قد يتعرض بعض الأشخاص إلى الإصابة لمرض الحمى المالطية أو ما تعرف في الحمى المتموجة، حيث إن الحمى المالطية من الأمراض المعدية التي تحدث عادة عن طريق التعامل مع الحيوانات أو منتجات الألبان المصابة ببكتيريا البروسيلا، حيث إنه يمكن أن تصيب بكتيريا البروسيلا الكلاب والماشية بما في ذلك الأبقار والأغنام والجمال والماعز والخنازير، بحيث عند التعامل مع هذه الحيوانات بشكل مباشر أو التعامل مع منتجاتها مثل تناول حليب غير مبستر بشكل تام تتنقل هذه العدوى إلى الإنسان.

 

ما هي بكتيريا البروسيلا

 

بكتيريا البروسيلا: هي عبارة عن إحدى أنواع البكتيريا التي تصيب الحيوانات والمواشي وتسبب في نقل العدوى للإنسان عند التعامل بشكل مباشر مع هذه الحيوانات أو منتجاتها، إذا  تم التعرض لبكتيريا البروسيلا قد يؤدي إلى الإصابة بداء البروسيلا حيث إنه لا تظهر أعراض الإصابة على الفور، ولكن إذا لم يتم علاج المرض بعد بضعة أشهر قد يبدأ ظهور الأعراض على المريض وتشمل هذه الأعراض الشعور بضعف غير معتاد، الإصابة بالحمى والقشعريرة والصداع وآلام الظهر وآلام العضلات والمفاصل والتعرق وبعض الأحيان يصاب المريض في فقدان شهية، حيث إنه إذا لم يتم علاجها يمكن أن تتسبب البكتيريا أحياناً في إتلاف القلب أو المفاصل أو الدماغ ويمكن أن تسبب أيضاً التهابات تتكرر.

 

حيث إنه عند انتقال عدوى بكتيريا البروسيلا للإنسان، يقوم الجسم على إنتاج أجسام مضادة ضد البكتيريا حيث يتم الكشف عن هذه الأجسام المضادة عن طريق الفحوصات المخبرية.

 

ما هو فحص البروسيلا Brucella test

 

فحص البروسيلا: هو عبارة عن إحدى الفحوصات المخبرية التي يتم إجراءه داخل المختبر عن طريق سحب عينة دم من المريض، حيث يقوم مبدأ هذا الفحص على قياس نسبة الأجسام المضادة التي يقوم الجسم على إطلاقها ضد بكتيريا البروسيلا.

 

متى يتم إجراء فحص البروسيلا Brucella test

 

يتم إجراء الفحص المخبري بشكل عام للمرضى الذين يظهر عليهم أعراض مرضية، لكن توجد فئة محددة يجب عليها إجراء الفحص بشكل مستمر لتأكد من خلوها من الإصابة في داء البروسيلا، ومن هذه الفئات:

 

  • عاملون في مسالخ المواشي.

 

  • العاملون في مصانع ألبان.

 

  • العاملون في المختبرات الطبية قد يكون تواصل مباشر مع عينة مريضة تحتوي على بكتيريا البروسيلا.