائية، على أن يتم نشرها من خلال التحديد الواضح للمعلومات، التي من الممكن إرسالها بطريقة مضمونة لكافة الصيغ الإعلامية ذات العناوين أو المقدمات، التي يتم تقديمها في الصفحة الأولى.

 

‏والجدير بالذكر أنَّ أنماط التحرير الصحفي المستهدف  تلعب أهمية متمثلة في كيفية كتابة الموضوعات الإخبارية بأسس علمية تساعد على تحديد المراجع الإخبارية، التي تؤثر على السلامة اللغوية أو البناء الواضح لكافة الاتجاهات الصحفية، التي تؤكد على العديد من القضايا الإخبارية، وذلك تبعاً للسياسات الإعلامية أو الصحفية.

 

‏وعليه فقد أشارت الدراسات الإعلامية الحاصلة في مجال التعامل مع القضايا الإخبارية الصحفية إلى تحديد النقاط الرئيسية، التي يمكن إدراجها بطريقة معتمدة على مفهوم المحرر الناجح، والذي يساعد على تحديد مجموعة من القرارات الإعلامية أو الإجراءات المطابقة للاختيارات الصحفية، التي من الواجب تحديدها بطريقة تهتم في تناول المشكلات المساعدة على تحديد التأثيرات المستهدفة لكتابة المادة الصحفية.

 

‏كما وتسعى المؤسسة الصحفية إلى تحديد الكتابات الإخبارية المعتمدة على المراجع الإعلامية، وذلك من خلال تحديد المتطلبات وفقاً للقواعد الإخبارية الهامة، التي تؤكد على سهولة أو صعوبة الاعتبارات المتداولة بين القوائم الإعلامية لكافة المحررين أو المراجع أو كتّاب العناوين الإخبارية، بحيث يتم كتابتها بطريقة غير مبالغ بها.

 

‏بالإضافة إلى ذلك فلقد ركزت المؤسسات الصحفية إلى كيفية التركيز على وجهات النظر الثانوية، وخاصة في ظل كتابة العنوان الصحفية والمصطلحات المهنية أو التعبيرات الفنية، التي تكون قادرة على تحديد النصوص الإعلامية والجمالية، التي من الممكن مقارنتها، من خلال. تحديد الصفات أو التفضيلات المحددة للمادة الإعلامية.

 

‏ونستنتج مما سبق أنَّ أنماط التحرير الصحفي تسعى إلى تحديد الأفعال المرتبطة في دراسة المعارف الصحفية؛ وذلك من أجل إضفاء المصداقية على الحدث.