تعرف الحوكمة على أنها مجموعة الأنظمة والتعليمات والقواعد التي يتم فرضها على الشركات والمؤسسات في مختلف أنواع المجالات والقطاعات في عالم المال والأعمال، والتي تعمل على تنظيم الأعمال وإدارتها بشكل يتلاءم مع أوضاع وحاجة الشركات والأهداف والخطط الموضوعة، ولا بد من العمل وفق منهجية منظمة بعيدة كل البعد عن العشوائية؛ حيث أن العشوائية هي نقطة ضعف النجاح في عالم المال والأعمال وتُعتبر عدواً لتحقيق الأهداف، فما هي أهمية حوكمة الشركات وتأثيرها على الاقتصاد، ودورها بحماية الشيكات والأوراق المالية.

 

أهمية الحوكمة وتأثيرها على الاقتصاد

 

تُعتبر الحوكمة أحد أهم الأنظمة والقوانين التي يتم فرضها على الشركات والتي تعمل على تنظيم الأعمال وإدارتها وتنسيقها وتنظيم المهام بين الموظفين والأقسام الإدارية؛ حيث يتم وضع كل موظف في مكانه المناسب والصحيح بحسب حبراته التي يمتلكها والمهارات العلمية والعملية.

 

وبذلك من خلال تنظيم الأعمال بين الموظفين فإن الأهداف والخطط الخاصة بالشركة سيتم تنفيذها على أكمل وجه الأمر الذي يعمل على زيادة نسب الأرباح المحققة، وبالتالي تحقيق التنمية المستدامة الأمر الذي يعمل على تنمية الاقتصاد وتحقيق العديد من المؤشرات الإيجابية مثل زيادة الناتج المحلي الإجمالي وكذلك توفير العديد من فرص العمل وتقليل معدلات البطالة.

 

وهنا تكمن أهمية الحوكمة بأنها تساهم بتحسين هذه المؤشرات والمقومات الاقتصادية وغيرها الكثير والتي تُعتبر أساس تنمية الاقتصاد وازدهاره، ولا بد من العمل على تحسين كل ما يدعم الاقتصاد، ويساعده على التقدم نظراً للظروف المحيطة.

 

حوكمة الشركات ودورها بحماية الشيكات والأوراق المالية

 

تُعرف الشيكات والأوراق المالية بأنها أحد أنواع المستندات والأصول التي يتم التعامل بها في عالم المال والأعمال وتُعتبر أحد الأساليب الاستثمارية المالية الأكثر انتشاراً في عالم المال والأعمال، والذي يعتبر من أكثرها تحقيقاً للأرباح ولكنه ذات خطورة مالية مرتفعة، وعملت المزايا العديدة التي تمتلكها هذه الأوراق المالية على انتشارها الواسع والكبير في مختلف أنحاء العالم.

 

إن الحوكمة هي أحد الأنظمة التي يتم فرضها على الشركات لتحسين المخرجات وللحصول على النتائج الإيجابية المرضية، وفيما يخص دور الحوكمة بحماية الشيكات والأوراق المالية فمن خلال القوانين والأنظمة التي يتم فرضها على الشركات وتطبيقها على جميع المستثمرين العاملين في مجال الاستثمارات المالية.

 

ونجد بأن هذه الشيكات والأوراق المالية متابعة بشكل مستمر ولايمكن لأي شخص التلاعب بنتائجها، وكذلك نجد بأن النتائج التي تحصل عليها هذه الشركات بأنها أفضل وأكثر كفاءة من غيرها تلك التي لا تطبق مبدأ الحوكمة.

 

وفي النهاية إن الأعمال التي يقوم بها الأفراد لا بد من أن تتمتع بالتنظيم والترتيب والتحليل للوصول إلى مراحل متقدمة من الأهداف وتحسين العوائد المالية.