التغذيةالتغذية العلاجية

حساسية القمح

اقرأ في هذا المقال
  • ما هو مرض حساسية القمح(celiac disease)
  • مسببات المرض
  • الأعراض
  • تشخيص المرض
  • العلاج

ما هو مرض حساسية القمح(celiac disease):

يعد من إضطرابات الجهاز الهضمي وهو مرض مناعي ذاتي لدى الأفراد المُعرّضين وراثياً له بسبب التفاعل المناعي للجولتين، ويُعرَف أيضاً بمرض السيلياك(celiac disease).

إنّه مرض مناعي فريد من نوعه سببه معروف وهو عدم وجود الأنزيم الذي يهضم البروتين الموجود في القمح(الجلوتين)، وعادة ما يكون هناك حل للأعراض عندما يتم التخلص من الجلوتين من النظام الغذائي.

مسببات المرض:

يحدث بسبب تلف الغشاء المخاطي في الأمعاء عند تعرض الأمعاء الدقيقة ل عنصر
(prolamin fraction_α-gliadin) والمكونات البروتينية الأخرى للجلوتين.

يوجد الجلوتين في القمح والشعير.

يؤدي التعرض إلى (gliadin) وهو: مكوّن من خلايا الجلوتين إلى استجابة التهابية تؤدي إلى إتلاف الغشاء المخاطي في الأمعاء الدقيقة ويرافقهُ تسلُّل خلايا الدم البيضاء إلى الغشاء المخاطي وتنعكس هذه الاستجابة بظهور الأعراض.

الأعراض:

  • الإسهال أو الإمساك.
  • آلآم وتشنجات في البطن.
  • الانتفاخ.
  • الصُّداع.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • طفح جلدي.
  • ألم في المفاصل.
  • تشنُّج العضلات.
  • تقرحات في الفم.
  • فقر الدم.

تشخيص المرض:

يبدأ التشخيص بالفحص البدني والتاريخ الطبيِّ ولكن يقوم الأطباء بإجراء بعض الفحوصات للمساعدة في تأكيد التشخيص، تشمل هذه الفحوصات:

  • فحص الدم (CBC).
  • فحص وظائف الكبد.
  • فحص الكوليسترول.
  • فحص Albumin.

العلاج:

الطريقة الوحيدة لعلاج مرض حساسية القمح هي إزالة الغلوتين بشكل دائم من نظامك الغذائي، حيث أنّ الحفاظ على نظام غذائي خال من الغلوتين ليس بالأمر السهل، لكن توجد بعض الشركات الآن تقوم بصنع منتجات خالية من الجلوتين ويتم التعرُّف عليها من خلال الملصقات الموضوعة على هذه المنتجات “خالية من الغلوتين”.

تجنب المكونات التالية:

  • القمح.
  • الشعير.
  • الذرة.
  • فول الصويا.
  • البرغل.
  • السميد.

تجنب المكونات التالية ما لم يُكتب عليها خالية من الغلوتين:

  • الخبز.
  • الكعك والفطائر.
  • الحلويات.
  • الحبوب.
  • البسكويت.
  • المقرمشات.
  • قطع الخبز المحمص.
  • الشوفان.
  • المعكرونة.
  • الحساء.
  • اللحوم المُصنّعة.

تشمل الأطعمة الصحيَّة الخالية من الغلوتين:

  • اللحوم الطازجة والأسماك والدواجن التي لم تُخبز أو مُتبّلة.
  • الفواكه.
  • معظم منتجات الألبان.
  • الخضروات النشويات مثل البازيلاء والبطاطا ، بما في ذلك البطاطا الحلوة والذرة.
  • الأرز والفاصوليا والعدس.
  • الخضروات.






المصدر
Nutrition therapy and pathophysiology book 2nd editedhealthlinethe new england journal of medicine

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى