التغذيةتصنيع غذائي

طرق تقنية الطحن في التصنيع الغذائي

اقرأ في هذا المقال
  • تقنية الطحن
  • مجال التطبيق تقنية الطحن
  • وصف تقنيات الطحن وطرقها ومعداتها
  • أنواع المطاحن المستخدمة في صناعة الأغذية

تقنية الطحن:

 

يستخدم الطحن لتقليل حجم المواد الصلبة الجافة، وقد يؤدي أيضًا إلى تحسين جودة الأكل أو ملاءمة المواد لمزيد من المعالجة، حيث من الأمثلة على تقنية الطحن، استخدامها لسحق قصب السكر لتسهيل استخلاص السكر في مصانع السكر، سحق الأغطية على سبيل المثال، كسر جلد التوت ثم سحق التوت لتحرير الضرورة، حيث تعتبر هذه العملية ضرورية لتسهيل تكاثر الخمائر وأيضًا لإجراء عمليات النقع التقليدية قبل العصر.

 

مجال التطبيق تقنية الطحن:

 

يتم تطبيق الطحن في قطاعات صناعة الأغذية، حيث تتم معالجة المواد الصلبة الجافة على سبيل المثال، صناعة الأعلاف الحيوانية، المنتجات الغذائية في صناعة طحن الدقيق، صناعة السكر وصناعة الألبان (مسحوق الحليب، اللاكتوز).

 

وصف تقنيات الطحن وطرقها ومعداتها:

 

تتوفر مجموعة كاملة من تقنيات ومعدات الطحن، للتطبيق مع أنواع مختلفة من الطعام، حيث يمكن إجراء الطحن جافًا أو رطبًا، حيث في الطحن الرطب، يمكن تحقيق أحجام جزيئات أصغر، وغالبًا ما يتم الجمع بين الطحن الجاف  والغربلة أو تصنيف الهواء، ممّا ينتج عنه أجزاء بحجم الجسيمات، كما تستخدم الأعاصير بشكل عام كجزء لا يتجزأ من العملية لاستعادة الجسيمات (الغبار) في الهواء المستخرج، وثم تتم إعادة معالجة المواد المسترجعة.

 

أنواع المطاحن المستخدمة في صناعة الأغذية:

 

  • مطاحن المطرقة: تتكون مطحنة المطرقة من غرفة أسطوانية أفقية أو رأسية مبطنة بصفيحة فولاذية وتحتوي على دوار عالي السرعة مزود بمطارق، حيث تتكسر المادة بفعل قوى الصدمات حيث تدفعها المطارق نحو لوحة الكسر.

 

  • المطاحن الكروية: تتكون المطحنة من أسطوانة فولاذية أفقية تدور ببطء، نصفها مملوء بكرات فولاذية (قطرها 2.5 – 15 سم)، حيث يعتمد حجم الجسيمات النهائي على سرعة الدوران وحجم الكرات.

 

  • مصانع الأسطوانة: تتكون المطحنة من اثنتين أو أكثر من بكرات الصلب التي تدور باتجاه بعضها البعض وتسحب جزيئات المواد الغذائية عبر الفراغ بين البكرات، ويُعرف الفراغ باسم (القرص)، حيث يمكن تعديل حجم الحشيش لمواد غذائية مختلفة.

 

  •  طواحين الأقراص: تتكون مطاحن الأقراص إمّا من قرص دوار واحد في غلاف ثابت أو قرصين يدوران في اتجاهين متعاكسين، حيث تمر المواد الغذائية عبر الفجوة القابلة للتعديل بين القرص والغلاف أو بين الأقراص، وتحتوي مطاحن الدبوس والأقراص على دبابيس متشابكة مثبتة على الأقراص والغلاف، وهذا يحسن من فعالية الطحن.

المصدر
كتاب تخصص تقنية التصنيع الغذائي/دكتور طارق جمالكتاب الغذاء والتغذية/ دكتورجوان ويبستر غانديكتاب التصنيع الغذائي للدكتور عمر البقاعيكتاب موسوعة غذاؤنا/دكتور حسن العكيدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى