التغذيةتصنيع غذائيحفظ وتخزين الأطعمة

طريقة تجفيف السلق في المنزل

اقرأ في هذا المقال
  • تجفيف السلق
  • طريقة تجفيف السلق باستخدام مجفف الطعام
  • طريقة تجفيف السلق باستخدام الفرن
  • طريقة تجفيف السلق باستخدام الشمس
  • طريقة تجفيف السلق باستخدام المجفف
  • طريقة حفظ وتخزين السلق
  • الفوائد الصحية للسلق المجفف

تجفيف السلق:

 

السلق عبارة عن خضروات خضراء مليئة بالعناصر الغذائية، يمكن أن يقترن بشكل جيد مع أي وجبة عمليا، خاصة في الحساء عن طريق تجفيف السلق، سواء كنت تحتفظ بمخزون من السلق الذي تم شراؤه من المتجر أو كنت تزرع وتحصد بنفسك.

 

حيث من الجيد أن يكون لديك دائمًا بعض السلق متوفر بسهولة في مطبخك، كما على غرار الخضار الورقية الخضراء الأخرى، يحتوي السلق على مستويات عالية من الأكسالات، حيث يمكن أن يتسبب هذا في تكوين حصوات في جسمك، ممّا يؤدي في النهاية إلى مشاكل صحية خاصةً في الكلى، وبالتالي فمن الأفضل سلق الخضار قبل تناولها.

 

طريقة تجفيف السلق باستخدام مجفف الطعام:

 

  • اختر السلق لتجفيفه واختره غير تالف.

 

  • ثم قم بإزالة السيقان وقطع الأوراق إلى قطع أصغر، كما يمكنك أيضًا إزالة الضلع الأوسط من السلق.

 

  • كما  إذا أردت يمكنك تجفيف السيقان أيضًا، فقط قم بتقطيعها إلى قطع أصغر قبل التجفيف.

 

  • اغسل الخضار جيداً قبل تجفيفها.

 

  • ثم ضع شرائح السلق بشكل مسطح على صواني المجفف، وتأكد من وجود مساحة تنفس كافية بين الشرائح.

 

  • ثم قم بتشغيل مجفف الطعام، وضبطه على درجة حرارة منخفضة أو حوالي 135 فهرنهايت.

 

  • ثم اتركه يجف لمدة 3 ساعات، كما تحقق من الجفاف بمجرد أن يجف تمامًا، أخرجه من المجفف.

 

  • ثم دعه يبرد في درجة حرارة الغرفة.

 

  • ثم قم بتخزين السلق المجفف في حاويات محكمة الإغلاق.

 

طريقة تجفيف السلق باستخدام الفرن:

 

  • عملية التحضير لتجفيف السلق في الفرن هي نفسها الموضحة أعلاه.

 

  • ضع قطع السلق في طبقة واحدة على ورقة زبدة مغطاة بورق.

 

  • ثم ضعها داخل الفرن.

 

  • ثم اضبط درجة حرارة الفرن على أقل درجة حرارة أو حوالي 150 درجة فهرنهايت، حيث يجب أن يستغرق الأمر ساعتين على الأقل لتجفيف السلق تمامًا.

 

  • ثم اترك باب الفرن مفتوحًا قليلاً لتوزيع الهواء بشكل أفضل، كما تحقق من مستوى الجفاف كل ساعة.

 

  • ثم بمجرد أن يجف، أخرجه من الفرن واتركه جانباً.

 

  • قم بتخزين السلق المجفف في حاويات محكمة الإغلاق.

 

طريقة تجفيف السلق باستخدام الشمس:

 

  • يجدر بالذكر أنّه تجفيف السلق بالشمس لن تنجح هذه الطريقة إلا إذا كان لديك أيام دافئة ومشمسة بشكل منتظم، حيث سوف يجف السلق تمامًا في غضون يومين على الأقل.

 

  •  ثم قم بربط الأوراق كما تفعل مع الأعشاب الأخرى، مع شق السيقان بسكين.

 

  • ثم أدخل الخيوط حتى تتمكن من تعليق الأوراق، حيث يعمل هذا بشكل جيد مع الأوراق الكبيرة والجميلة ذات السيقان الصلبة ومع ذلك، عند تجفيف القطع الصغيرة يمكنك استخدام إبرة وخيط لربط وتعليق الخضار.

 

  • ثم قم بتخزين السلق المجفف في حاويات محكمة الإغلاق.

 

  • مع الأخذ بعين الاعتبار عندما تكون جاهزًا لاستخدام الخضار المجففة في الطهي، ما عليك سوى ترطيبها عن طريق النقع في الماء الدافئ لبضع دقائق، وقبل الاستخدام تحقق ممّا إذا كانت الرقائق المجففة لا تزال بحالة جيدة أم أنها ساءت، حيث يمكنك التحقق من الرائحة وفحص الخضار عن كثب، بحيث إذا بدت سيئة أو شممت شيئًا ما، فتخلص منها.

 

طريقة حفظ وتخزين السلق:

 

  • بمجرد الانتهاء من تجفيف السلق، اتركه جانباً واتركه ليبرد في درجة حرارة الغرفة العادية.

 

  • ثم قم بتعبئة الخضار المجففة في حاويات محكمة الغلق، ومن الأفضل استخدام عبوات زجاجية لمنع التفاعل الكيميائي مع الخضار.

 

  • ثم احتفظ بالعبوات في مكان بارد ومظلم لمنع تلف السلق، حيث يمكنك تخزين الخضار المجففة في الثلاجة أو الفريزر للمساعدة في الحفاظ على جودة السلق المجفف.

 

  • أمّا إذا كنت ترغب في الحصول على أفضل جودة للخضروات المجففة، احتفظ بها في الفريزر، مجمدة باستمرار، حيث بهذه الطريقة، يمكنك الاستمتاع بالسلق في الحساء طوال فصل الشتاء.

 

الفوائد الصحية للسلق المجفف:

 

  • يساعد محتوى فيتامين ك في السلق المجفف على منع ضعف العظام من خلال تعزيز قوة عظامك، كما أنه يساعدك في الحفاظ على صحة عظامك بشكل عام.

 

  • كما يعتبر مصدر غني لمضادات الأكسدة التي تساعد على منع أمراض الكبد المختلفة.

 

  • كما يحتوي السلق على مركبات فينولية (Phenols) معروفة بمكافحة الخلايا السرطانية وتدميرها.

 

  • كما يحتوي السلق المجفف على البيوتين الذي يمكن أن يحسن بشكل كبير صحة بشرتك بشكل عام.

 

  • كما يساعد السلق المجفف على حماية عينيك من أمراض العيون المختلفة لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية التي تعزز صحة العين.

 

المصدر
كتاب حفظ وسلامة الأغذية/دكتور حنين الطراونةكتاب التصنيع الغذائي/دكتور عمر بقاعيكتاب موسوعة غذاؤنا/دكتور حسن العكيديكتاب تغذية الدليل الكامل/باتريك هولفورد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى