التغذيةالتغذية العلاجية

الوقاية من الوسواس القهري عن طريق النظام الغذائي

اقرأ في هذا المقال
  • اضطراب الوسواس القهري
  • السيروتونين والوسواس القهري
  • نقص السكر في الدم والوسواس القهري
  • أشياء تؤخذ بعين الإعتبار

اضطراب الوسواس القهري

اضطراب الوسواس القهري(OCD): هو اضطراب القلق الذي يتجلى في الهواجس، أو الأفكار والقهر أي المتطفلة المتكررة، أو السلوكيات المتكررة التي لا يمكن السيطرة عليها. وفقًا لجمعية العلاج العصبي الشامل، قد يكون النظام الغذائي الغني بالحبوب الكاملة والبروتين مفيدًا للحد من أعراض الوسواس القهري ومنع ردود الفعل القلق. يعتقد أن بعض العوامل الغذائية لها تأثير على تطور أو تفاقم اضطراب الوسواس القهري .

السيروتونين والوسواس القهري

السيروتونين: هو ناقل عصبي مهم ينظم المزاج وينتج في دماغك. يتأثر إنتاج السيروتونين بالتناول الغذائي للحمض الأميني الأساسي التربتوفان. وفقًا لمركز جامعة ماريلاند الطبي، يحول جسمك التربتوفان إلى 5-هيدروكسي تريبتوفان والذي يتم تحويله لاحقًا إلى السيروتونين.


السيروتونين أمر حاسم لنقل الإشارات بين خلايا الدماغ. يلعب دورًا مهمًا في تنظيم النوم والمزاج والألم والشهية والقلق. من المثير للاهتمام أن الأشخاص الذين يعانون من الوسواس القهري قد يعانون من نقص في السيروتونين. ظهر أنه السيروتونين قد يساعد في منع الأشخاص من أداء السلوكيات القهرية.

الأطعمة التي تؤثر على السيروتونين

يوجد الأحماض الأمينية التربتوفان التي لها تأثير مباشر على إنتاج السيروتونين، في مجموعة متنوعة من الأطعمة بما في ذلك الأطعمة الغنية بالبروتين مثل الديك الرومي، الدجاج، الحليب، البيض والجبن. الحبوب الكاملة مثل الأرز البني والكينوا، الفاصوليا والبقوليات، اليقطين، عباد الشمس وبذور السمسم. المكسرات. والخضروات الجذرية، وفقًا للدكتور هنري إيمونز في كتابه “كيمياء الفرح، برنامج من ثلاث خطوات للتغلب على الاكتئاب من خلال العلوم الغربية والحكمة الشرقية”. يمكن أن تؤدي زيادة تناولك لهذه الأطعمة إلى زيادة إنتاج السيروتونين في دماغك، مما قد يؤدي إلى انخفاض مفيد في أعراض الوسواس القهري.

نقص السكر في الدم والوسواس القهري

نظرية أخرى مثيرة للاهتمام فيما يتعلق بتطور الوسواس القهري هي تأثير الإفراز المفرط للأدرينالين على نقص السكر في الدم. وفقا لخبير التغذية السريرية جوريان بليسمان في مقال لجمعية الصحة نقص السكر في الدم في أستراليا، قد يرتبط اضطراب الوسواس القهري مباشرة بمقاومة الأنسولين. تحدث مقاومة الأنسولين عندما لا يستطيع جسمك تثبيت مستويات السكر في الدم، مما يؤدي إلى زيادة في إنتاج هرمونات التوتر مثل الأدرينالين والكورتيزول.


تؤدي هذه الهرمونات إلى زيادة القلق والذعر. يقترح بليسمان أن اعتماد نظام غذائي لنقص السكر في الدم قد يساعد على تطبيع وثبات مستويات السكر في الدم ويمنع الإفراز المفرط لهرمونات الإجهاد والتي بدورها قد تقلل أو تمنع أعراض الوسواس القهري.

أشياء تؤخذ بعين الاعتبار

قد يلعب النظام الغذائي دورًا مهمًا في إدارة أعراض اضطراب الوسواس القهري والوقاية منها. ومع ذلك، يجب ألا تعتمد فقط على التغييرات الغذائية في إدارة الأعراض الخاصة بك. استشر طبيبك قبل تنفيذ التغييرات الغذائية الرئيسية. لا تتوقف عن تناول أي أدوية موصوفة لك إلا إذا طلب الطبيب ذلك.

المصدر
How Can OCD Be Prevented by Diet?I Had Severe OCD for Decades, and then I Changed my DietIs There Any Diet For Someone With OCD?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى