التغذيةتغذية الرياضيين

التغذية الصحية للجهاز الهضمي للرياضيين

اقرأ في هذا المقال
  • أغذية صحية مهمة لصحة الجهاز الهضمي
  • ما هي الأطعمة التي يمكن تجنبها لصحة الجهاز الهضمي؟
  • ماذا يمكن للرياضي فعلة عندما يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي؟

يعتبر الجهاز الهضمي مصدر وقود الجسم. كما أنه مسؤول عن تكسير وامتصاص العناصر الغذائية من الطعام والسوائل، بحيث يمكن تحويلها إلى طاقة. وكرياضيين، يجب التفكير كثيرًا في العناصر الغذائية التي تتناول، ويجب أيضًا التفكير في كيفية مساعدة الجهاز الهضمي على امتصاص تلك العناصر الغذائية.

أغذية صحية مهمة لصحة الجهاز الهضمي:

إن لم يكن الجهاز الهضمي في حالة صحية، فيمكن أن يؤثر بسهولة على التغذية العامة. لأنه مسؤول ليس فقط عن امتصاص العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، ولكن أيضًا عن إبعاد السموم والمواد الكيميائية الضارة عن الجسم، والحفاظ على عمل جهاز المناعة بسلاسة. ويمكن أن يؤثر ضعف الجهاز الهضمي بشكل كبير على الحالة العقلية وتركيز ومستويات الطاقة لدى الشخص.

ومن الأسباب الرئيسية لسوء صحة الأمعاء هو التهاب الأمعاء ونقص البكتيريا الجيدة في الجهاز الهضمي. من أجل منع حدوث هذين الأمرين، يحتاج الشخص إلى التأكد من أن الوجبات الغذائية تحتوي على ثلاثة أشياء: الألياف والبروبيوتيك والفيتامينات.

1. البروبيوتيك:

تعتبر البروبيوتيك ضرورية لتطوير بكتيريا الأمعاء الصحية. ويمكن العثور على مكملات البروبيوتيك في متاجر الأطعمة الصحية. وتوجد البروبيوتيك أيضًا في عناصر مثل الكومبوتشا ومخلل الملفوف.

2. الألياف:

يحتاج الشخص إلى الألياف للحفاظ على حركة الطعام للمساعدة في عملية الهضم. وتساعد الألياف في التخلص من الفضلات وتساعد في تطوير البكتيريا الصحية. وتعتبر بذور الشيا مصدرًا رائعًا للألياف، ويمكن استخدامه في عصير الطاقة أو العصير اليومي، ويمكن إضافة ملعقة كبيرة من بذور الشيا. ويتعبر الكينوا مصدر جدي آخر للألياف.

3. الفيتامينات:

يمكن أن تساعد بعض الفيتامينات في تقليل الالتهابات في جميع أنحاء الجسم، وخاصة في الأمعاء. وتشمل بعض الفيتامينات المكملة لصحة الأمعاء الجيدة ما يلي:

  • الزنك.

  • المغنيسيوم.

  • فيتامين د.

يمكن العثور على معظم هذه الفيتامينات الجيدة في الأغذية. وإن لم يستطع الشخص تناول الطعام، فيمكن الحصول على هذه الفيتامينات من المكملات.

ما هي الأطعمة التي يمكن تجنبها لصحة الجهاز الهضمي؟

يعد الحصول على الغذاء المناسب في الوجبات الغذائية أمرًا مهمًا لصحة الأمعاء، ولكن ما يمكن أن يتجنبه الشخص من الوجبات الغذائية لا يقل أهمية عن ذلك. وهناك عدد قليل من العناصر التي يمكن أن تبطئ عملية الهضم، وتتداخل مع الامتصاص وتسبب الالتهاب.

تتضمن بعض العناصر التي يجب تجنبها أو تقليلها ما يلي:

  • الإفراط في استهلاك مادة الكافيين.

  • الكحول.

  • الإفراط في استهلاك اللحوم.

  • الأدوية غير الضرورية مثل الإيبوبروفين.

  • الأطعمة المصنعة.

  • السكر والمحليات الصناعية.

ماذا يمكن للرياضي فعلة عندما يعاني من مشاكل في الجهاز الهضمي؟

1. يجب الانتباه إلى أنواع الأطعمة التي يمكن تناولها:

يعاني بعض الأشخاص من حساسية فردية تجاه أطعمة مثل البيض وفول الصويا ومنتجات الألبان. وإذا كان الشخص يستطيع، يجب على الشخص تتبع ما يتناوله خلال اليوم وكيف يشعر. وبعد فترة، قد يتمكن من ربط بعض الأطعمة بالشعور بالتوعك وإجراء تغييرات غذائية سهلة ليشعر الشخص بتحسن.

2. يمكن استشارة الطبيب:

الكثير يشعر بالانتفاخ والضيق في بعض الأحيان، ولكن إذا كان الأمر مستمرًا فقد يكون هناك مشكلة أساسية تحتاج إلى حل. وعلى سبيل المثال، قد يكون لدى الشخص مرض الاضطرابات الهضمية (ما يصل إلى 1 من كل 10 أشخاص يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية، والكثير منهم غير مشخصين). فيجب استشارة الطبيب إذا استمرت الأعراض.

3. تناول الأطعمة الصحية والمكملات الغذائية:

عندما يبدأ الشخص في الشعور بالخمول أو عدم التركيز أو الانتفاخ، فإن أفضل ما يمكن فعله هو البدء في إدخال البكتيريا والبروبيوتيك المناسبة في النظام الغذائي على الفور. وتعتبر صحة القناة الهضمية طويلة الأمد، لذا يجب الانتباه الى ما يجب وما لا يجب أن تناوله، والالتزام بنظام غذائي صحي.

المصدر
Why Good Gut Health Is Important for Your Athletic Performance6 Power Foods to Boost Your Energy Before a Match7 Ways Your Athletic Performance Depends On Your Gut HealthHow Athletic Performance is Affected by your Gut Microbiome, Cellular, and Mitochondrial Health

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى