البكتيريا العقدية من المجموعة ب (GBS) هي نوع من البكتيريا توجد عادة في مهبل العديد من النساء، في الواقع تشير الدراسات إلى أن حوالي 1 من كل 4 نساء تصاب في البكتيريا المجموعة العقدية ب أثناء الحمل، في حين أنها غير ضارة للبالغين المصابين بها  يمكن أن تنتقل GBS إلى الطفل أثناء الولادة خاصةً إذا تُركت بدون علاج  مما قد تؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة للرضيع.

 

البكتيريا العقدية من المجموعة ب هي عدوى بكتيرية يمكن أن يصاب بها الأطفال أثناء الولادة أو في الأسابيع الأولى من حياتهم ويمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة، يتم فحص النساء الحوامل بحثًا عن بكتيريا المجموعة العقدية ب أثناء الحمل وقبل الولادة، يمكن أن تعالج المضادات الحيوية العدوى إذا كانت نتيجة الاختبار إيجابية.

 

هل من الممكن الدخول في المخاض دون اختبار بكتيريا المجموعة B

 

إذا لم يتم اختبار بكتيريا المجموعة ب قبل الولادة فقد يعطيك طبيبك المضادات الحيوية الوريدية بمجرد دخولك المخاض للتأكد من أنك لا تنقلين العدوى للطفل إذا كانت لديك عوامل خطر تشير إلى المجموعة ب العقدية، بما في ذلك:

 

  • تمزق الأغشية قبل الأوان بأكثر من 18 ساعة قبل الولادة دون تشخيص لاختبار بكتيريا المجموعة ب.

 

  • حمى أثناء المخاض.

 

  • الاختبار الإيجابي السابق “أثناء الحمل” لـ اختبار بكتيريا المجموعة ب.

 

  • اختبار البول في أي مرحلة من الحمل كان إيجابياً بالنسبة لـ اختبار بكتيريا المجموعة ب.

 

  • الطفل السابق المصاب بـ بكتيريا المجموعة ب.

 

كيف يمكنك وقاية الطفل من الإصابة ببكتيريا المجموعة B

 

إذا كان اختبار المجموعة ب الخاص بكِ في الأسبوع 35 إلى 37 كان إيجابياً  أو إذا كانت لديك عوامل الخطر المذكورة أعلاه فمن المحتمل أن يوصي طبيبك بتناول المضادات الحيوية عن طريق الوريد عندما ينفجر كيس الماء أو يبدأ المخاض، تنتقل المضادات الحيوية عبر المشيمة إلى الجنين وهذا يقلل بشكل كبير من فرص إصابة الطفل بالمرض، ليست هناك حاجة للمضادات الحيوية قبل الولادة القيصرية المخطط لها لأن الطفل لن يمر عبر المهبل ولا يمكنك نقل البكتيريا إلى طفلك عبر المشيمة.

 

إذا كانت المرأة الحامل قد تناولت مضادات حيوية أثناء المخاض فسيتم مراقبة الطفل في اليومين الأولين بحثًا عن علامات العدوى مع أن فرصة إصابة الطفل بالعدوى منخفضة.