يعمل مُستشار التسويق بشكل مستقل لتطوير استراتيجيات التسويق والحملات لعملائه، حيثُ أنّهُ يُعّد الحفاظ على وضع ضريبي لحسابه الخاص مُفيداً للاستشاري نظراً للخصومات العديدة المُتاحة للمُساعدة في تعويض التزامه الضريبي، لذلك فإنّ مفتاح الخصومات الضريبية هو الاحتفاظ بسجلات جيّدة وأدلة وثائقية أخرى، مثل الإيصالات والشيكات المُلغاة والفواتير لدعم الخصم.

ما الذي يُمكن أن يتجاوزه مُستشار التسويق؟

مصاريف المكتب المنزلي:

قد يقوم مستشارو التسويق الذين يعملون في مكتب منزلي مؤهل بإجراء أبحاث السوق؛ إنشاء حملات تسويق تقليدية أو عبر البريد الإلكتروني أو وسائل التواصل الاجتماعي ومُخطَّطات أو رسوم بيانية للتصميم أو مقابلة العملاء. 

بالإضافة إلى نسبة من الإيجار أو الرهن العقاري، حيثُ انّهُ من المُمكِن للمالك الوحيد خصم التأمين والضرائب العقارية والاستهلاك والمرافق العامة والإصلاحات والصيانة إلى مكتب المنزل.

ويُمكِن للمعدات أو الخدمات المكتبية الضرورية في سياق الأعمال، بما في ذلك خدمة الإنترنت أو استضافة مواقع الويب أو أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف أو كتب التسويق أو البرامج، أن تُقلِّل من المسؤولية الضريبية، حيثُ أنّهُ يجب خصم نفقات المكتب المنزلي بناءً على التكاليف التي تُعزى فقط إلى جزء المكتب المنزلي، والذي يتم تحديده من خلال قسمة إجمالي المساحة المربعة للمكتب على إجمالي المساحة المربعة للمنزل.

السفر والوجبات والترفيه:

إنّ التسويق هو عملية مُتضمنة وتختلف الوظائف من دراسة مواقف المستهلكين إلى إدارة حملة العلاقات العامة للشركة، حيثُ أنّهُ يُسافر الاستشاريون إلى المعارض التجارية لمقابلة العملاء أو لبيئات البيع بالتجزئة لتقييم أداء ونجاح جهودهم التسويقية. 

وإنّهُ عند السفر للعمل أو أداء وظائف التسويق في رحلة شخصية، يتم خصم نفقات السفر الجوي بالإضافة إلى (50%) من وجبات الأعمال والترفيه، ونفقات تأجير السيارات أو تكلفة استخدام سيارتك الخاصة قابلة للخصم، وكذلك البنزين والتأمين ورسوم العبور ومواقف السيارات.

الرسوم والمستحقات والأقساط والضرائب:

من المُمكِن لمُستشاري التسويق خصم الرسوم التي يتم دفعها لمُقاولين مستقلين، مثل مُصمِّمي الويب أو فناني الجرافيك الذين يَعدّون ضمانات التسويق للعرض التقديمي، كما أنّ رسوم إعداد الضرائب ورسوم المحامي أو الرسوم القانونية ورسوم الاتحادات المهنية وأقساط التأمين الصحي تُخفِّض الضرائب على دخل الأعمال.

حيثُ أنّهُ من المُمكِن للمتعاقدين المستقلين الذين يُموِّلون خطط (IRAs أو KEOGH) خصم تلك المساهمات، بالإضافة إلى ضرائب العمل الحر وتراخيص الأعمال والرسوم الأُخرى المطلوبة لمزاولة الأعمال.