اقرأ في هذا المقال:

يعتبر الشمندر المجفف من الوجبات الخفيفة المثالية الصحية ذات حزمة طاقة مغذية، حيث يحتوي الشمندر على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن، كما أنه يساعد في خفض ضغط الدم ويعمل كمضاد للالتهابات، خاصة بسبب لونه المميز، كما يعتبر تجفيف الشمندر أقدم طريقة للحفاظ عليه و ذلك لمنعه من التعفن أو التلف.

 

طريقة صنع الشمندر المجفف

 

يعتبر تجفيف الشمندر عملية سهلة، حيث أنه يمكن تجفيف الشمندر في الفرن، ففي البداية نبدأ بغسل بعض جذور الشمندر جيداً ثم يتم تقطيعه إلى شرائح وتوضع الشرائح في صواني مغطاة بورق الزبدة، ثم يتم وضعه في فرن حرارته 125 درجة فهرنهايت وتترك الشرائح لمدة 3 إلى 4 ساعات تقريبًا، كما يمكن أن يختلف وقت التجفيف حسب سمك الرقائق ومستوى الرطوبة، فبعد خروجها وتركها لتبرد تماما يتم تخزين شرائح الشمندر المجففة في وعاء محكم الغلق لبضعة أسابيع على الأقل اعتمادًا على مدى جفاف الشرائح، حيث تعد هذه أفضل طريقة لتخزين الشمندر.

 

كما يجب التأكد من جفاف الشمندر تمامًا، لأنه إذا كان هناك أي رطوبة متبقية في شرائح الشمندر، فذلك يجعلها عرضة لنمو البكتيريا أو العفن، ومن المهم تخزينها بشكل صحيح حتى لا تمتص الرطوبة من الهواء، حيث يمكن وضع شرائح الشمندر في كيس محكم الإغلاق وإخراج الهواء منه، أو يمكن تخزينها في أي حافظة محكمة الإغلاق، ويتم تخزينها في درجة حرارة الغرفة.

 

وللحصول على أفضل النتائج فإنه من الأفضل الطهي بوقت قصير إما عن طريق سلق شرائح الشمندر بسرعة أو سلق الشمندر بالكامل مع القشر لوقت طهي قصير بالضغط أو الغليان؛ مما يجعل العملية سهلة للغاية فبمجرد طهي الشمندر قليلاً، تتساقط القشرة بشكل أساسي ويكون الشمندر أسهل بكثير في التقطيع و من ثم نكمل عملية التجفيف.

 

كما أن هناك الكثير من الاستخدامات للشمندر المجفف ومنها :

 

  • يتم مزجه مع كمية قليلة من الماء لعمل صبغة للملابس.

 

  •  طحن الشمندر وإضافة البودرة إلى الكيك بدلاً من استخدام ملون الطعام.

 

  • يضاف إلى العصائر من أجل إضافة قيمة غذائية للعصير حيث يمكن عمل عصير الشمندر والتوت.

 

  • يمكن إضافة الشمندر إلى السلطات.