يقوم الاقتصاد السياحي على دراسة جميع السلوكيات المتعلقة بالسياحة في جميع دول العالم، خصوصا في الدول ذات القطاع السياحي الناجح والذي يلاقي إقبال كبير من قبل السائحين، ويعتمد الاقتصاد السياحي على دراسة جميع السلوكيات المتبعة الخاصة بتلك التي تحقق نتائج جيدة.

 

  مفهوم وأهمية الاقتصاد السياحي

 

يعرف الاقتصاد السياحي على أنه العلم الذي يتم من خلاله دراسة جميع الأمور الاقتصادية والمالية والسياحية، والذي يختص بجميع المحاور السياحية سواء السياحة المحلية أو العالمية، وترتكز الدراسات التي يقوم بها المسؤولين في القطاع السياحي على جميع الأرباح المحققة من هذا القطاع، نظرا للدعم الكبير الذي يقدمه القطاع السياحي للاقتصاد عن طريق زيادة نسبة المشاريع الاستثمارية والعديد من المقومات الاقتصادية الإيجابية.

 

يعد الاقتصاد السياحي من أحد أنجح القطاعات الموجودة في معظم دول العالم، ويشكل عنصر حساس في كثير من بقاع العالم، فغالبا ما يجد اهتمام كبير خصوصاً للمناطق السياحية التي تحظى باهتمام كبير؛ حيث يجب المحافظة على نظافة هذه المناطق، بالإضافة إلى المحافظة على الأمن والأمان ومراعاة مواكبة جميع التطورات المحيطة.

 

أرباح العملات الأجنبية وتأثيرها على الاقتصاد السياحي

 

تعد أرباح العملات الأجنبية أحد أنواع الأرباح التي يتم الحصول عليها من قِبل السائح عند قدومه الى البلاد، بالإضافة إلى العديد من المزايا والفوائد التي يقدمها للمجتمع المحلي وللقطاعات الاقتصادية المتنوعة، فغالبا ما نجد السائح يقوم باستهلاك للعديد من السلع ذات الصناعة المحلية وبعض السلع ذات الصناعة اليدوية، ويستخدم القطاع العقاري والتجاري وكل الخدمات التي من الممكن أن يحتاجها؛ الأمر الذي يعمل على تحريك العجلة الاقتصادية، وتنمية القطاع السياحي ككل.

 

وهنالك العديد من الأرباح التي يحققها اقتصاد الدول نتيجة وجود الأنشطة السياحية والعمل في القطاع السياحي، ولكن أرباح العملات تختلف وتتفاوت من فترة إلى أخرى ومن منطقة ومكان إلى آخر، ومن الممكن تحقيق الأرباح للعملاء الأجنبية نتيجة تصريفها بداخل البلاد في محلات الصرافة وفي القطاعات المالية ككل، حيث يتم تصريف هذه العملات مقابل ربح مادي بسيط أو مقابل مبلغ فائدة يتم فرضة على هذه العملية، وبالتالي فإن القطاع المالي سيحصل على أرباح ويستمر في تقديم الخدمات، فلا يمكن لأي قطاع أن ينجح ويستمر في تقديم خدماته دون حصوله على الأرباح ودون استمراره في النمو والتقدم.