التغذيةفوائد غذائية

فوائد نبات الرومانسيكو الصحية

الرومانسيكو هو عبارة عن نبات شبيه بالقرنبيط والبروكلي، كما أنّ لديه الكثير من الأسماء الأخرى مثل (Romanesco Broccoli)،(Roman Cauliflower)، (Broccoflower)، (Romanesque Broccoli)، (Buzzy Broc)، (Romanesco Cauliflower). هذه الخضار مليئة بالفوائد الصحية وتعد بديلاً رائعًا في أي وصفة تتطلب البروكلي أو القرنبيط. كما تم التعرف على الرومانسيكو لأول مرة في إيطاليا في القرن السادس عشر وعادة ما يكون هذا الخضار متاحًا في موسم البرد، في أواخر الخريف أو الشتاء تقريبًا. وبصرف النظر عن مظهره الجميل والفريد من نوعه، فإن نبات رومانسكو جيد لأنه يحتوي على الكثير من الفوائد الصحية.

 

فوائد نبات الرومانسيكو

 

هذا النوع من الخضار غني بالفيتامينات (سي ، ك ،أ) ، الزنك، السليلوز، الكاروتينات ومضادات الأكسدة. كما يساعد استهلاكه استعادة براعم التذوق والقضاء على الطعم المعدني وتساهم الأيزوسيانات الموجودة في تركيبته في مكافحة الأورام المختلفة. ومن بعض فوائده ما يلي:

 

المحافظة صحة العين

 

يعتبر الرومانسيكو مصدرًا غنيًا بفيتامين أ الضروري لسير عمل العينين بشكله صحيح وللتقليل من تنكس العضلات الذي يؤدي إلى مشاكل في العين.

 

تحسين الدورة الدموية وصحة القلب

 

يحتوي الرومانسيكو على كميات كبيرة من فيتامين ك و ب والحديد وأحماض أوميغا 3 الدهنية، وهي عناصر مغذية مفيدة لتحسين صحة القلب بشكل كبير. كما يساعد الحديد الموجود في هذا الخضار على زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء، وتحسين الدورة الدموية وصحة القلب. كما يمكن أن يساعد الدماغ عن طريق توفير المزيد من الأكسجين والمواد المغذية.

 

تحسين عملية الهضم

 

بفضل محتواه العالي من الألياف، يحافظ الرومانسيكو على مستويات الكوليسترول والسكر في الدم ويساعد على الهضم. ويعتبر السليلوز الموجود في هذا النبات له تأثير مفيد على حركة القولون، والتعامل مع علامات عطله (الإسهال، الإمساك، البواسير)، حيث يتم تكوين البكتيريا المفيدة في الأمعاء، وتوقف عمليات التخمير والتعفن.

 

يحارب الالتهابات

 

يتكون الرومانسيكو من العديد من مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن التي تساعد الجسم على مكافحة العدوى والأمراض.

 

يقلل من خطر الإصابة بالسرطان

 

يحتوي الرومانسيكو على مضادات الأكسدة والألياف الغذائية المفيدة جدًا في حماية الجسم من الأضرار التي تسببها الجذور الحرة، وبالتالي حماية الجسم من المشاكل الصحية المختلفة، بما في ذلك السرطان.

المصدر
التغذية العلاجية/ منى خليل عبد القادر 2004 الطبي الجامعي _الغذاء والتغذيه / منظمة الصحة العالمية 2005 قواعد الطعام / مايكل بولان 2009التغذية الحصية والجسم السليم أسئلة هامه عن كيف وماذا تأكل / شريفة أبو الفتوح 2006

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى