التغذيةالتغذية العلاجية

أضرار الملح على صحّة الدماغ

نحن ندرك بالفعل أن اتّباع نظام غذائي غني بالملح يمكن أن يسبب أمراض القلب والأوعيّة الدموية المختلفة، ولكن، هل أنت على علم بآثاره على أنظمة الجسم الأخرى؟

  • نشرت دراسة نشرت في مجلة نيتشر نيوروساينس: “تم العثور على نظام غذائي غني بالملح يسبب إعاقات معرفية” كما يقول العلماء أنّ له تأثيرات سلبية على جسم الإنسان.
  • كشفت الدراسات عن وجود آلية جديدة تربط بين الأمعاء والدماغ، قد يبدو أن النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الملح يقلل من تدفق الدم إلى المخ، ويقطع الأوعيّة الدموية في المخ، ممّا يؤثّر في النهاية على الوظيفة الإدراكية، ومع ذلك، فإن جوهر الأمر هو أن القناة الهضمية تتواصل مع الدماغ مباشرة من خلال إشارات معينة عبر الجهاز المناعي.
  • محتوى العلاقة بين عاداتنا الغذائية وقدرة التفكير، يضع جذره في إثبات أن الجهاز المناعي يلعب دوراً حاسماً في التواصل بين الأمعاء والدماغ، احتواء الأمعاء على الأملاح الزائدة، تلحق الضرر بالجهاز العصبي.
  • قام الباحثون في دراسة بإجراء نظام غذائي غني بالملح للغاية بالنسبة للفئران ووجدوا أنّه تسبب في استجابة مفرطة لمادة التهابية، تعرف باسم إنترلوكين -17 والمعروفة أيضاً باسم IL-17 في أجسامهم. أدى ارتفاع مستويات IL-17 إلى إطلاق سلسلة من المواد الكيميائية في البطانات الداخلية للأوعيّة الدمويّة في الدماغ.
  • كان إمداد الدم إلى القشرة والحصين بطيئ بشكل واضح، وهما منطقتان في المخ حاسمتان للتعلّم والذاكرة، كان الإختلاف في الأداء المعرفي للفئران التي أُجريت عليها الدراسات التي تغذّت على نظام غذائي غني بالملح وتلك التي تغذت بنظام غذائي قليل الملح واضحاً نسبياً في اختبار المتاهة حيث تمكنت المجموعة التي تغذّت على نظام قليل بالملح أن تنقذ نفسها من المصيدة بسهولة، كان الضعف المعرفي لدى الفئران التجريبية واضحاً حتى في حالة عدم وجود ارتفاع في ضغط الدم.
  • وجد العلماء بصيص أمل عندما أدركوا أنّه يمكن استعادة الأداء المعرفي عن طريق خفض كمية الملح العالية في النظام الغذائي.

المصدر
High-Salt Diet May Harm Brain HealthDietary salt promotes neurovascular and cognitive dysfunction through a gut-initiated TH17 responseDietary salt promotes neurovascular and cognitive dysfunction through a gut-initiated TH17 response

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى