التغذيةالتغذية العلاجية

التغذية العلاجية لالتهاب المعدة

اقرأ في هذا المقال
  • ماذا تأكل اذا كنت مصاب بإلتهاب المعدة؟
  • الأطعمة التي يجب تجنبها
  • النظام الغذائي لإلتهاب المعدة مع القرحة
  • أسباب التهاب المعدة
  • علامات وأعراض التهاب المعدة
  • خيارات علاج التهاب المعدة

التهاب المعدة هو الاسم الرئيسي المستخدم لأيِّ حالة تنطوي على التهاب بطانة المعدة. يمكن أن يكون التهاب المعدة حادًا (يحدث فجأة) أو مزمن (يحدث بمرور الوقت). هناك أنواع مختلفة من التهاب المعدة التي تسببها عوامل مختلفة. بالنسبة لمعظم الناس، يعد التهاب المعدة طفيفًا وسيختفي سريعًا بعد العلاج. هناك بعض أشكال التهاب المعدة التي يمكن أن تنتج تقرحات أو تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

نظامك الغذائي مهم لصحتك الهضمية والشاملة. ما تضعه في معدتك يمكن أن يحدث فرقًا في صحة الجهاز الهضمي. على سبيل المثال، تحدث بعض أشكال التهاب المعدة بسبب شرب الكحول كثيرًا أو كثيرًا في وقت واحد. يمكن أن يساعد تجنب بعض الأطعمة والمشروبات وتناول الأطعمة الأخرى في إدارة الحالة.


ماذا تأكل إذا كنت مصاب بالتهاب المعدة؟

هناك بعض الأطعمة التي قد تساعد في التحكم في التهاب المعدة وتقليل الأعراض. وتشمل هذه: الأطعمة الغنية بالألياف مثل التفاح والشوفان والبروكلي والجزر والفاصولياء.

  • الأطعمة قليلة الدسم مثل السمك والدجاج والديك الرومي.

  • الأطعمة منخفضة الحموضة، أو أكثر قلوية، مثل الخضار.

  • المشروبات غير الغازية.

  • مشروبات بدون كافيين .

  • البروبيوتيك مثل الكومبوتشا واللبن والكيمتشي ومخلل الملفوف.

  • تشير بعض الدراسات إلى أن مصدر البروبيوتيك قد يساعد في علاج البكتيريا الحلزونية H.pylori هي بكتيريا تسبب عدوى في الجهاز الهضمي والتي يمكن أن تؤدي إلى التهاب المعدة أو قرحة المعدة.


الأطعمة التي يجب تجنبها

الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون قد تؤدي إلى تفاقم الالتهاب في بطانة المعدة. بعض الأطعمة الأخرى التي يجب تجنبها لأنَّها يمكن أن تهيج المعدة هي:

  • القهوة.

  • الأطعمة الحمضية مثل الطماطم وبعض الفواكة، عصير فواكه.

  • الأطعمة الدسمة، الأطعمة المقلية، المشروبات الكربونية.

  • الطعام الحار، الأطعمة المسببة للحساسية.


النظام الغذائي لالتهاب المعدة مع القرحة

يمكن أن تتسبب بعض أنواع التهاب المعدة في النهاية في حدوث قرحة. إذا كنت مصابًا بقرحة، فإنَّ أنواع الأطعمة التي يجب عليك تناولها أو تجنبها مماثلة لتلك الخاصة بالتهاب المعدة. مع القرحة، يجب عليك التأكد من حصولك على الأطعمة المليئة بالفيتامينات. إنّ اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على أطعمة مليئة بالفيتامينات يسهل على القرحة الشفاء. يمكنك أيضًا التحدث مع طبيبك حول التخلص من الحليب من نظامك الغذائي حتى إذا بدا أنّه يقلل من آلام القرحة. قد يجعل الألم في الواقع أسوأ في وقت لاحق.


أسباب التهاب المعدة

إصابة أو مرض كبير

يمكن أن يتسبب المرض أو الإصابة الرئيسية في التهاب المعدة الحاد الناتج عن الإجهاد. إن إصابة جسمك (ليس بالضرورة في المعدة) أو مرض يؤثر على تدفق الدم إلى معدتك، يزيد من حمض المعدة.


تلف بطانة المعدة

يمكن أن يحدث هذا الضرر بسبب بعض ما يلي: استهلاك الكحول والمخدرات المختلفة الأسبرين ومسكنات الألم مثل مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ابتلاع مادة أكالة الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية العلاجات المشعة لأعلى البطن أو الجزء السفلي من الصدر جراحة لإزالة جزء من معدتك.


عدوى تسببها هيليكوباكتر بيلوري (H. pylori)

هذه البكتيريا هي التي تسبب العدوى. H. pylori هو السّبب الأكثر شيوعًا لالتهاب المعدة. وهو الأكثر شيوعًا في البلدان الأقل تقدمًا. يبدأ عادةً عندما تكون طفلاً على الرغم من أن الأعراض قد لا تظهر حتى تصبح بالغًا.

مرض يصيب جهاز المناعة

قد تساهم أمراض المناعة الذاتية أيضًا في التهاب المعدة. قد يحدث هذا عندما يهاجم الجهاز المناعي أنسجة الجسم الصحية في بطانة المعدة.

حساسية الطعام

يقترح مصدر موثوق به في الأشخاص الذين يعانون من التهاب المريء اليوزيني (اضطراب في الجهاز الهضمي) أن تناول الأطعمة المسببة للحساسية يمكن أن يكون سببًا في التهاب المعدة. من المهم العمل مع طبيبك أو أخصائي الحساسية المعتمد من المجلس لتحديد أي حساسية للأغذية.


علامات وأعراض التهاب المعدة

  • طعم سيء في الفم.

  • استفراغ و غثيان.

  • ألم في البطن.

  • صداع الراس.

  • حمّى.

  • فقدان الشهية.

  • الإسهال في بعض الأحيان.


خيارات علاج التهاب المعدة

يتم علاج التهاب المعدة بالأدوية التي تشمل مضادات الحموضة. بالنسبة لالتهاب المعدة الناجم عن البكتيريا الملوية البوابية، سيصف طبيبك أيضًا المضادات الحيوية. ستحتاج أيضًا إلى تجنب تناول أي شيء تسبب في التهاب المعدة، مثل الأسبرين أو مسكنات الألم. قد تكون البروبيوتيك الإضافي مفيدة أيضًا في إدارة التهاب المعدة لديك ومنع حدوث نوبات مستقبلية.

يعتمد طول المدة التي سيستمر فيها التهاب المعدة بمجرد بدء العلاج على النوع والسبب والشدة. في معظم الوقت سوف تتحسن في وقت قصير بعد بدء العلاج. تأكد من التحدث مع طبيبك قبل تغيير نظامك الغذائي أو قبل التوقف أو بدء تناول أدوية جديدة ، بما في ذلك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

المصدر
Diet & Nutrition for GastritisGastritis Diet: What to Eat and What to AvoidWhat to Eat if You Have Gastritis

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى