التغذيةتغذية الرياضيين

تغذية الرياضيين الأطفال

اقرأ في هذا المقال
  • نصائح غذائية للأطفال الرياضيين
  • هل تختلف متطلبات الأطفال عن الكبار؟
  • متطلبات السوائل لدى الرياضيين الأطفال
  • الأطعمة المفيدة للرياضيين الأطفال

نصائح غذائية للأطفال الرياضيين:

كثيرًا ما يُسمع عن الأطفال والمراهقين غير النشطين وزيادة الوزن والسمنة لديهم. ولكن ماذا عن الأطفال الذين يمارسون الرياضات الداخلية والخارجية على مدار العام لمدة ساعة واحدة على الأقل يوميًا، وهو مقدار النشاط البدني الموصى به للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 17 عامًا؟

يلعب الأطفال والمراهقون النشطون كرة القدم وكرة السلة والبيسبول والكرة الطائرة وكرة القدم والتنس. ويشاركون في فرق السباحة وسباقات الضاحية والمسار، ويرسلهم الكثير من الآباء إلى المعسكرات الرياضية في الصيف. يعتبر الأطفال إنهم مليئون بالطاقة ورياضيون رائعون في حد ذاتها، ولا شيء يمكن أن يبطئهم.

كيف يتم نصح هؤلاء الصغار وأولياء أمورهم بما يجب أن يأكله الأطفال ويشربونه لتلبية احتياجاتهم الغذائية والبقاء رطبًا والحفاظ على صحتهم والنمو بقوة بينما يظلون نشيطين؟ إن تفكير الخبراء بشأن احتياجات الشباب النشطين والأطفال الرياضيين آخذ في التغير. قد يؤثر النمو السريع وزيادة كتلة العضلات والتغيرات في الهرمونات على احتياجاتها الغذائية والسوائل بطرق فريدة. على الرغم من الوعي المتزايد بتفرد الأطفال الرياضيين، توجد فجوات كبيرة في فهم الاشخاص لكيفية تفاعل أجسامهم مع الإجهاد البدني وكيف تتغير احتياجاتهم الغذائية نتيجة لذلك.

هل تختلف متطلبات الأطفال عن الكبار؟

تختلف الاحتياجات الغذائية الأساسية للرياضيين البالغين قليلاً. وستتغير متطلبات الطاقة والبروتين والكربوهيدرات والسوائل مع زيادة التدريب أو المشاركة، ولكن احتياجات المغذيات الأساسية للبالغين ثابتة نسبيًا. عند القياس حسب الحجم ولا تختلف المتطلبات الغذائية للأطفال كثيرًا عن البالغين، ولكن من الصعب توقع كيف ستتغير احتياجات الطفل في مرحلة النمو بمرور الوقت. وتوجد اختلافات كبيرة في أنماط النمو والعمر الذي يصل فيه المراهقون إلى مرحلة البلوغ، وكلاهما يؤثر على الاحتياجات الغذائية والسوائل. إضافة إلى تلك الاحتياجات الإضافية للرياضي الشاب وهناك مجال كبير للخطأ، ممّا يجعل من الضروري أن يستهلك الشباب النشطاء وجبات غذائية متوازنة غنية بالعناصر الغذائية.

يقدم توماس رولاند، أستاذ طب الأطفال في كلية الطب بجامعة تافتس، هذا المبدأ التوجيهي الأساسي: (يجب أن يكتسب أي طفل يتدرب وزنًا طبيعيًا. إذا استقر الوزن أو انخفض بمرور الوقت، فلن يتم تلبية متطلبات السعرات الحرارية. لذلك، فإن مراقبة الوزن عند الأطفال الرياضيين أمر بالغ الأهمية).

متطلبات السوائل لدى الرياضيين الأطفال:

قد يحدث تحول في التوصيات بشأن تناول السوائل لدى الأطفال النشطين. في عام 2000 ذكرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال (AAP) أن الأطفال قبل سن البلوغ كانوا أقل فعالية في تنظيم درجة حرارة الجسم من البالغين وبالتالي كانوا أكثر عرضة للإصابة بالحرارة. وأوصت الأكاديمية بأن يشرب الأطفال السوائل قبل وأثناء النشاط البدني المطول سواء كانوا عطشانين أم لا، حيث قيل إن العطش مؤشر ضعيف لاحتياجات السوائل.

ومع ذلك، في عام 2011، نشر رولاند الذي خدم في اللجنة التي طورت المبادئ التوجيهية لعام (2000 AAP) ورقة في الطب الرياضي 2 توصلت إلى نتيجة مختلفة. ويقول إن الأدلة تشير الآن إلى أن الأطفال في الواقع أكثر قدرة على تنظيم درجة حرارة الجسم من البالغين. ويتعرق الأطفال بشكل أقل، ولكن لديهم معدل أعلى من تدفق الدم تحت الجلد، ممّا يؤدي إلى آلية تبريد أكثر كفاءة. ويقول إن العطش وحده قد يكون مؤشرًا مناسبًا للجفاف والحاجة إلى تعويض السوائل عند الأطفال. ويُعد النضج وحجم الجسم من العوامل الأساسية التي تحدد احتياجات السوائل.

وتقول سوزان نيلسون رئيسة تغذية الأداء الرياضي في جامعة كاليفورنيا، بيركلي ( في حين أن هذا قد يكون صحيحًا من الناحية النظرية، فإن الأطفال عادةً ما يستمتعون كثيرًا بالتعرف على عطشهم أو التصرف بناءً عليه). إنه من المهم الإشراف على تناول السوائل.

الأطعمة المفيدة للرياضيين الأطفال:

في كثير من الأحيان يجب على اختصاصيي التغذية استيعاب ليس فقط الطعام الذي يحبه ويكرهه الأطفال النشطين وقناعات التغذية لدى والديهم، ولكن أيضًا أولئك المدربين الذين قد يبحثون عن حل سريع أو حبوب سحرية أو الشراب السحري أو المسحوق الذي من شأنه تحسين الأداء. يمكن أن تساعد (RD) الآباء والمدربين في التعرف على أهمية الطعام.

وتوصي الأطفال النشطين بتناول خمس أو ست وجبات صغيرة ووجبات خفيفة كل يوم، مثل الحبوب والموز أو الخبز مع زبدة الفول السوداني على الإفطار أو الديك الرومي مع كعكة من الحبوب الكاملة مع الخس والطماطم والعنب والحليب قليل الدسم لتناول طعام الغداء والحبوب الكاملة والتين وألواح الجرانولا ومكسرات الحبوب الكاملة للوجبات الخفيفة. ويجب تشجيع تناول السوائل وخاصة الماء على مدار اليوم.

بالإضافة إلى ذلك قد يحتاج الأطفال النشطون ما بين 500 إلى 1000 سعر حراري يوميًا أكثر من أقرانهم المستقرين. ولكن من المهم تقييم النظام الغذائي للأطفال وعدم فرض صيغ قياسية للسعرات الحرارية قد لا تتناسب مع ما هم عليه في منحنى النمو. وعادة ما تشهد الفتيات أكبر طفرة في النمو بين سن 12 و 13 سنة والأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 14 و 15. ولكن هذا هو المبدأ التوجيهي وليس قاعدة ثابتة وسريعة التي تلتزم بها أجساد الأطفال.

بعض التوصيات التي تساعد الأطفال الرياضيين:

فيما يلي طرق يمكن أن تساعد الشباب النشطين والأطفال الرياضيين في الحصول على السوائل والعناصر الغذائية التي يحتاجونها:

  • توصي (AAP) بمراجعة طعام الطفل أو المراهق وتناول السوائل جنبًا إلى جنب مع النشاط البدني كجزء من كل فحص سنوي.

  • يجب أن يسأل اختصاصيو التغذية على وجه التحديد عن استهلاك أي رياضة أو مشروبات طاقة وأن ينصحوا بعدم استخدامها.

  • قم بتطبيق نفس الإرشادات على الأنظمة الغذائية الصحية التي قد يفضلها الشخص للأطفال الأقل نشاطًا، و يمكن أيضًا تناول أطعمة صحية إضافية مثل الجبن ولبن الفانيليا وزبدة الفول السوداني المقرمشة والحلوى المصنوعة من الحليب قليل الدسم وألواح الطاقة لتوفير 500 إضافية قد يحتاج الصغار النشطون إلى 1000 سعرة حرارية.

  • يجب على الآباء مراقبة الوزن عند الأطفال النشطين لضمان تلبية احتياجات الطاقة.

المصدر
Giving Nutrition Advice to Child Athletes — Active Kids Have Special Requirements for Top PerformanceNutrition for your young athleteThe Importance of Sports Nutrition for Young AthletesNutrition and sports performance: What young athletes should eat to perform their best

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى