التغذيةفيتامينات و معادن

أهمية السيلينيوم للجسم ومصادره

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو السيلينيوم؟
  • الفوائد الصحية للسيلينيوم:
  • أفضل المصادر الغذائية للسيلينيوم:

ما هو السيلينيوم؟

السيلينيوم معدن أساسي ولا يمكن للجسم إنتاجه، ممّا يَعني أنَّه يجب الحصول عليه من خلال نظامك الغذائي. من القليل أن نسمع الكثير عن السيلينيوم، إلّا أنّه هذه المغذّيات المذهلة أمر حيوي لصحتك.

تختلف كمية السيلينيوم في الأغذية النباتية اعتماداً على محتوى السيلينيوم في التربة التي نمت فيها. وبالتالي، فإنّ تركيزات السيلينيوم في المحاصيل تعتمد إلى حدّ كبير على أماكن زراعتها.

على سبيل المثال، أظهرت إحدى الدراسات أنَّ تركيز السيلينيوم في المكسرات البرازيلية يختلف بشكل كبير حسب المنطقة التي. لذلك، من المهم أن تستهلك نظاماً غذائياً متنوعاً يتضمن أكثر من مصدر جيد لهذا المعدن الهام.

على الرَّغم من أنَّنا نحتاج إلى السيلينيوم بكميات صغيرة ولكنَّه يلعب دوراً رئيسياً في العمليات المهمّة في جسمك، بما في ذلك عملية التمثيل الغذائي والغدَّة الدرقية. دعونا نتعرف على أهم فوائده للجسم.

الفوائد الصحية للسيلينيوم:

يعمل كمضادات الأكسدة القوية

  • مضادات الأكسدة هي مركبات في الأطعمة تمنع تلف الخلايا الناجم عن الجذور الحرَّة، الجذور الحرَّة هي النتائج الطبيعية لعمليات مثل التمثيل الغذائي التي تتشكّل في جسمك يومياً.
  • ومع ذلك، يمكن أن تتسبَّب أشياء مثل التدخين وتعاطي الكحول والضغط الزائد في زيادة الجذور الحرَّة. هذا يؤدِّي إلى الإجهاد التأكسدي، وهو الذي يدمّر الخلايا السليمة.
  • تم ربط الإجهاد التأكسدي بالحالات المزمنة مثل أمراض القلب والزهايمر والسرطان وكذلك الشيخوخة المبكّرة وخطر الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • تساعد مضادات الأكسدة مثل السيلينيوم في تقليل الإجهاد التأكسدي وهي تعمل عن طريق تحييد الجذور الحرَّة الزائدة وحماية الخلايا من التلف الناجم عن الإجهاد التأكسدي.

قد يقلِّل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان

  • بالإضافة إلى تقليل الإجهاد التأكسدي، قد يساعد السيلينيوم في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان. ويعزى ذلك إلى قدرة السيلينيوم على تقليل تلف الحمض النووي والإجهاد التأكسدي وتعزيز الجهاز المناعي وتدمير الخلايا السرطانية.
  • وجدت دراسة أنّ ارتفاع مستوى السيلينيوم في الدم مرتبط بانخفاض خطر الإصابة بأنواع معينة من السرطان، بما في ذلك سرطان الثدي وسرطان الرئة والقولون والبروستاتا. من المهم الإشارة إلى أنَّ هذا التأثير كان مرتبطاً فقط بالسيلينيوم الذي تمَّ الحصول عليه من خلال الأطعمة وليس المكمّلات الغذائية.

قد يحمي من أمراض القلب

  • قد يساعد النظام الغذائي الغني بالسيلينيوم في الحفاظ على صحّة قلبك، حيث أنّ مستويات السيلينيوم المنخفضة مرتبطة بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • قد يقلل السيلينيوم أيضاً من علامات الالتهابات في جسمك وهي أحد عوامل الخطر الرئيسية لأمراض القلب. بالإضافة إلى ذلك زادت مستويات (الجلوتاثيون بيروكسيديز) وهو أحد مضادات الأكسدة القوية.
  • هذا يشير إلى أنَّ السيلينيوم قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق الحدّ من الالتهابات والإجهاد التأكسدي في جسمك. تمَّ ربط الإجهاد التأكسدي والالتهاب بتصلّب الشرايين أو تراكم الخثرات في الشرايين.
  • تصلّب الشرايين يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة مثل السكتات الدماغية والنوبات القلبية وأمراض القلب. يعد دمج الأطعمة الغنية بالسيلينيوم في نظامك الغذائي طريقة رائعة للحفاظ على مستويات الإجهاد المؤكسد وبقاء الالتهاب عند الحد الأدنى.

يساعد على منع التدهور العقلي

  • مرض الزهايمر هو حالة مدمّرة تسبب فقدان الذاكرة وتؤثّر سلباً على التفكير والسلوك. إنَّه السبب السادس للوفاة في الولايات المتحدة.
  • يتزايد عدد المصابين بمرض الزهايمر، وبالتالي، فإنّ إيجاد طرق للوقاية من هذا المرض التنكّسي أمر ضروري.
  • يُعتقد أنَّ الإجهاد التأكسدي متعلِّق في ظهور وتطوّر الأمراض العصبية مثل مرض باركنسون والتصلّب المتعدِّد ومرض الزهايمر.
  • بالإضافة إلى ذلك، وجدت بعض الدراسات أنّ مضادات الأكسدة في كل من الأطعمة والمكمّلات الغذائية قد تحسّن الذاكرة لدى مرضى الزهايمر.
  • كما يرتبط النظام الغني بالأطعمة العالية بالسيلينيوم مثل المأكولات البحرية والمكسرات، بانخفاض خطر الإصابة بمرض الزهايمر

مهم لصحّة الغدة الدرقية

  • السيلينيوم مهم للأداء السليم للغدَّة الدرقية. في الواقع، تحتوي أنسجة الغدَّة الدرقية على كمية أكبر من السيلينيوم من أي عضو آخر في جسم الإنسان. يساعد هذا المعدن القوي في حماية الغدَّة الدرقية من الأكسدة ويلعب دوراً أساسياً في إنتاج هرمونات الغدَّة الدرقية.
  • تعتبر الغدَّة الدرقية السليمة أمراً مهمّاً، حيث إنَّها تنظّم عملية التمثيل الغذائي لديك وتتحكّم في النمو والتطوّر. ارتبط نقص السيلينيوم بمشاكل الغدَّة الدرقية مثل التهاب الغدَّة الدرقية، وهو نوع من قصور الغدَّة الدرقية الذي يهاجم فيه الجهاز المناعي الغدَّة الدرقية.

يعزِّز نظام المناعة

  • يحافظ الجهاز المناعي على صحّة جسمك عن طريق تحديد المخاطر المحتملة ( مثل البكتيريا والفيروسات والطفيليات. ) ومكافحتها.
  • يلعب السيلينيوم دوراً مهمّاً في صحّة الجهاز المناعي. تُساعد مضادات الأكسدة هذه على تقليل الإجهاد التأكسدي في الجسم، ممّا تقلِّل الالتهاب ويعزِّز المناعة.
  • أظهرت الدراسات أنَّ زيادة مستويات السيلينيوم في الدَّم ترتبط بزيادة الاستجابة المناعية، من ناحية أخرى، فقد تبيّن أنّ النقص يضر بوظيفة الخلايا المناعية وقد يؤدِّي إلى بطئ الاستجابة المناعية.
  • بالإضافة إلى ذلك، قد تساعد مكمّلات السيلينيوم في تقويّة جهاز المناعة لدى الأشخاص المصابين بالأنفلونزا والسُّل والتهاب الكبد الوبائي C.

قد تساعد في تقليل أعراض الربو

  • الربو مرض مزمن يصيب الشَّعب الهوائية التي تنقل الهواء داخل وخارج الرئتين. تصبح هذه الممرات الهوائية ملتهبة وتصبح ضيقة بشكل أكبر، مسببِّة أعراضاً مثل الصفير وضيق التنفّس وضيق الصدر والسُّعال.
  • ارتبط الربو بزيادة مستويات الإجهاد التأكسدي والالتهابات في الجسم. بسبب قدرة السيلينيوم على تقليل الالتهابات، تُشير بعض الدراسات إلى أنَّ هذا المعدن قد يساعد في تقليل الأعراض المرتبطة بالربو.
  • تشير الأبحاث إلى أنّ الأشخاص الذين يعانون من الربو لديهم انخفاض في مستويات السيلينيوم في الدَّم. في الواقع إنّ مرضى الربو الذين لديهم مستويات عالية من السيلينيوم في الدَّم لديهم وظائف رئة أفضل من أولئك الذين لديهم مستويات أقل.
  • مكمّلات السيلينيوم قد تساعد أيضاً في تقليل الأعراض المرتبطة بالربو. على سبيل المثال، وجدت إحدى الدراسات أنّ إعطاء المصابين بالربو 200 ميكروغرام من السيلينيوم يومياً يقلِّل من استخدامهم لأدوية (كورتيكوستيرويد) المستخدمة للسيطرة على أعراضهم.

أفضل المصادر الغذائية للسيلينيوم:

لحسن الحظ، العديد من الأطعمة الصحيَّة تحتوي على نسبة عالية من السيلينيوم. الأطعمة التالية هي مصادر كبيرة للسيلينيوم:

  • المحار: كل (85 غرام) تحتوي على 238٪ من الاحتياج اليومي.
  • المكسرات البرازيلية: كل (5 غرام) تحتوي على 174٪ من الاحتياج اليومي.
  • الهلبوت: وهو أحد أنواع السَّمك، كل (159 غرام) تحتوي على 171 ٪ من الاحتياج اليومي.
  • سمك التونة الصفراء: كل (85 غرام) تحتوي على167٪ من الاحتياج اليومي.
  • البيض: تحتوي 2 بيض كبير(100 غرام) على 56٪ من الاحتياج اليومي.
  • السردين: كل (48 غرام) من السردين تحتوي على 46٪ من الاحتياج اليومي.
  • بذور عباد الشمس: كل(28 غرام) تحتوي على27٪ من الاحتياج اليومي.
  • صدور الدجاج: كل 4 شرائح (84 غرام) تحتوي على 12٪ من الاحتياج اليومي.
  • فطر شيتاكي: كل 1 كوب (97 غرام) يحتوي على 10٪ من الاحتياج اليومي.


المصدر
SILICONSilicon BenefitsSilicon

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى