الحوكمة من أحد الأنظمة والمعايير والتشريعات والأُسس التي تستند إلى قواعد وقوانين ثابتة وأساسية تتبع لجهات ومنظمات وهيئات عامة وتأخذ منها قوانينها وقواعدها، وتتمحور وتتمركز على عدة أسس أهمها تطوير وتنمية عمل الشركات وتنظيمها، وكذلك تعمل الحوكمة على تحقيق العديد من النتائج الإيجابية والأهداف والخطط الخاصة بأعمال الشركات.

 

أهمية حوكمة الشركات

 

تعمل حوكمة الشركات على تنظيم وتطوير الأعمال في مختلف المجالات أهمها الربحية والتي تعتبر من أكبر المحاور الرئيسية التي تدل على نجاح الشركات فكلما زادت الأرباح المحققة زاد نجاح الشركات؛ حيث يتم الاعتماد على الأرباح بشكل كبير مظراً لكونها مصدر توزيع النفقات ودفع المصاريف والالتزامات المترتبة على الشركات.

 

وكذلك تساعد الحوكمة على تنمية قدرات العاملين ووضعهم في المكان الصحيح والمناسب بناءً على الخبرات والمهارات التي يمتلكونها، منهم من يجب أن يتم وضعه في مركز معين في الأقسام الإدارية وبعضهم من يمتلك خبرات إنتاجية صناعية فيجب أن يعين في الأقسام الإنتاجية وما إلى ذلك، ويتم اختيار الموظفين والتمييز بينهم بناء على العديد من الإجراءات والتحليلات أهمها المقابلات الشخصية والتي يتم القيام بها قبل عملية التوظيف.

 

تأثير حوكمة الشركات على العمل في الأقسام المتنوعة

 

تعتبر الحوكمة من أحد المحاور والمعطيات التي يتم تقديمها للمدراء وأصحاب الشركات والمالكين وحملة الأسهم، والتي تساهم وتساعد على توفير العديد من الأفكار المتعلقة بعملية اتخاذ القرار خصوصاً تلك القرارات المتعلقة بالعمليات الاستثمارية والتي تحدد مدى نجاح أو خسارة الشركة.

 

وكذلك تقدم الحوكمة العديد من الأنظمة والقوانين للشركات التي تساهم على تحديد المهام والواجبات المترتبة على المدراء ورؤساء الأقسام والموظفين وتبين حدود ومجال كل موظف ومدى المكافئات والأجور التي سوف يحصلون عليها مقال كل عمل يقوم به الأفراد.

 

وفيما يخص تأثير حوكمة الشركات على العمل في الأقسام المتنوعة، فيمكننا القول بأن الحوكمة هي أحد الطرق والأساليب التنظيمية التي تسهل العمل على الأفراد، وتساعد على توفير الوقت والجهد من خلال بيان الأعمال والمهام وتقسيمها لكل شخص ولكل موظف بناءً على المعطيات التي يمتلكونها.

 

وكذلك تعمل الحوكمة على تنظيم الأوقات الخاصة بطرح المنتجات والخطوط الإنتاجية والعديد من المنتجات الصناعية واختيار الأوقات والبدائل الأنسب وهذا هو من أفضل ما يمكن أن تقدمه الحوكمة لتنظيم الأعمال في الشركات والأقسام.

 

وفي النهاية إن الحوكمة أحد الطرق والأساليب الخاصة بتنظيم وتنسيق الأعمال في الشركات والقطاعات، ولا بد من العمل على استغلالها للاستفادة من المزايا العديدة التي تقدمها.