التغذيةتصنيع غذائي

طريقة تصنيع مستخلص الفانيليا في المصانع

اقرأ في هذا المقال
  • طريقة تصنيع مستخلص الفانيليا
  •  الفانيليا

 الفانيليا:

 

تأتي الفانيليا من زهرة الأوركيد الاستوائية، موطنها المكسيك ولكنها تزرع الآن في مناطق استوائية مختلفة، بما في ذلك أمريكا الوسطى، أفريقيا وجنوب المحيط الهادئ، في الواقع أكثر من 80 في المائة من الفانيليا في العالم تأتي من مدغشقر، حيث تنمو أوركيد الفانيليا على كرمة، وفي مزارع الفانيليا تحتاج كل كرمة إلى شجرتها الخاصة لتنمو عليها.

 

حيث قد يستغرق الأمر ما يصل إلى ثلاث سنوات حتى تصل الكرمة إلى مرحلة النضج وتبدأ في الإزهار، وعندما يحدث ذلك تزهر الزهرة ليوم واحد فقط، علاوة على ذلك، يجب تلقيح زهرة الفانيليا يدويًا في اليوم المحدد الذي تزهر فيه، كما ينتج عن التلقيح الناجح لزهرة واحدة جراب واحد من 6 إلى 8 بوصات ويستغرق الأمر من 8 إلى 9 أشهر لتنضج وعندها يتم حصادها.

 

طريقة تصنيع مستخلص الفانيليا:

 

  • بمجرد وصول حبوب الفانيليا إلى منشأة الاستخراج، يتم طحنها إلى قطع صغيرة ممّا يؤدي إلى تعريض البذور للطحن داخل الكبسولة، والتي تحتوي على مختلف الزيوت الأساسية المتطايرة التي تنتج النكهات والروائح المميزة للفانيليا النقية.

 

  • ثم تتم عملية الاستخلاص بشكل أساسي وذلك عن طريق غسل حبوب الفانيليا المطحونة.

 

  • ثم نقعها في محلول من الكحول والماء، حيث تعتبر مركبات النكهة الموجودة فيها قابلة للذوبان في الكحول، ممّا يعني أنه يتم سحب النكهات من الحبوب إلى الكحول.

 

  • ثم يتم استخدام بعض معالجات الحرارة لتسريع عملية الاستخلاص، ممّا يؤدي للأسف إلى تدمير معظم مركبات النكهة الإضافية في الفانيليا النقية.

 

  • يمكن الإستغناء عن معالجات الحرارة واستخدام معالجات أخرى، عن طريق عملية الاستخلاص على البارد، وهو نوعًا ما مثل المشروب البارد، حيث تستغرق هذه العملية وقتًا أطول وتكلفتها أعلى، لكنها تحافظ على تلك النكهات المتطايرة على الأقل حتى تدخل الزجاجة.

 

  • بالجدير بالذكر بمجرد وصول الفانيليا إلى المنزل واستخدامه في الخبيز، بالطبع ينتهي المطاف بهذه النكهات بالتلف؛ بسبب الطهي على أي حال، وهذا يعني أن الأموال الإضافية التي دفعتها مقابل المنتج الأعلى سعراً قد ضاعت، بالتالي ليس محبذ أن نقوم بشراء منتجات عالية في السعر.

 

  • يجب أخذ بعين الاعتبار إذا كنت تصنع آيس كريم الفانيليا منزلي الصنع  لا يتم تسخينه على الإطلاق  أو كاسترد، حيث يفضل استخدام مستخلص الفانيليا النقي، ولكن إذا كنت تضيفه إلى الكعك، الفطائر أو البسكويت أو أي شيء آخر تم تسخينه إلى أكثر من 300 فهرنهايت، فيمكنك تسخينه.

 

المصدر
كتاب حفظ وسلامة الأغذية/دكتور حنين الطراونةكتاب التصنيع الغذائي/دكتور عمر بقاعيكتاب موسوعة غذاؤنا/دكتور حسن العكيديكتاب تغذية الدليل الكامل/باتريك هولفورد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى